بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للثقافة الادبية ۩۞۩» > القصص والروايات

إضافة رد
قديم 2020-06-04, 08:35 AM   #1 (المشاركة)
صياد حر
«۩۞۩ عضو جديد ۩۞۩»


الصورة الرمزية صياد حر
صياد حر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18830
 تاريخ التسجيل :  Jan 2020
 أخر زيارة : 2020-06-04 (08:47 AM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي حكاية الشاب والمرأة الستينية والدقيقة التي تغير المفاهيم



Bookmark and Share

يروي احد الشباب قصة حقيقيه عندما كان في مدينة أوروبية يقول كنت أقف منتظراً دوري أمام شباك التذاكر لأشتري بطاقة سفر بالحافلة إلى مدينة تبعد حوالي 330 كم.
وكانت أمامي سيدة ستينية تحول بيني وبين شباك التذاكر وطال حديثها مع الموظفة التي قالت لها في النهاية: الناس ينتظرون، أرجوكِ تنحّي جانباً !
فابتعدت المرأة خطوة واحدة لتفسح لي المجال، وقبل أن أشتري بطاقتي سألت الموظفة عن المشكلة، فقالت لي بأن هذه المرأة معها ثمن بطاقة السفر وليس معها يورو واحد قيمة بطاقة دخول المحطة، وتريد أن تنتظر الحافلة خارج المحطة وهذا ممنوع.

قلتُ لها: هذا يورو وأعطها البطاقة، وتراجعتُ قليلاً وأعطيتُ السيدة مجالاً لتعود إلى دورها بعد أن نادتها الموظفة مجدداً.
اشترت السيدة بطاقتها ووقفت جانباً وكأنها تنتظرني، فتوقعت أنها تريد أن تشكرني، إلا أنها لم تفعل، بل انتظرتْ لتطمئن إلى أنني اشتريت بطاقتي وسأتوجه إلى المحطة لركوب الحافل
وقالت لي بصيغة الأمر: احمل هذه... وأشارت إلى حقيبتها.

كان الأمر غريباً جداً بالنسبة لي، فهؤلاء الناس الذين يتعاملون بلباقة ليس لها مثيل، كيف تتعامل معي هذه السيده بهذه الطريقة.

أنا بدوري وبدون تفكير حملت لها حقيبتها واتجهنا سويا إلى الحافلة.
ومن الطبيعي أن يكون مقعدي بجانبها لأنها كانت قبلي تماماً في الدور.
حاولت أن أجلس من جهة النافذة لأستمتع بمنظر تساقط الثلج الذي بدأ منذ ساعة وكأنه يقول وهو يمحو جميع ألوان الطبيعة معلناً بصمته الشديد: أنا الذي آتي لكم بالخير وأنا من يحق له السيادة الآن.
لكن السيدة منعتني من الجلوس بجانب النافذه وجلستْ هي من جهة النافذة دون أن تنطق بحرف واحد. فرحتُ أنظر أمامي ولا أعيرها اهتماماً، إلى أن التفتتْ إلي تنظر في وجهي وتحدق فيه، وطالت التفاتتها نحوي دون أن تنطق ببنت شفة وأنا أنظر أمامي، حتى إنني بدأت أتضايق من نظراتها التي لا أراها لكنني أشعر بها فالتفتُ إليها.
عندها تبسمتْ قائلة: كنت أختبر مدى صبرك وتحملك !
صبري على ماذا ؟

على قلة ذوقي، أعرفُ تماماً بماذا كنتَ تفكر.
قلت لها: لا أظنك تعرفين بما كنت أفكر، وليس مهماً أن تعرفي !

قالت: حسناً، سأقول لك لاحقاً، لكن بالي مشغولٌ الآن بكيف سأرد لك الدين.
قلت لها: الأمر لا يستحق، لا تشغلي بالك.
قالت: عندي حاجة سأبيعها الآن وسأرد لك اليورو، فهل تشتريها أم أعرضها على غيرك ؟

قلت : هل تريدين أن أشتريها قبل أن أعرف ما هي؟
قالت : إنها حكمة، أعطني يورو واحداً لأعطيك الحكمة.

قلت لها: وهل ستعيدين لي اليورو إن لم تعجبني الحكمة؟
قالت: لا.. فالكلام بعد أن تسمعه لا أستطيع استرجاعه، ثم إن اليورو الواحد يلزمني لأنني أريد أن أرد به دَيني.

