بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للثقافة الاسلامية ۩۞۩» > قناديل إسلامية


قناديل إسلامية القرآن الكريم - الأحاديث النبوية - عقيدة - فقه - سير وحضارات إسلامية - محاضرات إسلامية - نقاشات دينية - خطبة الجمعة - فتوى مشايخ أهل السنة والجماعة


إضافة رد
قديم 2018-05-08, 09:30 PM   #1 (المشاركة)
سعود الشريف
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية سعود الشريف
سعود الشريف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3565
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2019-12-25 (08:09 AM)
 المشاركات : 554 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي تفسير ” وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن “



Bookmark and Share


{وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى الله جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ «31»} [سورة النور: 31]

سبب نزول الآية:
يقول ابن كثير: هذا أمر من الله تعالى للنساء المؤمنات وغيرة منه لأزواجهن المؤمنين، وتمييز لهن عن صفة نساء الجاهلية وفعال المشركات، وكان سبب نزول هذه الآية ما ذكره مقاتل بن حيان قال: بلغنا أن أسماء بنت مرثد كانت في محل لها في بني حارثة، فجعل النساء يدخلن عليها غير متزرات، فيبدو ما بأرجلهن من الخلاخل، وتبدو صدورهن وذوائبهن، فقالت أسماء: ما أقبح هذا، فأنزل الله تعالى: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ}.

