بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم التطبيقية - العلوم البحتة

العلوم التطبيقية - العلوم البحتة الهندسة - الصناعة - التقنيات - التكنولوجيا - الرياضيات - الكيمياء - الفيزياء - الفلك - الزراعة - البيطرية - علم الأرض - علم البحار - علم الحيوان - علم النبات


إضافة رد
قديم 2014-08-19, 08:31 PM   #1 (المشاركة)
خبرتي غير
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية خبرتي غير
خبرتي غير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4630
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2015-01-20 (11:56 PM)
 المشاركات : 253 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي الوراثة والذكاء



Bookmark and Share

تعريف الذكاء intelligence أمر بالغ الصعوبة، وقد يتساءل بعضهم في هذا الصدد: هل الذكاء هو القدرة المؤهلة لحل جميع المشكلات والإجابة عن جميع الأسئلة مهما كانت طبيعتها، أم هل هو قدرة الفكر على التفكير المنطقي واكتساب المعرفة، أم هل هنالك أشكال عدة من الذكاء تساعد المرء على العثور على الحلول المختلفة؟ ولايزال المجتمع العلمي منقسماً بشأن تعريف الذكاء، ومن ثم فإنه يصعب إيجاد تعريف محدد له.

منذ زمن بعيد دارت، وماتزال تدور مناقشات كثيرة وجدل علمي واسع حول العوامل التي تؤثر في نمو الكائن الحي وتطور صفاته، بما فيها صفة الذكاء، وتأثير عاملين مهمين هما المورثات (الجينات) genes التي تنتقل من جيل إلى آخر بوساطة الأعراس gametes، والعوامل البيئية التي تحيط بالأفراد طوال حياتهم، ولايزال الجدل قائماً حول أي من العاملين (الوراثة genetics أو البيئة environment) أهم تأثيراً في صفة الذكاء.
ومنذ منتصف القرن التاسع عشر، وصولاً إلى مطلع القرن العشرين تركزت الآراء على أهمية دور الوراثة في الذكاء، وكان ذلك متناسقاً مع الاكتشافات الحديثة الخاصة بالاصطفاء الطبيعي natural selection والوراثة كما أوضحهما داروين[ر] Darwin ومندل[ر] Mendel وغيرهما. وقد أسهم فرانسِس غالتون Francis Galton عام 1869 إسهاماً كبيراً في ذلك الجدل العلمي بكتابه «النبوغ الوراثي: قوانينه وعواقبه» Hereditary Genius: Its Laws and Consequences، إذ لاحظ أن الأشخاص الموهوبين يأتون من أسر فيها أشخاص موهوبون، ووصل إلى حد القول إنه سيكون بالإمكان إنتاج سلالة موهوبة من الرجال بالتزاوج الحكيم بين الأفراد عدة أجيال متتالية. وهذا ما يعرف اليوم بتحسين النسل eugenics. وأراد غالتون الإسراع بعملية الاصطفاء بقوله: «إن ماتفعله الطبيعة من دون تبصروببطء وقسوة (أي الاصطفاء الطبيعي) يمكن للإنسان أن يفعله بعناية الله وبسرعة ورقة». وذهب إلى الاعتقاد بأن الذكاء يجب إنتاجه بالتربية وليس بالتمرين، وكانت لهذه الآراء آثار اجتماعية كبيرة، وقد استخدمت لدعم التفرقة العنصرية وبرامج تعقيم sterilization الأفراد وأعمال أخرى تهدف إلى منع حقوق الإنسان الأساسية عن الأقليات.

بعد الحرب العالمية الأولى أجريت تحاليل دقيقة لكميات كبيرة من البيانات الخاصة باختبارات الذكاء في الولايات المتحدة الأمريكية أظهرت عدم صحة الآراء السائدة آنذاك، بأن الذكاء مرتبط مباشرة ووراثياً مع الاختلافات العنصرية، فمثلاً: امتلك السود في ولاية إلينوي Illinois معدلات ذكاء فاقت مثيلاتها في بيضٍ من تسع ولايات جنوبية، مما دحض القول إن البيض كانوا متفوقين بذكائهم على السود. وظهرت أدلة على وجود ارتباط أقوى بين الفئة الاجتماعية والذكاء، بدلاً من السلالة والذكاء، مما جعل التوجه نحو وجود علاقة قوية بين البيئة والذكاء. وفي الأربعينيات من القرن العشرين برز اتجاه أقوى يشير إلى أن كلاً من المورثات والبيئة له علاقة وثيقة بالذكاء ومعدلاته. ومن ثم فقد حصل اتجاه نحو إنقاص الحديث والجدل عن دور المورثات وحدها في إحداث الفروق الإفرادية في صفات الأفراد أو معدلات ذكائها، ولكن الحديث عن الفروق في معدلات الذكاء بين المجموعات الاقتصادية - الاجتماعية والسلالات (البيض والسود أساساً) ظل موجوداً ومستعراً.
يمكن أن تؤثر بيئة رحم الأم في الجنين النامي فيه، فمثلاً العقاقير الدوائية أو سوء تغذية الأم يمكن أن تضر بذكاء المولود، وإن نقص الذكاء ملحوظ بكثرة في المواليد التي كانت أوزان ولادتهم صغيرة.

