بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم القانونية والاقتصادية

العلوم القانونية والاقتصادية القانون - قوانين الاقتصاد - قوانين السياسة - قوانين الشريعة


إضافة رد
قديم 2014-04-04, 08:18 AM   #1 (المشاركة)
الشهاب
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4633
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-12-12 (10:17 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon39 إدارة الموارد البشرية أهميتها ووظائفها



Bookmark and Share

ما هي إدارة الموارد البشرية ؟

وعملية إدارة الموارد البشرية وإن أعطيت العديد من المسميات المختلفة في المنظمات المختلفة، حيث يطلق علها البعض مصطلح إدارة الأفراد أو علاقات العمل أو إدارة شؤون الموظفين أو العلاقات الصناعية تبقى وظيفة إدارية أساسية تتعلق " بتوفير المهارات البشرية اللازمة للمنظمة وتنميتها والمحافظة عليها وعلى استقرارها ورفع الروح المعنوية وتقييم نتائج أعمالها بما يساهم في تحقيق
أهداف المنظمة بأحسن الوسائل وأقل التكاليف
و لقد اختلفت وجهات نظر المديرين في الحياة العملية في تحديد مفهوم موحد ومتفق عليه لإدارة الموارد البشرية ويمكن التمييز بين وجهتي نظر أساسيتين هما:

وجهة النظر التقليدية :
يرى بعض المديرين أن إدارة الموارد البشرية ما هي إلا مجرد وظيفة قليلة الأهمية في المنشأة وتقتصر على القيام بأعمال روتينية تنفيذية من أمثلتها حفظ المعلومات على العاملين في ملفات وسجلات معينة ومتابعة النواحي المتعلقة بالعاملين مثل ضبك أوقات الحضور والانصراف والانجازات والترقيات ويبدو أن إدارة الموارد البشرية لم تخص بالاهتمام هؤلاء المديرين ، حيث يرون أن تأثيرها ضئيل على كفاءة ونجاح المنشأة وقد انعكس ذلك على الدور الذي به مدير إدارة الموارد البشرية ، وكذلك على الوضع التنظيمي لهذه الإدارة.

وجهة النظر الحديثة :
يرى البعض الآخر من المديرين أو إدارة الموارد البشرية تعتبر من أهم الوظائف الإدارية في المنظمة وهي لا تقل أهمية عن باقي الوظائف الأخرى : كالتسويق والإنتاج والمالية وكذلك لأهمية العنصر البشري وتأثيره على الكفاءة الإنتاجية للمنظمة، وكذلك اتسع مفهوم إدارة الموارد البشرية ليشمل أنشطة رئيسية من أهمها تحليل وتوصيف الوظائف ، تخطيط الموارد البشرية ، جذب واستقطاب الموارد البشرية ، تحفيز الموارد البشرية ، تنمية وتدريب الموارد البشرية ، بالإضافة إلى النشاط التقليدي المتعلق بشؤون الموارد البشرية في المنظمة، بناء على ذلك نستعرض معا فيما يلى بعض تعريفات إدارة الموارد البشرية :


% هي الإدارة التي تؤمن بان الأفراد العاملين في مختلف المستويات أو نشاطات المنظمة هم أهم الموارد ومن واجبها أن تعمل على تزويدهم بكافة الوسائل التي تمكنهم من القيام بأعمالهم لما فيه مصلحتها ومصلحتهم وأن تراقبهم وتسهر عليهم باستمرار لضمان نجاحهم ونجاح العامة.
% إدارة الموارد البشرية هي سلسلة القرارات الخاصة بالعلاقات الوظيفية المؤثرة في فعالية المنظمة والعاملين فيها.
% أنها عملية اختيار واستخدام وتنمية وتعويض الموارد البشرية العاملة في المنظمة.
% أنها تخطيط وتنظيم وتوجيه ومراقبة النواحي المتعلقة بالحصول على الأفراد وتنميتهم وتعويضهم والمحافظة عليهم بغرض تحقيق أهداف المنظمة.
و هنا يثور سؤال من يقوم بهذا الدور :
(ا) الإدارة العليا للمنظمة بقيمها و اتجاهاتها و من ثم نظرتها للموارد البشرية0
(ا) يقوم كل مدير اى كان موقعه التنظيمى بجزء من إدارة الموارد البشرية.


