بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم القانونية والاقتصادية

العلوم القانونية والاقتصادية القانون - قوانين الاقتصاد - قوانين السياسة - قوانين الشريعة


إضافة رد
قديم 2018-02-06, 10:24 PM   #1 (المشاركة)
اصدق المشاعر
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية اصدق المشاعر
اصدق المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3408
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 2018-06-26 (08:59 PM)
 المشاركات : 1,348 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي استراتيجيات ادخار الأموال لأصحاب الأعمال الحرة



Bookmark and Share


هناك معلومة مؤكدة بخصوص الفريلانسرز أو أصحاب العمل الحر، وتقول هذه المعلومة بأن حوالي 40% ممن يمارسون العمل الحر لا يقومون بادخار أموال كافية للمستقبل.

ويعد انخفاض الدخل وعدم ثباته هما أبرز الأسباب التي يبرر بها الكثيرون منهم سبب عدم ادخارهم للأموال.
ولحسن الحظ فهناك بعض استراتيجيات لتوفير المال، والتي يمكن أن تساعد أصحاب الأعمال الحرة في توفير بعض الأموال والتمتع بالإستقرار المادي.

استراتيجيات توفير الأموال
1-إنفاق المال لتزويد إجمالي الدخل
هناك مبدأ عام يقول بأنه إذا كان الشخص لا يمتلك حساباً بنكياً كبيراً فعليه بادخار مبالغ قليلة حتى يتكون لديه حساب كبير.

ولكن المشكلة هى أن ما يجنيه صاحب العمل الحر أو الفري لانسر هو مبلغ صغير جداً يكفي بالكاد الاحتياجات الأساسية، وفي هذه الحالة لن يستطيع الشخص ادخار أي أموال.
والطريقة الوحيدة للتغلب لتغيير هذا الوضع هي إنفاق المال على الأشياء التي من شأنها المساعدة في زيادة إجمالي الدخل بالنسبة للشخص.
ويعني ذلك الاستثمار في الذات مثل حضور دورات تدريبية أو كورسات في تخصص معين، أو حضور سيمينار معين، أو شراء إحدى الأدوات التي من شأنها المساعدة في إنجاز العمل.
وحتى يمكن لصاحب العمل الحر أن يقوم بعمل إعلان مدفوع عن الخدمة التي يقدمها وبالتالي سيزداد عدد راغبي الخدمة الأمر الذي سينعكس على دخله.
2-بناء أصول لزيادة الدخل
تساعد هذه الاستراتيجية في زيادة العائد المادي على المدى البعيد بشكل كبير، إذ يركز الفري لانسرز أو أصحاب الأعمال الحرة على مصادر الدخل المباشرة، حيث يأملون أن يحصلوا على عملاء جدد، أو أن يكتسبوا مهارات جديدة، من أجل زيادة الدخل بوجه عام.

ولكن ما ينقصهم فعلاً هو الاستثمار في الأصول الثابتة والتي من شأنها زيادة الدخل بطريقة غير مباشرة، ولكن الأصول في هذه الحالة ليست أسهم استثمارية أو عقارات، وإنما الأصول الثابتة بالنسبة للفري لانسر أو أصحاب الأعمال الحرة يمكن أن يكون كتاب الكتروني، أو تطبيق يقوم بتصميمه وعرضه على الإنترنت للبيع.
ربما لا تثمر هذه الاستراتيجية عن عائد مادي سريع، ولكن بمجرد أن يكتسب الشخص سمعة جيدة كفري لانسر يبدأ استثماره في النمو والزيادة.
3-إستخدام التكنولوجيا الحديثة للحفاظ على المال بعيداً من متناول الأيدي
تعتمد استراتيجيات إدارة الأموال القديمة على الحصول على المال في صورة ملموسة من أجل تنظيم عملية الإنفاق والادخار
.
وتعد طريقة الأظرف أو المغلفات هى أشهر هذه الطرق حيث يتم تقسيم الأموال حسب المصدر الذي سيتم إنفاقها فيه في أظرف منفصلة.
ربما تساعد هذه الاستراتيجية البعض، ولكن الأمر عادة لا يفلح مع هؤلاء الذين يميلون لإنفاق جميع مدخراتهم.
وفي المقابل يمكن للكثيرين من أصحاب العمل الحر أن يستخدموا الوسائل التكنولوجية الحديثة مثل Mint.com لأتمته هذه العملية.
حيث يتم من خلالها دفع الفواتير إلكترونياً، كما يمكن إسال الأموال أوتوماتيكيا إلى حسابات التوفير دون التعرض لسوء الإنفاق الذي عادة ما يحدث.
4-عدم شراء الأغراض زهيدة الثمن
ربما يعد البحث عن أرخص سعر أو أقل سعر هو أحد الاستراتيجيات الناجحة لتوفير المال، ولكن في الحقيقة إن شراء الأشياء زهيدة الثمن يعني الحصول على جودة أقل للخدمة أو الغرض الذي تم دفع المال في مقابله.

