بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للصحة والاسرة ۩۞۩» > ملتقى الاسرة

ملتقى الاسرة شؤون الاسرة - أهداف الاسرة - طموحات الأسرة - اناقة آدم - اناقة حواء - عالم الطفل


إضافة رد
قديم 2012-09-04, 08:44 PM   #1 (المشاركة)
الساحل الغربي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الساحل الغربي
الساحل الغربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1755
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 2021-06-19 (09:46 PM)
 المشاركات : 340 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Wink من هو الزوج المستفز



Bookmark and Share

الحياة الزوجية مثل المركب التي تسير في بحر هائج، لذلك لابد أن تقابل في طريقها رياحا، وعواصفا وأمواجا عالية وغيرها من المخاطر والصعوبات التي قد تهدد قدرتها على الاستمرار في المسيرة والتصدي لها، وهنا نوع من المخاطر لايقل أهمية عن باقي المشكلات الزوجية ألا وهي العادات المستفزة التي يتسم بها الأزواج.



وعند بداية الارتباط تحاول الزوجة التغاضي عنها آملة أن تساعده على التغير مع مرور الزمن، لكنها تتفاجأ أن الحال كما هو لم ولن يتغير. فهناك بعض العادات التي يمكن تجاهلها بينما لايمكن احتمال البعض الآخر، لأنها تصبح مثل المرض الذي ينغص الحياة وينهش في جدارها، لذلك سنناقش في هذا الموضوع أكثر وأشهر عادات الأزواج استفزازا للزوجة لنحاول إلقاء الضوء عليها بشكل مفصل وتقديم الحلول؛ حتى نمنح مركب الزواج دفعة قوية لتستمر في مسيرتها دون توقف.

في المنزل ييجي يكحلها يعميها:
هناك أوقات كثيرة تحتاج الزوجة خلالها لمساعدة زوجها في الأعمال المنزلية وخاصة إذا كانت إنسانة عاملة، أو أن هناك بعض الضيوف على وشك الوصول، حينها تطلب من زوجها على استحياء أن يساعدها في عمل ما ويدور الحوار على سبيل المثال كما يلي:
الزوجة: "عزيزي ممكن تساعدني في ترتيب المنزل".

الزوج: "قوليلي أعمل إيه بالضبط خطوة بخطوة".

فعندما يريد الزوج من زوجته شيئا يأمر ويريد أن يطاع وتبذل هي أفضل ما عندها حتى تلبي له طلبه، لكن على العكس إذا أرادت هي منه مهمة ما يبدو كأنه طفل لايفقه شيئا ويظهر جهله التام بكل ما تقوله، فهو يريدها أن تخبره خطوات العمل المطلوب بالتفصيل الممل كأن تقول له حبيبي:
- احضر المكنسة.

- ضع الفيشة.

- أضغط على الزر.

- ابدأ في شفط الأتربة.

وهكذا بدلا من أن يرفع الزوج عنها عبئا، يضيف عليها أعباء مضاعفة وقد يقوم بإفساد الأمر متعمدا حتى يجعلها تندم على طلبها هذا وتقول: "أنا اللي جبته لنفسي".

الحل:
عزيزتي الزوجة إذا كان زوجك من هذا النوع لاتطلبي منه شيئا وقومي بأعمالك بمفردك ولا تحاولي إصلاحه فحالته ميئوس منها، وبدلا من أن تضيعي الوقت في تعليمه خطوات العمل المطلوب استغلي أنت هذا وقومي به بدلا عنه، اعتبريه في هذه اللحظة كطفل صغير واتركيه وشأنه.

تصلب الرأي:
إليك سيدتي جانبا آخر من السمات المستفزة لدى الزوج وهي تصلب الرأي فعند وجود مسألة هامة أو حتى ليست على قدر كبير من الأهمية وبالطبع للزوجة رأي بها، لايتنازل ليحاورها حتى يتمكنا من خلق رأي متكامل يحمل الجوانب الإيجابية والسلبية لهما، إنما يتمسك برأيه تمسك الطفل بلعبته ولديه أسبابه الخاصة التي رسخها مجتمعنا الشرقي وعاداته الرجعية عند تنشئة الولد فانطبعت بقلبه وعقله وكأنها قرآن حتى يصبح شخصا بالغا ولا يقدر على التخلص منها ومن هذه الأسباب ما يلي:

- إيمانه بأن النساء ناقصات عقل:
فليس من حقهن التدخل في أي مسألة تتطلب حكم العقل، وبالطبع هذا استخدام خاطيء لحديث الرسول (ص) بأن النساء ناقصات عقل ودين، والحقيقة أن نقص الدين يرجع إلى انقطاع المرأة عن الصلاة والصوم عندما ينزل عليها دم الحيض لكن الله أجاز لها ذلك وهذا لايقلل من قوة إيمانها أو علاقتها بالله.

