بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للثقافة الاسلامية ۩۞۩» > قناديل إسلامية


قناديل إسلامية القرآن الكريم - الأحاديث النبوية - عقيدة - فقه - سير وحضارات إسلامية - محاضرات إسلامية - نقاشات دينية - خطبة الجمعة - فتوى مشايخ أهل السنة والجماعة


إضافة رد
قديم 2018-05-15, 08:57 PM   #1 (المشاركة)
عابد الانصاري
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عابد الانصاري
عابد الانصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2102
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 2018-05-15 (08:57 PM)
 المشاركات : 181 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي تفسير ” فلما قضى موسى الآجل وسار بأهله “



Bookmark and Share


{ فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آَنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آَتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآَمِنِينَ اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ} [سورة القصص: 29-32]

تفسير ابن كثير :
{ فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ } لما أتم
موسى عليه السلام الأجلين وأوفاهما وأبرهما وأكملهما هو عشر سنين على رأي الجمهور وقال مجاهد عشر سنين وبعدها عشر أخر رواه عن ابن جرير، { وَسَارَ بِأَهْلِهِ } قالوا: كان موسى قد اشتاق إلى بلاده وأهله، فعزم على زيارتهم خفية من فرعون وقومه، فتحمل بأهله وما كان معه من الغنم التي وهبها له صهره، فسلك بهم في ليلة مطيرة مظلمة باردة، فنزل منزلاً فجعل كلما أورى زنده لا يضيء شيئاً فتعجب من ذلك، فبينما هو كذلك { آَنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا } أي رأى ناراً تضيء على بعد.
{ قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا } أي حتى أذهب إليها { لَعَلِّي آَتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ } وذلك لأنه قد أضل الطريق { أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ } أي قطعة منها { لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ } أي تستدفئون بها من البرد، { فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ } أي من جانب الوادي مما يلي الجبل عن يمينه من ناحية الغرب، كما قال تعالى: { وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ } [ القصص : 44 ] فهذا مما يرشد إلى أن موسى قصد النار إلى جهة القبلة، والجبل الغربي عن يمينه والنار وجدها تضطرم في شجرة خضراء، في لحف الجبل مما يلي الوادي فوقف باهتاً في أمرها فناداه ربه.
{ أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ } أي الذي يخاطبك ويكلمك هو { رَبُّ الْعَالَمِينَ } الفعال لما يشاء، تعالى وتقدس وتنزه عن مماثلة المخلوقات، في ذاته وصفاته وأقواله وأفعاله، وقوله: { وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ } أي التي في يدك، كما في قوله تعالى : { وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآَرِبُ أُخْرَى } [ سورة طه : 17-18 ]، والمعنى: أما هذه عصاك التي تعرفها { قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى } [ سورة طه : 19-20 ] ، فعرف وتحقق أن الذي يكلمه ويخاطبه هو الذي يقول للشيء كن فيكون.
{ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ } أي تضطرب، { كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا } أي في حركتها السريعة مع عظم خلقتها واتساع فمها، واصطكاك أنيابها بحيث لا تمر بصخرة إلا ابتلعها تنحدر في فيها، تتقعقع كأنها حادرة في واد، فعند ذلك، { وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ } أي ولم يلتفت لأن طبع البشرية ينفر من ذلك، فلما قال اللّه له: { يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآَمِنِينَ } رجع فوقف في مقامه الأول.
{ اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ } أي إذا أدخلت يدك في جيب درعك ثم أخرجتها فإنها تخرج تتلألأ كأنها قطعة قمر في لمعان البرق، ولهذا قال { مِنْ غَيْرِ سُوءٍ } أي من غير برص. وقوله تعالى: { وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ } قال مجاهد : من الفزع، وقال قتادة : من الرعب مما حصل لك من خوفك من الحية؛ والظاهر أنه أمر عليه السلام إذا خاف من شيء أن يضم إليه جناحه من الرهب، وهو يده فإذا فعل ذلك ذهب عنه ما يجده من الخوف، وربما إذا استعمل أحد ذلك على سبيل الاقتداء فوضع يده على فؤاده، فإنه يزول عنه ما يجده.
عن مجاهد قال : كان موسى عليه السلام قد ملئ قلبه رعباً من فرعون، فكان إذا رآه قال : « اللهم إني أدرأ بك في نحره، وأعوذ بك من شره » فنزع اللّه ما كان في قلب موسى عليه السلام، وجعله في قلب فرعون فكان إذا رآه بال كما يبول الحمار [ رواه ابن أبي حاتم عن مجاهد ].
وقوله تعالى: { فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ } يعني جعل العصا حية تسعى، وإدخاله يده في جيبه فتخرج بيضاء من غير سوء، دليلان قاطعان واضحان على قدرة الفاعل المختار، وصحة نبوة من جرى هذا الخارق على يديه، ولهذا قال تعالى: { إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ } أي وقومه من الرؤساء والكبراء والأتباع، { إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ } أي خارجين عن طاعة اللّه مخالفين لأمره ودينه.