(ب) يقوم اخصائى إدارة الموارد البشرية فى إدارة الموارد البشرية بباقى المهام المتخصصة فى إدارة الموارد البشرية.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-04-04, 08:20 AM   #2 (المشاركة)
الشهاب
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4633
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-12-12 (10:17 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي أهمية إدارة الموارد البشرية




بالرغم من الكثير من القيادات العليا لا يعيروا اهتماماً كافياً إلى القوى البشرية خصوصاً في التقارير السنوية التي تصدر عن أعمال منظماتهم ويكون التركيز منصب على الأداء الاقتصادي أو النتائج الاقتصادية ومقدار ما حققته المنشأة من أرباح أو مقدار الخدمات التي قدمتها والأعداد الهائلة التي استفادت من تلك الخدمات، ولكن إذا ما عرفنا أن الدراسات والأبحاث العملية التي أجريت على بعض الشركات الأجنبية قد أوضحت أن الشركات التي استمرت على مر السنين وحققت نجاحاً كبيراً لديها سياسات قوى بشرية جيدة وإن تلك التي لم تستمر وفشلت في تحقيق أهدافها إنما كان ذلك لضعف سياساتها في مجال القوى البشرية وإن علاقات العمل فيها سيئة وغير سليمة، وتوضيحاً لأهمية إدارة الموارد البشرية نذكر ما يلي :
الإدارة الجيدة للموارد البشرية تؤدي إلى تحقيق أفضل النتائج المالية، وقد بدأت بالفعل محاولات جادة لحساب النتائج الاقتصادية من الإدارة الجيدة للموارد البشرية عن طريق تحليل التكلفة والعائد وكذلك عن طريق أسلوب محاسبة الأصول البشرية Human Resources Accounting 0 -
الإدارة الجيدة للموارد البشرية تؤدي لتقليل التعارض بين الإدارة والعمل أو الموظفين أي تحسين العلاقة بين الإدارة والأجهزة العمالية كالنقابات 0
الإدارة الجيدة للموارد البشرية تتواءم وتتكيف مع القيود أو الظروف البيئية المحيطة بالمنظمة التي من أهمها التشريعات الحكومية الخاصة بقوانين العمل 0
الإدارة الجيدة للموارد البشرية تؤدي إلى خلق وتنمية قوة عمل مربه وراغبه في العمل

الإدارة الجيدة للموارد البشرية مطلب أساسي لتحقيق الرضا عن العمل ورفع الروح المعنوية للعاملين و ولائهم و انتمائهم0


من ذلك كله نستنتج أن من أبرز المهام المناطة بالموارد البشرية هي الاهتمام بتأهيل العنصر البشري بالمنظمة باعتباره مورد هام وحيوي والعمل على تطوير قدراته ومهاراته بغية تحسين أدائه وزيادة إنتاجيته وبالتالي تعظيم العائد أو المردود المالي المتوقع من ورائه، وحسبنا أن ذلك لا يمكن تحقيقه إلا من خلال إعداد وتأهيل العاملين ببرامج تدريبية توجه لهده الغاية



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-04-04, 08:21 AM   #3 (المشاركة)
الشهاب
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4633
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-12-12 (10:17 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي وظائف إدارة الموارد البشرية




(ا) الوظائف الرئيسية لإدارة الموارد البشرية تتمثل فى :
- تحليل العمل:
وتعني هذه الوظيفة التعرف على الأنشطة والمهام المكونة للوظيفة وتحديد المسؤوليات الملقاة على عاتقها وتصمم الوظيفة بشكل مناسب وتحديد مواصفات من يشغلها.
- تخطيط القوى العاملة:
تعني تحديد احتياجات المنظمة من أنواع وأعداد العاملين ويتطلب هذا تحديد طلب المؤسسة من العاملين وتحديد ما هو معروف ومتاح منها والمقارنة بينها لتحديد صافي العجز والزيادة في القوى العاملة للمنظمة0
- الاختيار والتعيين :
و تهتم هذه الوظيفة بالبحث عن العاملين في سوق العمل وتصفيتهم من خلال طلبات التوظيف والاختيار والمقابلات الشخصية وذلك لوضع الفرد المناسب في المكان المناسب .