وأما نقص العقل فيعود إلى عاطفة المرأة الجياشة التي قد تسيطر على قراراتها فهي في الأغلب تحكم على الأمور بقلبها في المرتبة الأولى، لكن لايمنع ذلك من أن المرأة المتعلمة لها القدرة على اتخاذ القرار والاختيار المناسب لأمور حياتها بناء على خبراتها وعلمها.

- عقدة الرجولة:
حيث يرى الكثيرون من الرجال أن موافقتهم على آراء زوجتاهم والعمل بها ينقص من رجولتهم أمام أنفسهم وأمام الناس.

- ضعف المرأة الظاهري:
كيف للمرأة هذا الكائن الضعيف التمكن من تسيير مركب الحياة في وجود قوة الرجل

وتكون صيغة الحوار كالآتي:
الزوجة: أنا رأيي..

الزوج: إنت مالكيش رأي أنا الراجل وكلامي لازم يمشي.

وهكذا فإذا تمسكت الزوجة الضعيفة برأيها نشب الشجار وقد يصل إلى الطلاق مهما كان سبب النقاش تافها.

الحل:
عزيزتي الزوجة إليك بعض الحلول لهذه المشكلة وتخيري ما يناسبك بناء على نوع زوجك وطريقة تفكيره:
- إذا كان الموضوع سبب الجدال شيئا بسيطا فاتركي له الاختيار وريحي نفسك، وإذا ثبت بعد ذلك أن رأيه كان على خطأ يمكنك اغتنام هذه الفرصة واستخدامها كوسيلة للضغط عليه ونقده في المرات القادمة.

- إذا كان موضوعا جوهريا وترين أن رأيك هو الصواب فقولي له: "أنا هقولك رأيي وأنت صاحب القرار النهائي طبعا"، فقد يرق قلبه ويخجل من طريقتك المهذبة معه ويستمع إليك.

- أخبريه عن رأيك وما سيعود به عليكما من إيجابيات وفوائد، ثم حدثيه عن السلبيات التي ستنتج من اتباع رأيه هو لكن بطريقة لطيفة.

- استخدمي أسلوب الحيلة ودهاء المرأة كالدلال وغيرها من الوسائل التي تأسر قلب الزوج ولا يمكنه مقاومتها.

وهنا مثال طريف عن تصلب رأي الزوج:
أتينا لكم بهذا المثال من الحياة الواقعية لتروا مدى تعسف بعض الأزواج في التمسك برغبتهم حتى لو لم يكن لها داع ومهما كان تأثيرها على راحة الزوجة النفسية، تعالوا نشوف الحوار:
الزوج: أنا خارج رايح أقابل أصحابي وهتأخر.

الزوجة: طيب ممكن يا حبيبي أروح أزور ماما وهاجي بدري قبل ما ترجع وبعدين أنا معنديش أي شغل وكل شيء جاهز في البيت علشان أنا بمل من القعدة لوحدي.

الزوج: لأ، متخرجيش خليها يوم تاني.

الزوجة: ليه.

الزوج: من غير ليه.

واستسلمت الزوجة لرأيه وبقيت وحيدة بالمنزل، لحكمتها ورغبتها في تنفيذ أمر الله بأن الزوجة يجب أن تطيع زوجها، وحبا منها له وتجنبا لأن يتشاجرا فيغضب منها، إنها حقا إنسانة رائعة.

إجبار الزوجة على زيارة أهل الزوج:
في البداية جميعنا يعلم قيمة وفضل الأهل في حياة كلانا، سواء كانوا أقارب الزوج أو الزوجة، لكن تعالوا نرى معاناة الزوجة في هذا الجانب.