لذلك يجب شراء الأغراض المعتدلة الثمن والتي بإمكانها أداء مهمتها دون خلل أو نقص.
5-إتخاذ بعض القرارات الجريئة
يفضل بعض الأشخاص اتخاذ المسلك الآمن في العمل والادخار، حيث يفضلون ادخار أموالهم من خلال حسابات التوفير المعروفة، وهذه طريقة جيدة لحفظ وادخار المال، ولكنها ليست أفضل الطرق لزيادة العائد المادي عموماً.

وفي المقابل هناك بعض الأشخاص المغامرين والذين يميلون لاتخاذ القرارات الجريئة، حيث يفضل هؤلاء الأشخاص الإنفاق والاستثمار في عملهم وفي أنفسهم، قبل تفكيرهم في الادخار.
وبالنسبة إليهم فإن الخطر الحقيقي ليس نقص المال وإنما عدم قدرتهم على التعامل مع الحالات الطارئة والمواقف الصعبة.
إن سياسة التقشف والادخار الآمنة ليست أفضل السياسات التي يمكن إتباعها لإدارة وادخار المال، حيث يشعر الشخص بالحرمان والانكسار ومن ثم يغدق الأموال بإسراف ملحوظ ويبدأ في الشعور بالذنب.
وإنما يجب التعامل مع المال على أنه وسيلة لقضاء الاحتياجات، نعم هناك هدف أساسي وهو الادخار وزيادة المال، ولكن إذا لم يشعر الشخص بقيمة المال وبالسعادة الناتجة عن جمعه فلن يستطيع إدارته بالشكل الصحيح.
لذلك يمكن للشخص إتباع إحدى الاستراتيجيات التحفيزية كأن يخرج بين الحين والآخر ليستمتع بالعشاء في الخارج أو أن يشتري غرضاً ثميناً لنفسه، وسيشعر بالرغبة في مواصلة العمل بنشاط وحماس أكثر من ذي قبل.



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-02-06, 10:56 PM   #2 (المشاركة)
ريان العطياني
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية ريان العطياني
ريان العطياني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 785
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (12:17 PM)
 المشاركات : 1,456 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




إذا مات القلب .. ذهبت الرحمة ..!
وإذا مات العقل .. ذهبت الحكمة ..!
وإذا مات الضمير .. ذهب كل شيء ..!




 
 توقيع : ريان العطياني

اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك ، وتحول عافيتك ، وفجأة نقمتك ، وجميع سخطك
اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في الدار المقامة ، فإن جار البادية يتحول
اللهم إني أسألك علماً نافعاً ورزقاً طيباً متقبلاً


رد مع اقتباس
قديم 2018-02-06, 11:20 PM   #3 (المشاركة)
أيمن اللحياني
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية أيمن اللحياني
أيمن اللحياني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1553
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 2018-07-03 (01:33 AM)
 المشاركات : 268 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




سبحان من جعل السلام على الأحباب عبادةً "
فسلام اللّه على من احببتهم
وأسعد الله أوقاتكم بكل خير
وغسل قلوبكم بماء اليقين
وأثلج صدوركم بسكينة المتقين
وعافاكم من كل تعبٍ وأنين
ورزقكم رِضاهُ إلى يوم الدين
وأدخلكم الجنة مع الأنبياء والصِدّيقين
جعل الله أيامكم عامرةً بذكره
وشكره وحسن عبادته والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




 

رد مع اقتباس
قديم 2018-02-06, 11:29 PM   #4 (المشاركة)
مترجم الأحساس
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية مترجم الأحساس
مترجم الأحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4685
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 2018-06-30 (07:35 PM)
 المشاركات : 270 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي 23 شيئاً حول الرأسمالية لا يخبرونك بها




إذا كنت من أولئك الذي يتساءلون، لماذا لم نتوقع الأزمة المالية العالمية الأخيرة وكيف لم نراها قادمة، ربما تجد الجواب لدى الأستاذ في جامعة كامبريدج "ها جون تشانج" الذي يوضح السبب : لم نتساءل أبداً حول ما لم يخبرونا به عن الرأسمالية؟!