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-15, 09:10 PM   #2 (المشاركة)
حسن الحمادي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية حسن الحمادي
حسن الحمادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1443
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 2018-05-15 (09:10 PM)
 المشاركات : 504 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : حسن الحمادي



رد مع اقتباس
قديم 2018-05-15, 09:19 PM   #3 (المشاركة)
فهد السلمي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية فهد السلمي
فهد السلمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5231
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 2018-05-15 (09:19 PM)
 المشاركات : 400 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




جزاكـ الله بالجنة وشكراً لكـ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

السر في العطاء لا يكمن في مجرد العطاء فحسب بل في احساسك أنك تتحول الي شخص افضل



 
 توقيع : فهد السلمي



رد مع اقتباس
قديم 2018-05-15, 09:26 PM   #4 (المشاركة)
هاني الصاعدي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية هاني الصاعدي
هاني الصاعدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3566
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2018-05-15 (09:26 PM)
 المشاركات : 456 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بارك الله فيكم وكل التوفيق لكم يا رب
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تعلمناُ من قصة فرعون :
أنّ جيشاً بحاله يعجز عن رد مؤمن عن إيمانه، فلا السحرة أرهبهم جيشك، ولا الماشطة أخافها زيتك!




 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-15, 09:28 PM   #5 (المشاركة)
سفير الكلمه
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية سفير الكلمه
سفير الكلمه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1616
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2018-05-15 (09:28 PM)
 المشاركات : 496 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا وبارك الله فيك
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الصمت وقت الحزن "كبرياء" والصمت وقت الفرح "خسارة" والصمت وقت النصيحة "أدب" والصمت وقت الفوز "ثقة" والصمت وقت العمل "ابداع"



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-19, 10:12 PM   #6 (المشاركة)
‏عصفور الجنة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏عصفور الجنة
‏عصفور الجنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4963
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-05-19 (10:12 PM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-19, 10:12 PM   #7 (المشاركة)
‏الربيع العربي
«۩۞۩ عضو مبدع ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏الربيع العربي
‏الربيع العربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4967
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-05-19 (10:14 PM)
 المشاركات : 852 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وعدتك /نزار قباني المزيونه لآلِئُ الأدب العربي 5 2018-05-12 09:35 AM
نعيم نصار رجل من التاريخ العلوم الإنسانية والتربية والفنون 5 2018-05-05 07:32 PM
قصة لا يحيق المكر السيء إلا بأهله خالد اللحياني القصص والروايات 5 2018-04-29 08:45 PM
موسى بن عبدالله بن موسى الجَون سمو الابداع تاريخ القبائل والانساب 14 2014-07-27 11:20 PM
تفسير القرآن الكريم (تفسير ابن كثير) . Pdf الرجل الانيق قناديل إسلامية 4 2014-07-03 05:25 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282