يضع الزوج موعدا محددا لزيارة أهله من كل أسبوع حتى يصبح هذا الموعد شيئا مقدسا لامناقشة فيه، ثم يأتي اليوم الموعود فيطلب الزوج من زوجته الاستعداد للذهاب معه لزيارة والديه، وليس في ذلك مشكلة فقد أمرنا الله تعالى ببر الوالدين لكن تنبع المشكلة من توحيد يوم معين لهذه الزيارة بغض النظر عن حالة الزوجة، تعالوا نشوف:

- إذا كان لديهما طفل رضيع يتطلب رعاية غير عادية فقد تظل الزوجة ساهرة معه طوال الليل ولم تحصل على قدر كافٍ من النوم يسمح لها بالخروج من بيتها وزيارة أحد، لأنها إن خرجت معه في هذه الحالة لن تستطيع مسايرة الحديث العائلي ومتطلباته وبالتالي قد لايتفهم الآخرون ذلك ويعتقدون أنها غير راضية عن القدوم.

- إذا كانت امرأة عاملة قد تكون عائدة من عملها في حالة من الإرهاق الزائد مما يصعب عليها الذهاب إلى بيت الأهل والمساهمة في أعمال منزلية إضافية تضيف على حملها حملا آخر.

- قد تكون حالتها النفسية لاتسمح بهذا.

لاينتبه الزوج لكل هذا ولا يعترف به لأنه بالطبع لايشعر بما تعانيه زوجته من أعباء منزلية وغيره حيث يأتي من العمل يأكل وينام ولا يتعب نفسه في شي.

ويدور الحوار كالآتي:
الزوج: يالا جهزي نفسك علشان نروح نزور ماما وبابا.

الزوجة: كان نفسي أروح معاك حبيبي لكن أنا تعبانة قوي مانمتش من امبارح بسبب ابننا.

الزوج: قولي إنك مبتحبيش تشوفي ماما، والنوم مش هو السبب.

الزوجة: لأ والله طيب أنا هروح علشان خاطرك.

الزوج: طبيعي لازم تروحي ماينفعش أروح لوحدي ولا هتعصي أوامري، ولو ده حصل انسي أنك تروحي بيت أهلك.

طقوس زيارة أهل الزوج:
عندما تذهب الزوجة إلى بيت أهل زوجها هناك طقوس أساسية يمكن أن نقول عليها فروض لابد أن تقوم بها حتى لاتخسر رضاهم ولا تتعرض للنقد اللاذع دعونا نرى بعضا منها:
- تجاري والدي زوجها في الحوارات التي لاتنتهي.

- تأدية الأعمال المنزلية بدلا عن أم الزوج كنوع من البر.

- عدم المجادلة معهم في أي شيء وخاصة إذا كانوا ينتقدونها.

- ترك طفلها فريسة لكل أفراد العائلة ياخذونه حيث يشاءون ويطعمونه ما يشاءون، يكتسب منهم عادات قد تكون سلبية وقد تكون إيجابية فالطفل في هذه الحالة ضحية لاحول لها ولا قوة، وإن حاولت الأم مناقشة مايحدث أو منع طفلها من التعرض له تبدو أمام الجميع وفي نظرهم زوجة أبن قاسية تُقَسِّي الحفيد وتدفعه لمعصية وكراهية جده وجدته.

الحل:
الاتفاق مع الزوج على عدم تحديد يوم بعينه لزيارة الأهل وألا يصرح بقدومه لهم إلا بعد استشارة زوجته والاطمئنان عما إذا كان لديها استعداد لذلك أم لا.

- أن تدع الزوجة زوجها يذهب وحده إذا لم تكن قادرة على الذهاب مع الاعتذار لأهل زوجها تليفونيا وتبرير سبب عدم حضورها لزيارتهما مع تعويض الزيارة ولو لوحدها في وقت لاحق.

- عدم التحدث مع الزوج عن أهله بطريقة غير لائقة أبدا مهما كان بهما من سلبيات حتى لايأخذ الزوج موقفا ثابتا ويعتقد أن اعتذار الزوجة عن الذهاب معه ليس بسبب ما تعانيه من إرهاق أو غيره إنما لأنها لاتفضل الجلوس مع أهله.