أخرجتُ لها اليورو من جيبي ووضعته في يديها وأنا أنظر إلى تضاريس وجهها.
لا زالت عيناها تلمعان كبريق عيني شابة في مقتبل العمر، وأنفها الدقيق مع عينيها يخبرون عن ذكاء ثعلبي، مظهرها يدل على أنها سيدة متعلمة، لكنني لن أسألها عن شيء، أنا على يقين أنها ستحدثني عن نفسها فرحلتنا لا زالت في بدايتها، أغلقت أصابعها على هذه القطعة النقدية التي فرحت بها كما يفرح الأطفال عندما نعطيهم بعض النقود.
وقالت: أنا الآن متقاعدة، كنت أعمل مدرّسة لمادة الفلسفة، جئت من مدينتي لأرافق إحدى صديقاتي إلى المطار. أنفقتُ كل ما كان معي وتركتُ ما يكفي لأعود إلى بيتي، إلا أن سائق التاكسي أحرجني وأخذ مني يورو واحدًا زيادة، فقلت في نفسي سأنتظر الحافلة خارج المحطة، ولم أكن أدري أن ذلك ممنوع.
أحببتُ أن أشكرك بطريقة أخرى بعدما رأيت شهامتك، حيث دفعت عني دون أن أطلب منك.
الموضوع ليس مادياً. ستقول لي بأن المبلغ بسيط، سأقول لك أنت سارعت بفعل الخير ودونما تفكير.
قاطعتُ المرأة مبتسماً: أتوقع بأنك ستحكي لي قصة حياتك، لكن أين البضاعة التي اشتريتُها منكِ ؟ أين الحكمة؟
قالت : "فقط دقيقة".

قلت لها : سأنتظر دقيقة.
قالت لي : لا، لا، لا تنتظر.
" فقط دقيقة ".. هذه هي الحكمة !
قلت: لم افهم شيئاً !

قالت: لعلك تعتقد أنك تعرضتَ لعملية احتيال؟
قلت: ربما!

قالت: سأشرح لك الحكمة هي " فقط دقيقة "
لا تنسَ هذه الكلمة أبداً، في كل أمر تريد أن تتخذ فيه قراراً، عندما تفكر في أي مسأله في الحياة، وعندما تصل إلى لحظة اتخاذ القرار أعطِ نفسك "فقط دقيقه" دقيقة واحده إضافية، ستون ثانية لاغير.

هل تعلم كم من المعلومات يستطيع دماغك أن يعالج خلال ستون ثانية؟
في هذه الدقيقة التي ستمنحها لنفسك قبل اتخاذ قرارك قد تتغير أمور كثيرة ولكن بشرط واحد.
قلت: وما هو الشرط؟
قالت : أن تتجرد عن نوازع نفسك، وتُودع في داخل دماغك وفي صميم قلبك جميع القيم الإنسانية والمُثل الأخلاقية دفعة واحدة وتعالجها معالجة موضوعية دون تحيز.

فمثلاً: إن كنت قد قررت بأنك صاحب حق وأن الآخر قد ظلمك، فخلال هذه الدقيقة وعندما تتجرد عن نوازع نفسك ربما تكتشف بأن الطرف الآخر لديه حق أيضاً، أو جزء من هذا الحق، وعندها قد تغير قرارك تجاهه.
إن كنت نويت أن تعاقب شخصاً ما، فإنك خلال هذه الدقيقة بإمكانك أن تجد له عذراً فتخفف عنه العقوبة أو تمتنع عن معاقبته وتسامحه نهائياً.
دقيقة واحدة بإمكانها أن تجعلك تعدل عن اتخاذ خطوة مصيرية في حياتك لطالما اعتقدت أنها هي الخطوة السليمة، في حين أنها قد تكون كارثية.
دقيقة واحدة ربما تجعلك أكثر تمسكاً بإنسانيتك وأكثر بعداً عن أهوائك وغرورك.
دقيقة واحدة قد تغير مجرى حياتك وحياة غيرك، وإن كنت من المسؤولين فإنها قد تغير مجرى حياة مجموعة كاملة من البشر!

هل تعلم أن كل ما شرحته لك عن الدقيقة الواحدة لم يستغرق أكثر من دقيقة واحدة؟
قلت لها: صحيح، وأنا قبلتُ برحابة صدر هذه الصفقة وحلال عليكِ اليورو.
بسطت يدها وقالت : تفضل، أنا الآن أردُّ لك الدين وأعيد لك ما دفعته عني عند شباك التذاكر. والآن أشكرك كل الشكر على ما فعلته لأجلي.
أعطتني اليورو، تبسمتُ في وجهها واستغرقت ابتسامتي أكثر من دقيقة. لأنتبه إلى نفسي وهي تأخذ رأسي بيدها وتقبل جبيني قائلة: هل تعلم أنه كان بالإمكان أن أنتظر ساعات دون حل لمشكلتي. فالآخرون لم يكونوا ليدروا ما هي مشكلتي، وأنا ما كنتُ لأستطيع أن أطلب اليورو من أحد!
قلت لها: حسناً، وماذا ستبيعيني لو أعطيتك مئة يورو؟
قالت : سأعتبره مهراً وسأقبل بك زوجاً!