- تصميم هيكل الأجور:
و تهتم هذه الوظيفة بتحديد القيمة والأهمية النسبية لكل وظيفة وتحديد أجرها وتحديد الدرجات الأجرية للوظائف كما تهتم الوظيفة بإدارة سليمة لنظام الأجور حتى يتم ضمان مقابل للقيم والهيئات المختلفة للوظائف المختلفة.
(ب) الوظائف الثانية أي الوظائف التي تأتي بعد تحسن الفرد في عمله، مثل:
– تصميم أنظمة الحوافز:
و تعني منح مقابل عادل للأداء المتميز ويمكن تحفيز العاملين على أدائهم الجماعي فتظهر الحوافز الفردية والحوافز الجماعية وأيضا هناك حوافز على آداء المنظمة ككل.
- تصميم أنظمة مزايا وخدمات العاملين:
تهتم المنظمة بمنح عامليها كمزايا معينة مثل المعاشات والتأمينات الخاصة بالمرض والبطالة كما تهتم المنظمات بتقسيم خدمات للعاملين في شكل خدمات مالية واجتماعية رياضية وقانونية وقد تمتد إلى الإسكان والمواصلات وغيرها.
- تقييم الأداء :
تهتم كل منظمة تقريبا بتقييم أداء موظفيها ويتم ذلك من خلال أساليب معينة وغالبا ما تقوم بتقسيم الرؤساء المباشرين بهدف التعرف على الكفاءة العامة للعاملين وبغرض التعرف على أوجه التطور في الأداء.
- التدريب:
تمارس المنظمة أنشطة التدريب بعرض رفع كفاءة الأفراد ومعارفهم ومهاراتهم وتوجيه واتجاهاتهم نحو أنشطة معينة على الشركة أن تحدد احتياجات المرؤوسين للتدريب وان تستخدم الأساليب والطرق المناسبة وأن تقيم فعالية هذا التدريب.
- تخطيط المسار الوظيفي:
تهتم هذه الوظيفة بالتخطيط للحركات الوظيفية المختلفة للعاملين في المؤسسة وعلى الأخص فيما يخص النقل والترقية والتدريب ويحتاج هذا إلى التعرف على نقاط القوى لدى الفرد ونقاط الضعف لديه .
(جـ) الوظائف المساعدة لإدارة الموارد البشرية ، مثل:
- العلاقة مع النقابات :
وهي وظيفة تهتم بتنظيم العلاقات مع التنظيمات العمالية (النقابات) والتطرق إلى الموضوعات مثل الشكاوي والنزاعات العالمية والفصل من الخدمة.

- أمن وسلامة العاملين:
وهي تهتم بإجراءات الحفاظ على سلامة العاملين والأمن والصحة الاتجاهات النفسية السليمة لهم.
- ساعات وجداول العمل :
وتهتم هذه الوظيفة بتحديد ساعات العمل والراحة والإيجارات وفقا لنظام يناسب طبيعة المؤسسة ووضع نظام بتكفل بكفاءة العامل



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-04-04, 08:23 AM   #4 (المشاركة)
الشهاب
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4633
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-12-12 (10:17 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي تأثير العولمة في إدارة الموارد البشرية




تواجه إدارة الموارد البشرية فى عصرنا الحالى العديد من التحديات و التحولات، مثل مشاكل العمل التى نشأت بالنسبة للشركات متعددة الجنسيات، الدور المتزايد للعمالة المهنية و العلمية، الأتوماتيكية و التكنولوجيا الحديثة، المسئولية الإجتماعية المتزايدة، الأيدى العاملة او القادرة على العمل و لكن فى حالة بطالة، العولمة و اتجاه العالم إلى تكوين تكتلات اقتصادية عملاقة و اتفاقية الجات و منظمة التجارة العالمية و تعاظم دور الشركات متعددة الجنسيات و التحول نحو التخصصية و اقتصاديات السوق و التحديات التكنولوجية العالمية و 000 الخ0