بخيل:
لاترتبط سمة البخل بالحالة المادية للشخص فهناك من لديهم الأموال الطائلة ومع ذلك يعيشون حياة القحط، ليس زهدا في الدنيا وترفعا للنفس عن مفاتنها إنما بخلا لمجرد البخل أو نتيجة لمرض نفسي أو تربوي، وفي المقابل نجد نوعا آخر من الأزواج الذين قد لايملكون إلا قوت يومهم لكنهم يبذلون أقصى ما عندهم لتلبية احتياجات الزوجة والأولاد.

وعندما يقع مصير الزوجة مع زوج من النوع الأول، تقضي ساعات عمرها في نقاش وجدال حاد على النقود ومتطلبات الحياة وتتحول أفضل لحظات عمرها إلى مزاد علني الزوج هو الرابح فيه دائما.

حوار تخيلي مع زوج بخيل؟
الزوجة: احنا محتاجين رز وزيت وسمن و....

الزوج: مالو الخبز، دا حتى الأرز بيزود الوزن والسمن والزيت بيعلي الكولسترول أنا خايف على صحتك يا حبيبتي.

ماهو التأثير السلبي لزوج بخيل على الحياة الزوجية؟
- يترسخ بعقل وقلب الزوجة حرص زوجها على ادخار بضعة جنيهات أكثر من حرصه على إسعادها.

- تشعر وكأنها تتسول عندما تكون بحاجة لشراء شيء سيدفع الزوج تكاليفه.

- يفقد الزوج في نظرها المعنى الحقيقي للرجولة التي تتطلب التضحية بكل شيء من أجل الزوجة.

- تعاني حياة الحرمان فدائما يكون بداخلها رغبة في شيء ما وتعلم أنها لن تتمكن من الحصول عليه.

- قد يتطور الأمر لارتكابها جريمة كسرقة زوجها أو ما هو أكثر من ذلك لتحصل منه على ما ترغب.

الحل:
أعلمي عزيزتي الزوجة ما تعانينه مع مثل هذا الزوج لكن لاتيأسي من رحمة الله وتعالي نستخدم بعض الحيل البريئة لحل ولو جزء من هذه المشكلة:
- عند رغبتك في شيء اطلبي ضعفه لتحصلين في نهاية المطاف على الحد المطلوب أو أقرب مستوى له، فمثلا إذا رغبتي في شراء عبوة سكر، أخبريه أنك بحاجة إلى عبوتين حتى تحصلين على العبوة بعد الجدال الطويل معه.

- لتلبية حاجة من حاجاتك اطلبي منه ما تريدين وبعد أن تقتصي منه ولو جزء من طلباتك أكملي حاجياتك من مالك الخاص إذا كنت امرأة عاملة.

- إذا كان في الإمكان اطلبي بعض المال من والديك.

- إذا لم تتحملي هذا لن يكون أمامك إلا الانفصال عنه.

بارد المشاعر:
لا أبالغ عندما أصف المرأة بالزهرة الجميلة تحتاج إلى من يحنو عليها ويحميها من أشعة الحياة القاسية ومن يروي ظمأها بكلمات الحب لتحتفظ برونقها وجمالها على الدوام، لكن لسوء الحظ يتسم أغلب رجال الشرق ببرود العاطفة بعد الزواج، فيتحول نهر العواطف وسيل كلمات الرومانسية التي كانت تنهال على المرأة قبل الزواج إلى صنبور جاف قد انقطعت المياه عنه والسبب مجهول.

وهذا يصيب الزوجة المسكينة بحالة من الإحباط لأنها تبذل كل جهدها لإسعاد زوجها وتحفيزه على الاتسام ولو بقليل من الرومانسية ويكون المقابل تجاهل وعدم اهتمام منه، والأخطر أنه يرد على اهتمامها بالسخرية.

ذات مرة كنت جالسة مع زوجين لم يمر على زواجهما إلا عام واحد وأخبرتني الزوجة عن حوار دار بينها وزوجها عندما أعدت تورتة عيد الزواج وظلت تنتظر رجوع الزوج من عمله ليحتفلا بهذه المناسبة الخاصة معا وكان الحوار كالآتي:
الزوجة: حبيبي كل عيد زواج وأنت بخير.

الزوج: متجاهلا، طيب عملت أكل.

الزوجة: أنت مش واخد بالك إن النهارده عيد زواجنا.

الزوج: عيد زواج إيه إنت لسة فاكرة.

وهكذا انهالت كلماته القاسبة عليها كالصاعقة فاستسلمت للبكاء.