علتْ ضحكاتُنا في الحافلة وأنا أُمثّلُ بأنني أريد النهوض ومغادرة مقعدي هربا وهي تمسك بيدي قائلة: اجلس فزوجي متمسك بي وليس له مزاج أن يموت قريباً!
وأنا أقول لها: " فقط دقيقة ".... " فقط دقيقة ".

لم أتوقع بأن الزمن سيمضي بسرعة، حتى إنني شعرت بنوع من الحزن عندما غادرتْ هي الحافلة عند وصولنا إلى مدينتها في منتصف الطريق تقريباً، وقبل ربع ساعة من وصولها حاولتْ أن تتصل من جوالها بابنها كي يأتي إلى المحطة ليأخذها، ثم التفتتْ إليّ قائلة: على ما يبدو أنه ليس عندي رصيد.
فأعطيتها جوالي لتتصل،
المفاجأة أنني بعد مغادرتها للحافلة بربع ساعة تقريباً استلمتُ رسالتين على الجوال، الأولى تفيد بأن هناك من دفع لي رصيداً بمبلغ يزيد عن 10 يورو.
والثانية منها تقول فيها: كان عندي رصيد في هاتفي لكنني احتلتُ عليك لأعرف رقم هاتفك فأجزيكَ على حسن فعلتك، إن شئت احتفظ برقمي، وإن زرت مدينتي فاعلم بأن لك فيها أمّاً ستستقبلك.
فرددتُ عليها برسالة قلت فيها: عندما نظرتُ إلى عينيك خطر ببالي أنها عيون ثعلبية، لكنني لم أجرؤ أن أقولها لك. أتمنى أن تجمعنا الأيام ثانية، أشكركِ على الحكمة واعلمي بأنني سأبيعها بمبلغ أكبر بكثير.
" فقط دقيقة " حكمة أهديها لكم، فمن يقبلها مني في زمن نهدر فيه الكثير من الساعات دون فائدة ؟
الخلاصة:
فقط دقيقة ستغير مجرى حياتك للأفضل، فاتبعها في كل يومك وفِي كامل شؤون حياتك، جربتها كثيرًا وغيرت الكثير، فجربها لتعرف قيمتها.
.لا تقرأ و ترحل حرف واحد كاف بتغيير المفاهيم .



 
 توقيع : صياد حر

اللهم إنا نعوذ بك من قطيعة الأقرباء ومن جفوة الأحباء ومن شماتة الأعداء
‏اللهم أرزقنا الإخلاص في الدعوات.. والقبول في الطاعات.. والشكر عند الخيرات.. والخشوع في الصلوات.. والعفو عند العثرات..
‏اللهم إنا نسألك في هذه الساعة إيمانا كاملا ورزقا واسعا وقلبا خاشعا ولسانا ذاكرا وحلالا طيبا وبيتا آمنا وجسما سالما معافا من كل بلاء ،،
اللهم آميـــــــــــن


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-08, 05:35 AM   #2 (المشاركة)
مرام
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية مرام
مرام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1312
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 2020-06-08 (05:36 AM)
 المشاركات : 136 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بورك فيكـ ورحم الله والديكـ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أنت رحوم إذا أعطيت، ولكن لا تنس وأنت تعطي أن تدير وجهك عن الذي تعطيه فلا ترى حياءه عارياً امام عينيك



 
 توقيع : مرام

عندما يتسارع قلبك بالتدفق عند مرور سين من الناس أو مجرد ذكر اسمه أمامك! فأنت وقعت بالحب


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-08, 05:45 AM   #3 (المشاركة)
عابد الانصاري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عابد الانصاري
عابد الانصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2102
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 2020-06-08 (05:46 AM)
 المشاركات : 231 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم وتقبلوا مروري
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

زادكم الله نوراً في القلب، وضياء في الوجه، وسعة في الرزق، ومحبة في قلوب الخلق
وجعلنا الله واياكم من الذاكرين والمستغفرين، وغفر الله لنا ولكم ولوالدينا ولوالديكم وكل من له حق علينا وجميع المسلمين
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم...