و لضيق الوقت عن فهم كل هذه المتغيرات و التحديات نحاول معا الآن استعراض أحد أهم تلك التحديات و هو العولمة (لا يوجد تعريف موحد شامل لها، و لكن يمكن تعريفها ببساطة بأنها تحول العالم إلى قرية صغيرة محدودة الأبعاد متنافسة الأطراف)، حيث نعيش الآن في عصر العولمة بكل معانيها المؤدية إلى رفع درجة القلق والتوتر واهتزاز المفاهيم وتحول الخاص المنغلق إلى عام مفتوح يمتزج فية الوعد بالوعيد وتتفاعل فيه الطموحات والتحديات بالفرص والتهديدات.
فالعولمة ظاهرة ذات طبيعة خاصة قلصت حدود الزمان واختزلت الجغرافيا أنهت مرحلة من مراحل الحياة الانسانية وبدأت تاريخ مرحلة جديدة تماما مما أدى بالتالي إلى نقل الأنماط المختلفة لإدارة المنشات من كينونة ووضعية معينة إلى كينونة ووضعية جديدة تماما.
لنحاول معا سريعا الآن تلمس بعض ظواهرها لنعرف خطورة ما نحن مقبلين علية:
# عولمة النشاط الانتاجي حيث أصبح من المستحيل على اى منشاة الانغلاق بعيدا عن التأثيرات العالمية في مجال إنتاج السلع أو تقديم الخدمات أو صناعة الأفكار.
# عولمة النشاط المالي واندماج وارتباط أسواق النقد والمال بعضها ببعض واتجاهها إلى التمركز والانتشار والتوسع والتحكم والسيطرة.


# عولمة مراكز صنع القرار وتبادل المراكز بين القوى العالمية0
# تغير هياكل البنية التحتيه العالمية واتساع مفهومها ليضم روابط جديدة لم تكن معروفة من قبل.
# حرية حركة السلع والخدمات والأفكار وتبادلها الفوري بدون حواجز أو حدود بين الدول.
# حرية نقل واستثمار جميع عوامل الإنتاج من ايدي عاملة وراس المال وإدارة و.... بين الدول0
# تحول العالم كله إلى قرية كونية صغيرة بفعل تيار المعلوماتية.
# ظهور نفوذ وسطوة الشركات متعددة الجنسيات كقوى عالمية فائقة القوى.
# ظهور آليات جديدة مستقلة عن الدول تقوم بوظائف كانت مقصورة على الدول.
# تعميق فكرة حقوق الإنسان والنظر إلية باعتباره:
<>·<>·<>·<>·<>· مع ملاحظة أن العولمة في واقعها وحقيقتها ومضمونها ظاهرة ذات طابع حركي ديناميكي ظاهرة متكاملة الأبعاد أو المتغيرات، ظاهرة وان كانت بسيطة شكلا إلا أنها في غاية التعقيد مضمونا لذلك فلنحاول معا بشئ كثير من الاختصار استعرض تلك المتغيرات .
(ا) المتغيرات السياسية للعولمة:
# الحرية بكل معانيها حرية الفكر والعقيدة حرية الاختيار حرية التمثيل والانتخابات، حرية إتاحة المعلومات والبيانات حرية وحرمة الحياة الخاصة ....
# كون الديموقراطية الحرة حتمية فرضية من حتميات الحياة الكريمة على مستوى العالم ككل.
# الارتقاء بآدمية الإنسان وعدم خداعه والغدر به و........
# إرساء نموذج قيمي جديد يعلو بالإنسان ويرفع من ذاته ويحرك فيه نوازع الخير الطبيعية ونوازع حب الحياة و.......