في عرض بسيط وسلس وجاد يضع الأستاذ الكوري الجنوبي الذي يعتبر واحداً من أكثر الاقتصاديين احتراماً في العالم، أمام أعيننا معلومات حول الرأسمالية لطالما اختفت وراء الضجيج الهائل للنيوليبرالية الاقتصادية وذلك في كتابه "23 شيئاً حول الرأسمالية لا يخبرونك بها" الصادر في عام 2011.

23 شيئاً حول الرأسمالية لا يخبرونك بها الحقيقة


1: لا يوجد هناك ما يسمى بالسوق الحرة
- السوق الحرة ما هي إلا وهم ارتفعت وتيرة تمجيده في السنوات الأخيرة، وهذا ليس بسبب تدخل الحكومات فقط، وإنما أيضاً بسبب أن القطاع الخاص نفسه لا يريد في كثير من الأحيان أن يكون حراً. وإذا كان يتم تحديد الأجور ومعدلات الفائدة سياسياً، فإن كل الأسعار الأخرى يتم تحديدها من قبل الحكومة أيضاً، لأن هذين البندين يؤثران على كل شيء.

2: لا يجب أن تعمل الشركات لصالح أصحابها
- قد يكون المساهمون هم مالكي الشركات، ولكنهم غالباً ما يكونون الأقل اهتماماً بمستقبل الشركة على المدى الطويل، وهذا ما دفع "جاك ويلش" الرئيس السابق لشركة "جنرال إلكتريك" للاعتراف قبل سنوات بأن النجاح على المدى الطويل يتطلب أخذ جميع المشاركين في النشاط التجاري بعين الاعتبار، ليس فقط حاملي الأسهم الذين يمكنهم القفز من السفينة في أي لحظة ولكن أيضاً من الموظفين والموردين والعملاء والتجمعات العمالية.

3: أغلب الناس في الدول الغنية يدفع لهم أكثر مما يستحقون
- لا يوجد أي شخص فعل ما يجعله يستحق أن يولد في البلد التي ولد فيها، وبعض البلدان فقيرة ليس بسبب فقرائها، وإنما بسبب الأغنياء الذين يعيشون بها. ويجب على الجميع أن يتذكر أننا ننجح أو نفشل في جزء كبير مما نقوم بها بسبب المجتمع الذي ننتمي إليه وليس فقط بسبب جهودنا، فبعضنا يحقق شيئاً فقط لأنه يعيش في اقتصادات تتمتع بتكنولوجيات أحدث، وشركات ومؤسسات أفضل تنظيماً وبنية تحتية أكثر كفاءة.

4: الغسالة غيرت وجه العالم أكثر من الإنترنت
الغسالة وغيرها من الأجهزة الموفرة للعمالة غيرت جذرياً دور المرأة داخل المجتمع وفي ديناميات الأسرة، ونفس الأمر بالنسبة لمكيف الهواء. أما الإنترنت، فعندما يتعلق الأمر بالإنتاجية فليس من الواضح ما إذا كانت آثاره ثورية جداً، ولكننا نبالغ بشكل كبير في آثاره فقط لأنه يؤثر علينا الآن، والبشر يميلون غالباً للافتتنان بأحدث التقنيات وأكثرها وضوحاً.

5: افترض الأسوأ حول الناس وسوف تحصل عليه
- المصلحة الذاتية هي المحرك الأقوى لمعظم البشر، ولكنها ليست محركنا الوحيد، وفي كثير من الأحيان قد لا تكون حتى هي دافعنا الأساسي. لذلك نحن بحاجة لتصميم نظام اقتصادي في نفس الوقت الذي يدرك فيه بأن أغلبية الناس أنانيون، لا يتجاهل أيضاً وجود دوافع أخرى تحرك البشر مثل الصدق واحترام الذات والإيثار والحب والتعاطف والإيمان، وبذلك نتمكن من الحصول على نتائج أفضل من الناس. وتذكر دائماً أنك إذا توقعت الأسوأ ستحصل عليه.