ومن جهة أخرى فقد تبين أن للوضع الاجتماعي ـ الاقتصادي socio-economic status (SES) دوراً مهماً في نمو الفرد وتطوره، وقد أوضحت إحدى الدراسات تحسناً ملحوظاً بلغ 16 نقطة في نتائج معدلات ذكاء أطفال نُقلوا من وضع اجتماعي ـ اقتصادي رديء إلى آخر أفضل، وأكدت ذلك نتائج دراسات مماثلة أخرى.

قياس الذكاء:
عرف الإنسان منذ القدم أن هنالك اختلافات فردية كثيرة في الذكاء البشري، وقاس الناس ذكاء أناس آخرين مستخدمين معايير وضعوها، فمثلاً: هنالك مدرسون شاردو الذهن في حين بعض طلبتهم حاديُ الملاحظة والانتباه، وبينما يبرع بعض الطلاب في الموضوعات الأدبية أو النظرية فإن آخرين يبرعون في العلوم الرياضية أو الفيزيائية، وقد يتمكن أناس من إيجاد طريقهم بسهولة في بلدة غريبة في حين يتيه آخرون في ممرات «سوبر ماركت» محلي، وقد يمتلك بعض الناس ذاكرة جيدة في حين يتصف غيرهم بالنسيان، وهكذا…
يكتفي بعض علماء النفس بمحاولة تعريف الذكاء بأنه ما يُقاس بالاختبار المعروف حالياً باسم «حاصل الذكاء» intelligence quotient (IQ)، وهو مقياس شائع الاستعمال، له نماذج عدة، انطلقت فكرته من ابتكار «اختبارات الذكاء» في فرنسا في مطلع القرن العشرين حين كانت المدارس مكتظة جداً بالتلاميذ، وذلك بعد أن جعلت الحكومة الفرنسية التعليم إلزامياً لجميع التلاميذ عام 1905، فأدى ذلك إلى اكتظاظ المدارس بهم، ووجد المدرسون أنفسهم أمام طلاب لايستطيعون استيعاب المناهج الدراسية المقررة، فرغبت الحكومة بفتح صفوف خاصة لهم، إلا أن المشكلة تمثلت بعدم إمكان تحديدهم تحديداً موضوعياً ودقيقاً.
اقترح العالم النفسي ألفرد بينيه Alfred Binet وكان الأشهر آنذاك وزميله تيوفيل سيمون Théophile Simon اختباراً لفرز الأطفال ذوي الذكاء المتوسط من زملائهم الأقل من ذلك. وكان هذا الاختبار أساس الاختبار المعروف اليوم باسم حاصل الذكاء. وقد كان مؤلفاً من 30 سؤالاً تتزايد صعوبتها من السهل إلى المتوسط إلى الأصعب. ومن ثم يقوم المختبرون بمقارنة نتائج الطلاب في هذا الاختبار بأعمارهم الزمنية ويصنِّفون الطلاب على أساسها إلى مجموعة تستطيع الإفادة من المناهج الدراسية الاعتيادية وأخرى تحتاج إلى تعليم خاص.
بعد مرور بضع سنين طوَّر العالم النفسي الألماني فيلهلم شتيرن Wilhelm Stern مفهوم بينيه عن العمر العقلي إلى «حاصل الذكاء» فوضع معادلة بسيطة تشير إلى أن IQ هو نسبة العمر العقلي إلى العمر الزمني مضروباً بـ 100. وقد صمم الاختبار ليعطي قيمة متوسطة لحاصل ذكاء في المجموع العام قدرها 100، وانحرافاً قياسياً (معيارياً) standard deviation قدره 15. وعلى هذا فإنه يتوقع أن يكون نحو 67% من قيم حاصل الذكاء واقعاً بين 85 ـ 115، وأن يقع نحو 95% من القيم بين 70 ـ130، ومن ثم فإن:
ـ قيمة واقعة بين 85 ـ 115 تعدُّ قيمة طبيعية.
ـ قيمة واقعة بين المتوسط ±2 انحراف قياسي هي منخفضة (70ـ 85) أو مرتفعة (115ـ130).
ـ قيمة تقع خارج قيمة المتوسط ±2 انحراف قياسي هي منخفضة جداً (أقل من 70) أو مرتفعة جداً (أكبر من 130).
وللمقارنة فإن قيمة حاصل الذكاء لألبرت آينشتاين Albert Einstein كانت 160.