الحل:
- لاتيأسي وحاولي مرارا وتكرار فقد تتمكن حرارة الحب من إذابة الثلج.

- إذا لم يكن زوجك من النوع الرومانسي اعلمي ما المدخل إليه وحاولي التعايش معه.

- كوني على يقين أن الرومانسية كالنبات النادر على وشك الانقراض فتقبلي هذه الحقيقة حتى لا تتألمي.

- حاولي الاستمتاع بالرومانسية وتعويض قصور زوجك بها في أي شيء آخر كأن تمارسي رياضة التأمل، قراءة الروايات الرومانسية مشاهدة فيلم رومانسي، فهناك الكثير من الممارسات الرومانسية الجميلة التي قد تعوضك و تترك أثرا رائع على حالتك النفسية.



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-09-04, 09:24 PM   #2 (المشاركة)
‏أبو حلفان
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏أبو حلفان
‏أبو حلفان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1575
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2012-09-20 (07:59 PM)
 المشاركات : 112 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




بارك الله فيكم على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدكم الأروع والمميز

لكم مني
أجمل التحيات

وكل التوفيق لكم يا رب





 
 توقيع : ‏أبو حلفان



رد مع اقتباس
قديم 2012-09-05, 07:29 PM   #3 (المشاركة)
عبدالله الحسيني
«۩۞۩ عضوية ذهبية ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الحسيني
عبدالله الحسيني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1423
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 2018-08-06 (04:45 AM)
 المشاركات : 1,979 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




الله يعطيك العافية
وأسعدك الرحمن وجزاك بالجنان
وشكراً للمشاركة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-09-05, 07:29 PM   #4 (المشاركة)
القلم المهاجر
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية القلم المهاجر
القلم المهاجر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1591
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2012-09-21 (09:55 AM)
 المشاركات : 407 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




جزاك الله خير ع المعلومات المفيده



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-09-05, 07:29 PM   #5 (المشاركة)
ابو يحيى
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ابو يحيى
ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1593
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2013-03-21 (10:16 AM)
 المشاركات : 504 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




مشكورين على المشاركة ونتطلع الى المزيد نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-09-06, 03:20 AM   #6 (المشاركة)
غروب الشمس
«۩۞۩ مشرفة ۩۞۩»


الصورة الرمزية غروب الشمس
غروب الشمس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1209
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 2014-06-20 (09:19 AM)
 المشاركات : 1,060 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




مشاركة راقت لي وبالتوفيق



 
 توقيع : غروب الشمس


غروب الشمس




رد مع اقتباس
قديم 2018-10-30, 06:10 PM   #7 (المشاركة)
أنــــ مهره ــــا
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية أنــــ مهره ــــا
أنــــ مهره ــــا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6656
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : 2021-05-18 (05:39 AM)
 المشاركات : 475 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




بارك الله فيك وفي جهودكم الطيبة



 
 توقيع : أنــــ مهره ــــا

أجدر بك أن لا تمدح نفسك حتى لو كان المدح حقا


رد مع اقتباس
قديم 2019-12-07, 07:38 PM   #8 (المشاركة)
منــ صعب ــال
«۩۞۩ عضو مبدع ۩۞۩»


الصورة الرمزية منــ صعب ــال
منــ صعب ــال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6599
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:19 AM)
 المشاركات : 858 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




جزيتم بالجنة وبارك الله فيكم



 
 توقيع : منــ صعب ــال

ينكسر حيل الوجع وقت السجود ! و يستقيم من السعادة كل شيء
فـ السماء فـ الارض في كل الوجود ! م تصلي ؟ عزتي لك منت حي !


رد مع اقتباس
قديم 2019-12-07, 07:39 PM   #9 (المشاركة)
حصه
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية حصه
حصه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6660
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : اليوم (08:23 AM)
 المشاركات : 766 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بارك الله فيك



 
 توقيع : حصه

لا تحسبن العلم ينفع وحده ما لم يتوج صاحبه بالأخلاق


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسة كثرة الاحتضان والمداعبات عامل اساسي لسعادة العلاقة الزوجية واستمرارها بنت بحره الطب والصحة 6 2021-01-27 09:15 PM
إكتئاب الزوج الساحل الغربي ملتقى الاسرة 7 2020-06-01 07:47 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39