6: استقرار الاقتصاد الكلي لم يجعل الاقتصاد العالمي أكثر استقراراً
- من الممكن أن تضر السياسات المكافحة للتضخم بالاقتصاد أكثر من التضخم نفسه، ويرجع ذلك إلى أن الإفراط في محاربة التضخم يؤثر سلباً على الاستثمار وبالتبعية النمو الاقتصادي. والأهم من ذلك هو أن تراجع التضخم إلى مستويات منخفضة جداً لم يحقق الاستقرار الاقتصادي لكثير من الدول، بل على العكس ساهم بشكل ما في زيادة عدم الاستقرار المالي وانعدام الأمن الوظيفي. ببساطة، حماية اقتصاد الدولة أكثر أهمية من حماية قيمة أموالها.

7: سياسات السوق الحرة نادراً ما تجعل البلدان الفقيرة غنية
- كل الدول المتقدمة وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم من خلال الحمائية والسياسات الصناعية والتنموية التي تقودها الدولة – التي يتم نصح البلدان النامية اليوم بعدم الاعتماد عليها – وليس من خلال السوق الحرة. فالبلدان النامية تحتاج إلى حماية منتجاتها ورعايتها إلى أن يصبح بإمكانها المنافسة في السوق العالمية، كما تحتاج الحكومة إلى التدخل بشكل أكثر نشاطاً في الأسواق. نادراً ما تؤتي سياسات السوق الحرة ثمارها، ومعظم البلدان المتقدمة لم تستخدمها حين كانت نامية.


8: رأس المال دائماً لديه جنسية
- تؤدي سهولة حركة رأس المال إلى الكثير من الضرر في عالمنا الذي سيطرت عليه العولمة بشكل مفرط، وأحياناً يعتقد البعض بسذاجة أن رأس المال الذي قد يتم ضخه في أي بلد ليس لديه هوية ولا توجد لطرف محدد سيطرة عليه، ولكن الحقيقة هي أن المال دائماً ما ينتمي إلى شخص ما، وهذا الشخص بالتأكيد لديه جواز سفر وعنوان منزل. من المهم جداً معرفة إلى من يعود رأس المال، والجواب لا يمكن أن يكون بأي حال "لا أحد".

9: نحن لا نعيش في عصر ما بعد الصناعي
- نحن قد نعيش في المجتمع ما بعد الصناعي إذا نظرنا إلى الأمر من ناحية أن معظمنا يعمل في المكاتب والمتاجر وليس في المصانع، ولكننا لم ندخل أبداً مرحلة ما بعد التنمية الصناعية التي تصبح فيها الصناعة غير مهمة. وعلى عكس ما يعتقده الكثيرون، انخفاض حصة الصناعة من الناتج المحلي الإجمالي في البلدان الغنية لا يرجع إلى انخفاض حجم الطلب على السلع المصنعة، وإنما يرجع في الأساس إلى زيادة اعتماد تلك البلدان على المتجات المصنعة من الصين وغيرها من البلدان النامية. بعبارة أخرى، العمالة هي من دخلت عصر ما بعد الصناعة وليس الإنتاج.

10: الولايات المتحدة ليست صاحبة أعلى مستوى معيشة في العالم
- الولايات المتحدة تحتل المرتبة التاسعة عالمياً في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي على أساس تعادل القوة الشرائية، وتعاني من توزيع غير عادل للثروات، ومعدلات إجرامية عالية، كما يعمل الأمريكيون لفترة أطول مقارنة مع المتوسط الأوروبي، والبنية التحتية في الكثير من الدول الأوروبية أفضل كثيراً من نظيرتها الأمريكية، ورغم كل ذلك يستقر في ذهن الكثيرين فكرة مفادها أن النسخة الأمريكية من الرأسمالية متفوقة بشكل ملحوظ.

11: التخلف ليس قدر أفريقيا الذي لا تستطيع الهرب منه
- الأفارقة ليسوا فقراء بسبب أي عوامل غامضة أو غير قابلة للتغيير. ففي الستينيات والسبعينيات كانت هذه البلدان تحقق تقدماً ملحوظاً. فهم فقراء لنفس الأسباب التي جعلت دولاً أخرى فقيرة في يوم من الأيام، وهو ما يعني أن مشكلة الفقر يمكن حلها إذا تم تطبيق نفس الأساليب التي اتبعتها دول أخرى. وفي الحقيقة، السبب الحقيقي للركود الأفريقي خلال العقود الثلاثة الماضية هو سياسات السوق الحرة التي تم فرضها على القارة من جانب البنك الدولي وصندوق النقد.