(ب) المتغيرات الاقتصادية للعولمة:
# انفتاح أسواق كل دول العالم على بعضها البعض.
# تحديث وتطوير بنية الإنتاج في اقتصاديات السوق المتقدمة.
# تصدع نظم الإنتاج في اقتصاديات دول التخطيط المركزي وتحولها إلى اقتصاديات السوق.
# تعاظم الدور الذي تلعبه المزايا التنافسية في تغيير مفهوم التقدم وفى آليات تحقيقه0
# حركة اندماج وتكتل اقتصادي غير مسبوق من اجل اكتساب اقتصاديات حجم وتحقيق وفورات غير مسبوقة تؤهل المشروع للعمل على نطاق شديد الاتساع يتزايد يوما بعد يوما.
# سلع وخدمات وأفكار واسعة الاستخدام تنتج بأحجام اقتصادية كبيرة.
# استخدام نظم تسويق فورية الإتاحة على جميع المستويات خاصة مع انتشار نظم التجارة الاليكترونية والشراء والتعامل عن بعد و........
# استخدام وسائل دفع ونظم تمويل جديدة تتسم بالسرعة الفائقة في التحويل وسعة الانتشار عالميا.
# استخدام نظم استثمار بشرية فعالة قائمة على البحث عن النخبة من أصحاب الملكات والمواهب القادرين على الابتكار والتحسين وخلق واكتشاف الفرض والاستفادة منها واستثمارها0
# الطريق أصبح ممهدا الآن لإنشاء سوق عالمية واحدة يدعمها:
<>·<>·<>·<>·(جـ) المتغيرات الاجتماعية للعولمة:
# تجرد المجتمعات من ذاتيتها وتأهلها لاكتساب هوية جديدة أكثر اتساعا وأوسع مدى.
# اتجاه القوى الاجتماعية العالمية من تجمعات قبلية وأسرية إلى تجمعات دولية وقومية بكل ما لها من ترتيبات اجتماعية وعلاقات وتقاليد و......
# وقوع البشرية أسيرة تحت طوفان العديد من الأشياء مثل:


<>·<>·<>·(د) المتغيرات الثقافية للعولمة:
# ظهور روابط وجسور وأدوات تحليلية مهمتها الرئيسية إيجاد معابر للوصول بالفكر الثقافي العالمي إلى أرجاء المعمورة.
# ظهور الثقافة الوطنية في صورة باهته عاجزة في الوقت نفسه الذي تظهر فيه ثقافة العولمة زاهية الألوان وقادرة على تقديم كل ما هو مطلوب منها0
# تخلى الدول الضعيفة ثقافيا عن ثقافتها لصالح الثقافة العالمية.
(هـ) المتغيرات التكنولوجية للعولمة:
# تعاظم التكنولوجيا بصفة عامة وتكنولوجيا الاتصالات بصفي خاصة بحيث أصبحت فائقة القدرة كثيفة الانتشار بسيطة سهلة الاستعمال.........
# تشجيع المنظومة التكنولوجية العالمية للابتكار ومريد من التطور والتحسين0
# السوق العالمية متعطشة للسلع والخدمات والأفكار المتطورة المبتكرة0
# مساعدة التكنولوجيا في استخدام مبدأ التخصص وتقسيم العمل الدولي بشكل أكثر فعالية0
(و) المتغيرات القانونية للعولمة:
# تأثير العولمة تأثيرا كبيرا على القوانين والتشريعات من حيث توحيد المجموعات القانونية وتوحيد المفاهيم والمصطلحات القانونية0
# ازدياد دور التشريع الدولي والقضاء الدولي في حكم العلاقات ما بين الدول وداخل نطاق كل دولة


# إحداث تغيرات كمية وكيفية بالتشريع الدولي لأنة سيصبح حاكما للمعاملات في الأسواق الدولية المختلفة0
# ازدياد دور التشريعات الدولية واتجاه العالم معها إلى وحدة تشريعية متحكمة في كل شئ0
# ازدياد دور المحاكم الدولية وامتداد سلطتها التنفيذية إلى خارج الدول خارج القانون المحلى التقليدي0
# اتساع نطاق الجريمة المنظمة وامتداد قوتها عزز الحاجة إلى تضافر جهود دولية أقوى لمواجهتها والحد من تطورات والقضاء عليها0
# تزايد دور المؤسسات الدولية مثل منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي
و .........