تفسير الآية ابن كثير:
{وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ}: أي عما حرم الله عليهن من النظر إلى غير أزواجهن {وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ}: قال سعيد بن جبير: عن الفواحش؛ وقال قتادة: عما لا يحل لهن؛ وقال مقاتل: عن
الزنا؛ وقال أبو العالية: كل آية نزلت في القرآن يذكر فيها حفظ الفروج فهو من الزنا، إلا هذه الآية: {وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} أن لا يراها أحد، وقوله تعالى: { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا}: أي لا يظهرن شيئاً من الزينة للأجانب إلا ما لا يمكن إخفاؤه.
قال ابن مسعود: كالرداء والثياب، يعني على ما كان يتعاطاه نساء العرب من المقنعة التي تجلل ثيابها وما يبدو من أسافل الثياب، فلا حرج عليها فيه، لأن هذا لا يمكنها إخفاؤه، وقال ابن عباس: وجهها وكفيها والخاتم، وهذا يحتمل أن يكون تفسيراً للزينة التي نهين عن إبدائها، كما قال عبد الله بن مسعود: الزينة زينتان، فزينة لا يراها إلا الزوج: الخاتم والسوار، وزينة يراها الأجانب، وهي الظاهر من الثياب.
وقال مالك {إلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا}: الخاتم والخلخال، ويحتمل أن يكون ابن عباس ومن تابعه أرادوا تفسير ما ظهر منها بالوجه والكفين، وهذا هو المشهور، ويستأنس له بالحديث الذي رواه أبو داود عن عائشة رضي الله عنها أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على النبي صل الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها وقال: «يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا، وأشار إلى وجهه وكفيه» [رواه أبو داود]
{وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}: يعني المقانع يعمل لها صفات ضاربات على صدورهن لتواري ما تحتها من صدرها وترائبها، ليخالفن شعار نساء أهل الجاهلية، فإنهن لم يكن يفعلن ذلك، بل كانت المرأة منهن تمر بين الرجال مسافحة بصدرها لا يواريه شيء وربما أظهرت عنقها وذوائب شعرها وأقرطة آذانها، فأمر الله المؤمنات أن يستترن في هيئاتهن وأحوالهن، كما قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ} [الأحزاب:59] وقال في هذه الآية الكريمة: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}: والخمر جمع خمار: وهو ما يخمر به أي يغطى به الرأس، وهي التي تسميها الناس المقانع.
قال سعيد بن جبير {وَلْيَضْرِبْنَ}: وليشددن {بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}: يعني على النحر والصدر فلا يرى منه شيء، وروى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنزل الله {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}: شققن مروطهن فاختمرن بها. وروى ابن أبي حاتم عن صفية بنت شيبة قالت: بينا نحن عند عائشة قالت: فذكرنا نساء قريش وفضلهن، فقالت عائشة رضي الله عنها: إن لنساء قريش لفضلاً وإني والله ما رأيت أفضل من نساء الأنصار أشد تصديقاً لكتاب الله ولا إيماناً بالتنزيل، ولقد أنزلت سورة النور: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}: انقلب رجالهن إليهن يتلون عليهن ما أنزل الله إليهم فيها، ويتلو الرجل على امرأته وابنته وأخته وعلى كل ذي قرابته، فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطها المرحل، فاعتجرت به تصديقاً وإيماناً بما أنزل الله من كتابه، فأصبحن وراء رسول الله صل الله عليه وسلم معتجرات كأنهن على رؤوسهن الغربان [أخرجه ابن أبي حاتم وأبو داود].
{وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ}: أي أزواجهن {أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ}: كل هؤلاء محارم للمرأة يجوز لها أن تظهر عليهم بزينتها، ولكن من غير تبرج. فأما الزوج فإنما ذلك كله من أجله، فتتصنع له بما لا يكون بحضرة غيره، وقوله: {أَوْ نِسَائِهِنَّ}: يعني تظهر بزينتها أيضاً للنساء المسلمات، دون نساء أهل الذمة، لئلا تصفهن لرجالهن، فإنهن لا يمنعهن من ذلك مانع؛ فأما المسلمة فإنها تعلم أن ذلك حرام فتنزجر عنه، وقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم: «لا تباشر المرأة المرأة تنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها» [أخرجاه في الصحيحين عن ابن مسعود مرفوعاً]
{أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ}: قال ابن جرير: يعني من نساء المشركين، فيجوز لها أن تظهر زينتها لها وإن كانت مشركة لأنها أمتها؛ وإليه ذهب سعيد بن المسيب. وقال الأكثرون: بل يجوز لها أن تظهر على رقيقها من الرجال والنساء، واستدلوا بالحديث الذي رواه أبو داود عن أنس أن النبي صل الله عليه وسلم أتى فاطمة بعبد قد وهبه لها، قال: وعلى فاطمة ثوب إذا قنّعت به رأسها لم يبلغ رجليها، وإذا غطّت به رجليها لم يبلغ رأسها، فلما رأى النبي صل الله عليه وسلم ما تلقى قال: «إنه ليس عليك بأس إنما هو أبوك وغلامك». وروى الإمام أحمد عن أم سلمة ذكرت أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: «إذا كان لإحداكن مكاتب وكان له ما يؤدي فلتحتجب منه».
{أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ}: يعني كالأجراء والأتباع الذين ليسوا بأكفاء، وهم مع ذلك في عقولهم وله ولا همة لهم إلى النساء ولا يشتهونهن، قال ابن عباس: هو المغفل الذي لا شهوة له. وقال مجاهد: هو الأبله، وقال عكرمة: هو المخنث الذي لا يقوم ذكره وكذلك قال غير واحد من السلف {أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ}: يعني لصغرهم لا يفهمون أحوال النساء وعوراتهن من كلامهن الرخيم، وتعطفهن في المشية وحركاتهن وسكناتهن، فإذا كان الطفل صغيراً لا يفهم ذلك فلا بأس بدخوله على النساء، فإما إن كان مراهقاً أو قريباً منه بحيث يعرف ذلك ويدريه ويفرق بين الشوهاء والحسناء، فلا يمكّن من الدخول على النساء.
{وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ}: كانت المرأة في الجاهلية إذا كانت تمشي في الطريق وفي رجلها خلخال صامت لا يعلم صوتها ضربت برجلها الأرض، فيسمع الرجال طنينه، فنهى الله المؤمنات عن مثل ذلك، وكذلك إذا كان شيء من زينتها مستوراً فتحركت بحركة لتظهر ما هو خفي دخل في هذا النهي، لقوله تعالى: {وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ}: إلى آخره، ومن ذلك أنها تنهى عن التعطر والتطيب عند خروجها من بيتها، ومن ذلك أيضاً أنهن ينهين عن المشي في وسط الطريق لما فيه من التبرج، فقد روي عن حمزة بن أبي أسيد الأنصاري عن أبيه أنه سمع النبي صل الله عليه وسلم وهو خارج من المسجد، وقد اختلط الرجال مع النساء في الطريق، فقال رسول الله صل الله عليه وسلم للنساء: «استأخرن فإنه ليس لكن أن تحتضن الطريق، عليكن بحافات الطريق»، فكانت المرأة تلصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به [أخرجه الترمذي في السنن].
وقوله تعالى: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}: أي افعلوا ما أمركم به من الصفات الجميلة والأخلاق الجليلة، واتركوا ما كان عليه أهل الجاهلية من الأخلاق والصفات الرزيلة، فإن الفلاح كل الفلاح في فعل ما أمر الله ورسوله، وترك ما نهى عنه.