12: يمكن للحكومة اختيار الرهانات الصحيحة
- تخبرنا النظرية بأن الرأسمالية تعمل بشكل أفضل عندما يسمح للناس برعاية أعمالهم الخاصة دون تدخل حكومي، وأن صانعي القرار الحكوميين تحركهم دائماً الرغبة في تعظيم القوة بدلاً من الربح. ولكن الواقع يثبت أن السوق الحرة ليست دائماً على حق كما أن الحكومة ليست دائماً خاطئة. في الولايات المتحدة كانت الحكومة مسؤولة عن قناة إيري والطرق السريعة وشبكة الإنترنت وصناعتي الطائرات وأشباه الموصلات، وفي شرق آسيا طالت يد الحكومة ما هو أكثر من ذلك.

- على الرغم من أن رجال الأعمال قد يعرفون بشكل عام شؤونهم الخاصة بشكل أفضل من المسؤولين الحكوميين، وهو ما يمكنهم من اتخاذ القرارات التي تخدم مصالح شركاتهم، إلا أنه ليس هناك ما يضمن صب تلك القرارات في مصلحة الاقتصاد الوطني.

13: لن نصبح أغنى إذا أصبح الأثرياء أكثر ثراءً
- في الدول الرأسمالية، يحصل دائماً الأغنياء على الجزء الأكبر من الكعكة، وهذا مفهوم إلى حد كبير، ولكن المشكلة هو أنهم تسببوا في انخفاض وتيرة نمو الكعكة نفسها. هناك حالة واحدة يمكن أن يعود خلالها إعطاء الأغنياء المزيد، بالنفع على المجتمع، وهي قيامهم برفع حجم استثماراتهم وبالتالي يزداد النمو الاقتصادي الذي تستطيع شرائح أوسع من المجتمع تقاسم ثماره.

14: رواتب المديرين الأمريكيين مبالغ فيها
- لدى الولايات المتحدة مديرو الشركات الأعلى أجراً في العالم، غير أنها لا تمتلك أفضل الصناعات. وأسعار هؤلاء المديرين مبالغ فيها بالمقارنة مع أسلافهم ومع نظرائهم في البلدان الغنية الأخرى. وفي الحقيقة، استطاعت الطبقة الإدارية في الولايات المتحدة امتلاك القوة الاقتصادية والسياسية والأيدولوجية التي تمكنها من التلاعب بالقوى التي تحدد مستويات رواتبهم.

15: ريادة الأعمال في البلدان الفقيرة منتشرة أكثر منها في البلدان الغنية
- الكثيرون يعتقدون أن الناس في البلدان الفقيرة فقراء بسبب افتقارهم لثقافة ريادة الأعمال، فهم يتصورون أنهم لا يفعلون شيئاً سوى الجلوس على المقاهي وتدخين السجائر، ولكن عند الذهاب إلى تلك البلدان تجد أنها مليئة بالمكافحين الذين يعتبرون رجال الأعمال يبيعون ويشترون أي شيء قد يخطر على البال، ويخلقون الفرصة من العدم، مشكلتهم فقط هي نقص التكنولوجيا وسياسات السوق الحرة المدمرة.

16: نحن لسنا أذكياء بما يكفي لترك الأمور للسوق
- في العالم الحقيقي، الأسواق لا تعتني بنفسها، وتحتاج إلى تنظيم. فالناس لا يعرفون ما يفعلونه بالضرورة، وهذا بسبب محدودية العقلانية، ولذلك علينا أن نقيد عمداً حريتنا في الاختيار من أجل الحد من تعقيد المشاكل التي يتعين علينا مواجهتها.

- كيف يمكننا قبول النظريات الاقتصادية التي تعمل فقط لأنها تفترض أن الناس عقلانيون تماماً، في الوقت الذي أظهر فيه الواقع أن الفائزين بجائزة نوبل في الاقتصاد وكبار المصرفيين ومديري أكبر الصناديق وخريجي الكليات المرموقة لا يفهمون ما يفعلونه.