(ز) المتغيرات الإنسانية للعولمة:
# استهداف العولمة للإنسان للارتقاء بحريته وحياته ومعيشته و.......
# ازدياد برامج الرعاية الصحية والاجتماعية والثقافية والإنسانية يشكل عام واتساعها0
# انتماء الفرد إلى عالم إلى كون فسيح متسع ليصل إلى إطار الإنسانية0
و بالتالى تتضح آثار العولمة فيما يلى:
(ا) آثار ايجابية، منها:
# ازدياد برامج الرعاية الصحية والاجتماعية والثقافية والإنسانية يشكل عام واتساعها0
# الديموقراطية الحرة، و النظر اليها كحتمية فرضية من حتميات الحياة الكريمة على مستوى العالم ككل.
# الحرية بكل معانيها حرية الفكر والعقيدة حرية الاختيار حرية التمثيل والانتخابات، حرية إتاحة المعلومات والبيانات حرية وحرمة الحياة الخاصة ....
# الارتقاء بآدمية الإنسان وعدم خداعه والغدر به و........
# إرساء نموذج قيمي جديد يعلو بالإنسان ويرفع من ذاته ويحرك فيه نوازع الخير الطبيعية ونوازع حب الحياة و.......
# التواصل غير المتقطع بين أفراد جماعات وشعوب العالم على مدار الساعة ودون اعتبار لفروق الوقت وتباعد المسافات وخصوصيات الأمكنة والمجتمعات
# الإنفتاح والشفافية بقدر هائل لم تعهده المجتمعات السابقة على عصرنا الحالى0
# سرعة وسهولة تناقل المعلومات والمعارف الإنسانية بمعدلات غير مسبوقة وتيسر تداولها وإتاحتها لكل من يرديها بالحد الأدنى من القيود والمعوقات0
# التراكم المعرفي بمعدلات هائلة وسريعة وتجدد المعرفة الإنسانية في دورات قصيرة بما يجعل تقادم المعرفة من اخطر مهددات العاملين في حقول العلم والتقنية والإدارة وغيرها من المهن وثيقة الاعتماد على منتجات البحث العلمي والتفكير الانساني
# ديموقراطية العلم والمعرفة وإتاحتها لبسطاء الناس بالقدر اليسير من الجهد والتكلفة وانحسار عصر احتكار القلة نم المتعلمون والمثقفين لمصادر المعرفي في المجتمع
# التحول النوعي الواضح في تركيبة الموارد البشرية العاملة في مختلف منظمات المجتمع المعاصر وبزوغ فئات من العاملين ذوى المعرفة يتميزون بمستويات عالية من التعليم والأخص بمستجدات العلوم والتقنيات ويتمتعون بقدرات ذهنية وطاقات فكرية وإمكانيات للابتكار وإبداع مساهماتهم في العمل هي الأكثر أهمية والأخطر تأثرا فيما تحققه المنظمات التي يعملون بها من إنجازات0

# زيادة الاهتمام براس المالي الفكري وهو متملكة المنظمة من أفكار وتقنيات ورصيد معرفي واعتبار الثرة الأعظم للمنظمة المعاصرة ويمثل استمارة التحدي الأكبر للإدارة المعاصرة في تطوير منتجات وخدمات متفوقة وتعميق القدرات التنافسية للمنظمة0
# تكون نماذج لعلاقات المنظمات بعضها ببعض تعتمد مفاهيم الترابط والتحالف وتبادل المنافع فضلا عن إدارة المنافسة وتحسين مركزها النسبي في علاقات الترابط والتحالف التي تجمعها مع غيرها من المنظمات ذات العلاقة0
# وضوح مفهوم التطور المستمر نتيجة للتعلم واكتساب المعرفة باعتباره الأساس في بناء واستمرار المنظمات، فالمنظمة المعاصرة في رأى رواد الفكر الإداري الحديث هي كائن حتى يتعلم ويتكور ويكتسب الخبرة والمعرفة من مصادر ذاتية داخلها ومن مصادر خارجية وتنعكس هذه المعرفة المتجددة على فعاليات المنظمة وقدرتها0
(ب) آثار سلبية، منها:
# تجرد المجتمعات من ذاتيتها وتأهلها لاكتساب هوية جديدة أكثر اتساعا وأوسع مدى.
# ظهور الثقافة الوطنية في صورة باهته عاجزة في الوقت نفسه الذي تظهر فيه ثقافة العولمة زاهية الألوان وقادرة على تقديم كل ما هو مطلوب منها0


# وقوع البشرية أسيرة تحت طوفان العديد من الأشياء مثل:

<>·<>· و هنا يثور سؤال هو ما هو إدارة الموارد البشرية بالمنظمة فى مواجهة تلك التحديات:

(ا) إدارة الموارد البشرية كمدخل للميزة التنافسية: الموارد البشرية الفاعلة فى المنظمة هى تلك المجموعات من الأفراد القادرين على أداء العمل و الراغبين فى هذا الأداء بشكل جاد و ملتزم،
و تزيد فرص الاستغلال لهذه الموارد عندما تتوافر نظم يحسن تصميمها و تطويرها للإختيار
و التعليم و التدريب و التقييم و 000
و إدارة الموارد البشرية هى مدخل استراتيجى لإدارة أهم أصول المنظمة الا و هو العاملين بها، الذين يسهمون بشكل فردى و جماعى فى تحقيق أهدافها، و جوهر هذه الإدارة هو تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة (تميز المنظمة على منافسيها يتيح لها تقديم منتج او خدمة متميزة او أكثر بربحية أفضل او 000) من خلال توظيف فعال لعمالة عالية المهارة و الإلتزام، فى بيئة ديناميكية سريعة التغير مليئة بالتحديات0
(ب) قيمة الموارد البشرية: بمرور الوقت تتناقص قيمة الموارد المادية لدى المنظمة من مبانى
و تجهيزات و 000 بالاستهلاك او التقادم، لكن الموارد البشرية تتزايد قيمتها و انتاجيتها بالخبرات المتراكمة لديها، فهى تمثل أصل تتزايد قيمته و أهمية حسن الإفادة منه، بالتالى فإن الإستثمار بها أهم من الإستثمار بأى أصول أخرى لدى المنظمة
0

(جـ) أهمية إدارة الموارد البشرية فى تحقيق أهداف المنظمة: مهما أهتمت إدارة المنظمة بتحدث تجهيزاتها المادية و حددت أهدافا طموحة للإنتاج و التسويق و التمويل و 000، فإن ذلك لن يتسنى
تحقيقه دون بشر محفزين يعملون بروح الفريق و 000، مدارين بشكل فعال0
(د) ان الأداء البشرى الذى تهتم إدارة الموارد البشرية بإدارته يعتبر محدد أساسى للكفاءة الإنتاجية0



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-04-04, 08:24 AM   #5 (المشاركة)
الشهاب
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4633
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-12-12 (10:17 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي التحولات التي طرأت على إدارة الموارد البشرية




التحولات التي طرأت على إدارة الموارد البشرية

- التحول من مفهوم إدارة الأفراد إلى مفهوم إدارة الموارد البشرية.
- التحول من إدارة العاملين كأفراد إلى إدارة رأس مال فكرى0
- التحول من الدور التنفيذى لإدارة الأفراد إلى الدور الإستشارى و التنفيذى لإدارة الموارد البشرية
- التحول من إدارة الأفر اد كجزيرة منعزلة إلى ادارة الموارد البشرية كفريق ضمن فرق عمل متكاملة0

- التحول من الدور التنفيذى للمهام التقليدية لشئون العاملين إلى إدارة الموارد البشرية للمنظمة
لتعزيز قدراتها التنافسية0

- التحول من التخطيط العشوائى للقوى العاملة إلى استخدام خرائط الإحلال0
- التحول من الإدارة التقليدية لشئون العاملين إلى إدارة الموارد البشرية تحت مظلة إدارة الجودة الشاملة0
- التحول من الإدارة التقليدية إلى الإدارة بالتحسين المستمر0
- التحول من التدريب العشوائى إلى التدريب المخطط0
- التحول من الإستخدام 1لتقليدى للعاملين فى وظائف ثابتة او عشوائية إلى تخطيط المسار الوظيفى0
- التحول من الإدارة التقليدية بالأجل القصير إلى التكامل مع دور حياة المنظمة فى الأجل الطويل0



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-04-04, 08:26 AM   #6 (المشاركة)
الشهاب
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4633
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-12-12 (10:17 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي مواجهة المواد البشرية لتحديات العصر