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-08, 10:00 PM   #2 (المشاركة)
نادر الوجود
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية نادر الوجود
نادر الوجود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2018-07-30 (11:48 PM)
 المشاركات : 253 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




دمتم في حفظ الرحمن وجزاكـ الله الجنة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الهدوء أسلوب راقٍ
لا يعرفه كل البشر
والرضا بالقدر نصف
الراحة في هذه الدنيا
أكرمو من تحبون بكلمات جميله .. وأفعال اجمل، أرواحنا خلقت لفترة من الزمن وسترحل، إبتسمو وتناسوا اوجاعكم هي دنيا لاجنة ،عسى يومنا يكون اجمل



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-08, 10:13 PM   #3 (المشاركة)
منصور الصاعدي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية منصور الصاعدي
منصور الصاعدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6317
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 2020-01-10 (09:03 AM)
 المشاركات : 201 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




جزاكـ الله بالخير
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

غزوة الأبواء هى اول غزوة للنبى محمد صل الله عليه وسلم



 
 توقيع : منصور الصاعدي

اللهم إني أسألك عيشةً نقية وميتة سوية ومرداً غير مخز ولا فاضح
اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه واخلف على كل غائبة لي بخير
اللهم الهمني الرشد وأعوذ بك من شر نفسي


رد مع اقتباس
قديم 2018-05-08, 10:17 PM   #4 (المشاركة)
ملـ الأخلاقـ ـكة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ملـ الأخلاقـ ـكة
ملـ الأخلاقـ ـكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3676
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2018-07-30 (11:51 PM)
 المشاركات : 358 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




قلوب الاوفياء
دائما تدعو لبعضها بالخير في كل حين،
فأسأل من لايعجزه شيء في الأرض
ولا في السماء أن يعطيكم فيرضيكم، ويرزقكم فيغنيكم، ويجعلنا واياكم من السعداء في الدنيا والآخره.




 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-08, 10:23 PM   #5 (المشاركة)
عبدالله الشنبري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الشنبري
عبدالله الشنبري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3927
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2019-11-01 (12:52 PM)
 المشاركات : 302 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




دمتم بخير ودمتم راقيين
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يقول أحد الصالحين عجبت للناس يحذرون من بعض الطعام مخافة المرض ولا يحذرون من الذنوب مخافة النار



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-10, 07:43 PM   #6 (المشاركة)
ابوعبدالله الحارثي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ابوعبدالله الحارثي
ابوعبدالله الحارثي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4944
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2019-12-25 (10:46 PM)
 المشاركات : 542 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-15, 08:21 PM   #7 (المشاركة)
أبو فجر الحارثي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية أبو فجر الحارثي
أبو فجر الحارثي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4928
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2020-01-13 (11:05 AM)
 المشاركات : 606 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-19, 10:14 PM   #8 (المشاركة)
‏الربيع العربي
«۩۞۩ عضو مبدع ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏الربيع العربي
‏الربيع العربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4967
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-07-07 (01:55 PM)
 المشاركات : 860 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-25, 04:28 AM   #9 (المشاركة)
حسن البركاتي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية حسن البركاتي
حسن البركاتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5421
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 2019-12-15 (08:50 PM)
 المشاركات : 330 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : حسن البركاتي



رد مع اقتباس
قديم 2019-05-22, 03:08 AM   #10 (المشاركة)
سلطان الاحمدي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية سلطان الاحمدي
سلطان الاحمدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 534
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:09 PM)
 المشاركات : 253 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




جزيتم بالجنة وبارك الله فيكم



 
 توقيع : سلطان الاحمدي

لا يعد الفشل أبداً أمراً حتمياً ونهائياً، والنجاح دائماً يكون بلا نهاية، لأن النجاح عبارة عن رحلة وليس مكاناً تصل إليه


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير سورة الفاتحة ساعد وطني قناديل إسلامية 7 2018-08-25 04:35 PM
تفسير القرآن الكريم (تفسير ابن كثير) . Pdf الرجل الانيق قناديل إسلامية 6 2018-06-19 11:37 AM
تفسير « ما كان محمد أبا أحد من رجالكم » ماجد اللقماني قناديل إسلامية 5 2017-11-10 01:50 PM
!!تفسير حاله؟؟ خاوي وجود ملتقى شعراء وادي فاطمة 5 2016-09-13 12:43 PM
تفسير خطوط الرسم الاسطول الشرقي ملتقى تطوير الذات 9 2012-12-28 10:14 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289