17: ارتفاع مستوى التعليم في حد ذاته لن يجعل البلد أكثر ثراء
- لا تحتاج البلدان إلى التعليم فحسب، بل تحتاج أيضاً إلى صناعات يعمل بها هؤلاء المتعلمون. والعملية التعليمية التي تحصل في نهايتها على شهادة علمية ليست بالضرورة هي نوع التعليم الذي تحتاجه، وهذا أمر تجهله الكثير من البلدان التي تهمل التدريب المهني الجاد، وربما على الجميع سؤال ألمانيا واليابان حيال هذا الشأن. ما يهم حقاً في تحديد مستوى الرخاء الوطني ليس المستوى التعليمي للأفراد، ولكن قدرة الأمة على تنظيمهم في المشاريع ذات الإنتاجية العالية.

18: الجيد بالنسبة لـ"جنرال موتورز" ليس بالضرورة كذلك بالنسبة لأمريكا
- على الرغم من أهمية قطاع الشركات إلا أن السماح له بأقصى درجة من الحرية قد لا يكون في مصلحة الشركات نفسها ناهيك عن الاقتصاد الوطني. في بعض الأحيان قد يكون من مصلحة قطاع الأعمال على المدى البعيد أن تقوم الدولة بتقييد حرية الشركات الفردية، حتى لا يتم تدمير الموارد المشتركة التي يحتاج إليها الجميع، مثل الموارد الطبيعية أو القوى العاملة. على مدار العقود الأربعة الماضية جربت "جنرال موتورز" كل شيء تقريباً لوقف تراجعها سوى تحسين كفاءة سياراتها، لأن محاولتها القيام بذلك تسبب لها الكثير من المتاعب.

19: رغم سقوط الشيوعية ما زلنا نعيش إلى اليوم في اقتصادات مخطط لها
- حقيقة أن الناس في الولايات المتحدة يعلقون على واشنطن حل مشاكلهم الاقتصادية تكشف إلى أي مدى تصل أهمية التخطيط في البلد التي تعتبر قلعة الرأسمالية. الحكومات في الاقتصادات الرأسمالية تخطط ولو بدرجة أقل مما عليه الحال في الاقتصادات الخاضعة للرقابة، ولكنها لا تزال تخطط. وهناك العديد من الأمثلة في أوروبا وآسيا التي تبين أن التخطيط الحكومي بأشكال معينة لا يتعارض مع الرأسمالية بل قد يعزز التنمية.

20: تكافؤ الفرص ليس دائماً عدلاً
- بلا شك، يعتبر تكافؤ الفرص بمثابة نقطة الانطلاق لمجتمع عادل، ولكنه ليس كافياً. فما لم يكن هناك قدر من المساواة في النتائج، فإن تكافؤ الفرص ليس له أي مغزى حقيقي. دائماً ما تتم الإشارة إلى أنه ينبغي مكافأة الأفراد على الأداء الأفضل، ولكن السؤال هو ما إذا كان هؤلاء يتنافسون في ظل نفس الظروف. إن تكافؤ الفرص لا معنى له بالنسبة لأولئك الذين يستطيعون الاستفادة منه، حيث يجب أن يكون هناك حد أدنى من المساواة في النتائج من حيث دخل الوالدين إذا أريد للأطفال الفقراء أن يحصلوا على فرصة عادلة.

21: الحكومة الكبيرة تجعل الناس أكثر انفتاحاً على التغيير
- في بعض البلدان يتمتع المواطنون بقدرة أكبر على تغيير وظائفهم مقارنة بغيرهم لأن كفاءة حكوماتهم تجعلهم أكثر قدرة على تحمل المخاطر. فقد يؤدي انعدام الأمن إلى جعل الناس يعملون بجد أكبر، ولكن في الوظائف الخاطئة. عندما يعلم الناس أنه سيكون لديهم فرصة ثانية وأن نظام الرعاية الاجتماعية لديهم مصمم بشكل جيد، يصبحون أكثر انفتاحاً على المخاطرة عندما يتعلق الأمر باختيار وظيفتهم الأولى أو ترك الحالية.