مواجهة المواد البشرية لتحديات العصر

1- لعل أكبر توقع من العاملين في مجال إدارة الموارد البشرية هو أن يتحولوا في تركيزهم التقليدي من إدارة الواقع إلى إدارة المتوقع، والتعامل مع المستقبل من منظور استراتيجي، ويتطلب ذلك أن يتقبلوا بأن يتخلوا عن دورهم الواضح والمتخصص والمستقل بدور أكثر غموضاً وتداخلاً وتغيراً مع بقية العاملين في الإدارات والقطاعات، والعمل من مبدأ يقوم على الشراكة وليس المشاركة، والتكامل وليس التعاون، والتعلم من الآخرين قبل تعليمهم.
2- استبدال الصورة التقليدية لإدارة الموارد البشرية القائمة على التركيز على المنظور الجزئي والتفصيلي بصورة قائمة على التفكير الاستراتيجي المتفاعل مع المستجدات والتحديات التي تواجهها المنظمة وقطاعاتها والعاملون بها، بحيث تكون الصورة الجديدة لإدارة التدريب مستمدة من: - الثقافة التنظيمية للجهة ومناخها التنظيمي، وخططها واستراتيجياتها وسياساتها.
- التركيز على الجودة والنوعية بدلاً من الشكل والكمية.
- التركيز على سمعة تقوم على الأداء والإنجازات والنجاح في تححقيق الأهداف، بدلاً من
التركيز على المعالجات والإجراءات الإدارية.
- تمتع العاملين بمستوى عال من الكفاءة والمعرفة في مجال التخصص الوظيفي للمنظمة
وقطاعاتها، وإجادة مهارات الاتصال السلوكي والتعامل الإنساني.
- الوضوح في الأهداف والاتجاهات، والقيم الوظيفية التي يجب أن تكون معلنة للجميع. - التركيز على أن رسالة إدارة الموارد البشرية والعاملين فيها هي المساعدة على إحداث
التغيير الإيجابي وتهيئة المنظمة للتعامل والتطور والنمو والاستعداد لمواجهة تحديات المستقبل
عن طريق استشراف الأحداث والتخطيط للأفعال، بدلاً من القيام بممارسة ردود الأفعال.
3- اكتساب احترام وتقدير قيادة المنظمة وأعضاء إدارتها.
4- الاندماج الاستراتيجي بين خطط الموارد البشرية وخطط الإدارات الأخرى في المنظمة.
5- التركيز على إدارة التغيير والتعامل الإيجابي معه.
6- تدريب العاملين وتطويرهم بأساليب مؤسسة ومصممة لتحقيق التوافق السايبرنيكي بين الإنسان والتقنية.
7- ممارسة دور قيادي يتميز بالريادة والمبادرة والتجديد، والتواجد المرئي الفعال.
8- أن تلعب إدارة الموارد البشرية دوراً واضحاً وملموساً في تعديل السلوك الإيجابي في المنظمة وتحسين العلاقات الإنسانية القائمة على فاعلية الاتصال.
9- أن يركز التدريب على استخدام التقنية في التدريب وابتداع أساليب تدريبية ذات كفاءة وفاعلية عالية تركز على التعلم الذاتي السريع باستخدام التقنيات الحديثة وبأقل التكاليف.

10- أن تركز إدارة التدريب على دورها كوسيط لإحداث التغيير، وأن تلعب دوراً استشارياً وليس توجيهياً، وأنها إدارة خدمية لديها خدمات ومنتجات واضحة ومحددة، يجب أن تسوقها للمستفيدين منها في المنظمة.
11- التركيز على برامج التنمية الإدارية المعتمدة على مبدأ التطوير الذاتي، باستخدام خطط مسارات وظيفية فعالة مرتبطة بالمنظور الاستراتيجي للمنظمة، وحسن استغلال الاستعدادات والاتجاهات الشخصية والوظيفية للعاملين



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-01, 10:03 PM   #7 (المشاركة)
ملاك الروح
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ملاك الروح
ملاك الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4843
 تاريخ التسجيل :  Aug 2014
 أخر زيارة : 2018-08-27 (07:33 PM)
 المشاركات : 671 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2021-01-29, 09:28 AM   #8 (المشاركة)
الشــ بسمه ــريف
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية الشــ بسمه ــريف
الشــ بسمه ــريف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1816
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 2021-08-10 (07:44 AM)
 المشاركات : 419 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




جزاكـ الله بالجنة وشكراً لكـ



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية احمد الفهيد العلوم القانونية والاقتصادية 7 2019-11-15 05:33 PM
إدارة الموارد البشرية نشأتها وتاريحها ‏سيف العدالة العلوم القانونية والاقتصادية 6 2018-12-30 06:30 PM
إدارة الموارد البشرية بدر الشريف العلوم القانونية والاقتصادية 6 2018-06-03 07:53 PM
الموارد البشرية سمو الابداع العلوم القانونية والاقتصادية 15 2015-10-17 07:58 PM
الفكر الإداري الجديد في إدارة الموارد البشرية احمد الفهيد العلوم القانونية والاقتصادية 7 2015-07-06 08:58 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39