صبحكم الله بالخير



 

رد مع اقتباس
قديم 2020-06-08, 06:05 AM   #4 (المشاركة)
احمد المنعمي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية احمد المنعمي
احمد المنعمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5704
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 2020-06-08 (06:06 AM)
 المشاركات : 332 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بارك الله فيكـ وشكرا لكـ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دلل زوجتك و ليس أطفالك



 
 توقيع : احمد المنعمي

إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة ، لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-08, 06:11 AM   #5 (المشاركة)
ممدوح المزمومي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية ممدوح المزمومي
ممدوح المزمومي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6260
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : 2020-06-08 (06:12 AM)
 المشاركات : 166 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ثلاثة أشياء لا تفقدها :
أعصابك،، ثقتك بنفسك ، مفاتيح سيارتك!!



 
 توقيع : ممدوح المزمومي

حاور العقل بالعقل ….. تكن منافسه
حاور العقل بالإيمان …. ينتصر الإيمان


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-08, 06:22 AM   #6 (المشاركة)
نجبية الوادي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية نجبية الوادي
نجبية الوادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6919
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 أخر زيارة : 2020-06-08 (06:23 AM)
 المشاركات : 118 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عندما نتذكر أن كل شي سيرحل
فأننا نعلم أن الخير سيظل مغروسا
في النفوس الطيبة والصافية
فهنيئا لمن يزرع الخير بين الناس
ولا تصدق أن نقاء القلب هو غباء
وانما فطرة يميز الله بها من يحب

أحبك الله ورضى عنك في هذه اللحظات المباركة



 
 توقيع : نجبية الوادي

خل التواضـع فيك واضح بالأفعـــال .. ترى الكبـر يـردي بيـوم وليلـــــــه
ولا تحسـد اللي عنده أموال وعيــال .. وش ينفعك لو كان حسـدك يزيلــه
ولا تزور تقلـب الزين مع البطـــــال .. الله عليـــم بالنوايـا الدخيـلــــــــــه
وخلك رزين تـرى الخفـه للأطفـــال .. وأصفح عن المخطي ولو زاد قيلــه


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-13, 04:57 PM   #7 (المشاركة)
وضحا
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية وضحا
وضحا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 382
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : 2020-07-11 (10:38 PM)
 المشاركات : 187 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير



 
 توقيع : وضحا

النجاح الداخلي والنجاح الخارجي على سبيل المثال للنجاح الخارجي :
عندما تكون في اختبار مادة الفيزياء وتنقل ورقة اختبار زميلك المتفوق كاملة، وتحصل على درجة 90 من 100 بالاختبار، هنا أنت نجحت خارجيا فقط أمام الجميعّ وفشلت داخليا مع نفسك، بعكس ما تعتمد على نفسك وقراراتك وتحصل على درجة 70 من 100 بالاختبار نفسه! هنا أنت نجحت خارجيا وداخليا عن نفسي شخصيا الحمد لله على واقع شعور النجاح الداخلي والخارجي بدرجة 99 من 100 في اختبار الحياه لـ الفصل الاول.


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-15, 09:56 PM   #8 (المشاركة)
خوي الطيب
«۩۞۩ عضو جديد ۩۞۩»


الصورة الرمزية خوي الطيب
خوي الطيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17283
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : 2020-07-07 (03:15 AM)
 المشاركات : 26 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير



 
 توقيع : خوي الطيب

العمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى .. ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى
فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها
إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك


رد مع اقتباس
قديم 2020-06-24, 10:12 PM   #9 (المشاركة)
دارين
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية دارين
دارين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1105
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 2020-07-08 (03:47 PM)
 المشاركات : 211 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير



 
 توقيع : دارين

حياتك عبارة عن قصة من عِدَّةِ فصول.
فإذا كان فيها فصلًا سيئًا فلا يعني ذلك نهايتها.
لذلك، توقَّف عن إعادة قراءة هذا الفصل، وافتح صفحة جديدة


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الامراض الجلدية التي تغير لون الجلد ام مرام القحطاني الطب والصحة 5 2019-11-27 05:40 PM
الادوية التي تسبب تغير لون البول سعيد الغامدي الطب والصحة 5 2019-09-25 10:31 PM
الأسنان التي تغير لونها ‏أم سيف الطب والصحة 5 2018-10-30 06:56 PM
ما الدولة التي تحمل سر تغير الأقطاب المغناطيسية ؟ بندر الشمري العلوم التطبيقية - العلوم البحتة 5 2017-02-22 08:36 PM
قصة الشاب المتعبد والمرأة الجميلة نجمة الوادي القصص والروايات 12 2010-12-20 08:11 AM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267