22: الأسواق المالية تحتاج لأن تصبح أقل وليس أكثر كفاءة
- الكفاءة في الأسواق المالية ليست هي نفسها الكفاءة في الصناعات الأخرى، حيث إن هذه الكلمة تعني في الأسواق المالية "الغرق بكفاءة في الديون". وهذا شيء ربما فهمه الأمريكيون أكثر من غيرهم بسبب ما مروا به في الفترة ما بين عامي 1930 و1980. المشكلة التي تعاني منها الأسواق المالية اليوم هي أنها أصبحت أكثر كفاءة في توليد الأرباح لنفسها، ولكن على المدى القصير، ولذلك توجد هناك حاجة لجعل القطاع يركز بشكل أكبر على الاستثمارات طويلة الأجل.

23: السياسة الاقتصادية لا تحتاج إلى اقتصاديين جيدين
- معظم القضايا الاقتصادية المهمة التي تحدد مصير الدول في المتناول الفكري للاقتصاديين العاديين، وأثبت الواقع أن المسؤولين الاقتصاديين الذين لا يتمتعون بخلفية اقتصادية أكاديمية هم عادة أكثر نجاحاً من أولئك الذين يعتبرون خبراء في الاقتصاد. فالتقدم الاقتصادي المذهل الذي حققته كل من اليابان وكوريا الجنوبية أداره مجموعة من المحامين، بينما أدار الاقتصاد في الصين وتايوان مجموعة من المهندسين.



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-02-07, 07:45 PM   #5 (المشاركة)
بنت المساعيد
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية بنت المساعيد
بنت المساعيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4922
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (02:36 PM)
 المشاركات : 611 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا وبارك الله فيكم



 
 توقيع : بنت المساعيد

البيت الذي يخلو من كتاب هو بيت بلا روح


رد مع اقتباس
قديم 2018-02-09, 10:36 PM   #6 (المشاركة)
‏اميره بنقابي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏اميره بنقابي
‏اميره بنقابي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5083
 تاريخ التسجيل :  Oct 2014
 أخر زيارة : 2018-06-15 (07:39 PM)
 المشاركات : 360 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




بورك فيكم وجزيتم خيرا
ولكم ودى وجل تقديري



 
 توقيع : ‏اميره بنقابي



رد مع اقتباس
قديم 2018-02-18, 11:02 PM   #7 (المشاركة)
ريحة الورد
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ريحة الورد
ريحة الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4904
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-07-07 (01:06 PM)
 المشاركات : 764 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : ريحة الورد

عندما يمدح الناس شخصاً ... قليلون يصدقون ذلك
وعندما يذمونه فالجميع يصدقون


رد مع اقتباس
قديم 2018-03-09, 02:50 PM   #8 (المشاركة)
الأميره الياقوت
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية الأميره الياقوت
الأميره الياقوت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4913
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-06-15 (07:05 PM)
 المشاركات : 770 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا وجزيت كل الخير



 
 توقيع : الأميره الياقوت

للهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنت المستعان وعليك البلاغ
اللهم إني أسألك علماً نافعاً وأعوذ بك من علم لا ينفع


رد مع اقتباس
قديم 2018-03-13, 09:56 PM   #9 (المشاركة)
مالك كياني
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية مالك كياني
مالك كياني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4902
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-07-01 (09:00 PM)
 المشاركات : 1,001 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : مالك كياني

اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس
فتذكر قدرة الله عليك


رد مع اقتباس
قديم 2018-03-26, 06:32 PM   #10 (المشاركة)
‏السلطانة
«۩۞۩ عضو مبدع ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏السلطانة
‏السلطانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4869
 تاريخ التسجيل :  Aug 2014
 أخر زيارة : 2018-07-01 (08:24 PM)
 المشاركات : 821 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : ‏السلطانة

اذا انتقمت ممن هو دونك
فلا تأمن أن ينتقم منك من هو فوقك


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
10 نصائح لأصحاب الأعمال لمراجعة أوضاع شركاتهم من كافة الزوايا مع بداية عام 2017 إبن العنقاوي العلوم القانونية والاقتصادية 10 2017-02-06 08:42 PM
الفرق بين رجال الأعمال وأصحاب الأموال راعي الدار العلوم القانونية والاقتصادية 12 2016-12-21 07:44 PM
اسعار ايجار يخت في اسطنبول سحر علي ملتقى السفر والسياحة 4 2016-08-03 07:58 PM
7 استراتيجيات لتسويق الأعمال الصغيرة حمود الشريف العلوم القانونية والاقتصادية 6 2016-01-13 07:53 PM
الجنة لأصحاب الهمم لمسة وفاء قناديل إسلامية 5 2012-08-16 09:40 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284