السلالة والذكاء
استُغِلت اختبارات الذكاء في الترويج لحالات تحسين النسل eugenics، اعتماداً على الفكرة القائلة إنه يمكن التحكم بالسلالة البشرية بوساطة التربية الاصطفائية selective breeding. وقد كان فرانسِس غالتون واحداً من مؤسسي جمعية تحسين النسل Eugenic Society البريطانية. إن الاعتقاد بأن الذكاء محكوم في تكوين الدماغ بيولوجياً، ومن ثم فإنه محدَّد جزئياً بالوراثة هو اعتقاد مقبول على نطاق واسع. ولكن عدداً من الباحثين استغلوا ذلك على مدى سنوات عديدة لهدم الأفكار المتعلقة بالتغيير الاجتماعي في المجتمعات. وكان من أخطر ما صدر بهذا الصدد كتاب بعنوان «المخطط الناقوسي» The Bell Curve لريتشارد هيرنِشتاين Herrnstein Richard وتشارلز موري Charles Murray في عام 1994، وادعيا فيه أن دراسات التوائم هي الأفضل في تحديد المكافئات الوراثيةheritabilities [ر: التحسين الوراثي] وأن الذكاء موروث بقوة وله مكافئ وراثي قدره 0.60 ± 0.2 ضمن الأناس البيض، وأن التدخل الاجتماعي محدود التأثير في تحسين حاصل الذكاء وزيادته، كما أشار الكتاب إلى أن الفروق في معدلات الذكاء بين المجموعات العرقية إنما تدل على فروق بيولوجية موروثة. وقد كان هذا الكتاب في أعماقه يشير إلى أنه حينما ينمو المجتمع الأمريكي فإن الثروة وغيرها من الفوائد المجتمعية ستوزع على أساس الذكاء بدلاً من القواعد الاجتماعية. وفي هذا إشارة إلى أن البيض سيحظون منها بالنصيب الأوفر لأن حاصل ذكائهم أعلى، وعدَّه الكاتبان وراثياً إلى حد كبير. وقد نشأت عن هذا الكتاب اضطرابات اجتماعية شديدة وعدَّه كثير من العلماء والباحثين كتاباً «عنصرياً» racist. وقد نُشر ما لا يقل عن خمسة كتب لدحضه، ولاسيما أن الفروق في حاصل الذكاء بين البيض والسود يمكن إنقاصها إلى حد كبير، أو إلغاؤها نهائياً بإحداث تغييرات اجتماعية واقتصادية ضمن مجتمعات السود، وهذا ثبت من دراسات عديدة بهذا الصدد. فمثلاً: اختبر الجيش الأمريكي مجموعة من الشباب المتقدمين إليه، فوجد أن المتقدمين السود سجلوا حاصل ذكاء أدنى من البيض. ولكن تحليلاً لسجلات المتقدمين أوضح أن الفروق كانت عائدة لفروق تعليمية بين البيض والسود. وقد سجل السود معدلات أدنى حتى خمسينيات القرن العشرين، ومن ثم حدث تقدم ملحوظ لديهم ترافق مع تحسين أوضاعهم التعليمية.
ثمة فضيحة علمية كبيرة زلزلت الأوساط العلمية في جميع أنحاء العالم حدثت في 14 تشرين الأول/أكتوبر 2007، وكان بطلها العالم الشهير جيمس واتسون James Watson؛ أحد مكتشفي التركيب الجزيئي للحمض الريبي النووي المنقوص الأكسجين (الدنا) DNA، وحائز جائزة نوبل، ومدير مشروع الجينوم البشري[ر] سنين عدة، والعضو في عدد من الأكاديميات والمجالس العلمية الشهيرة، إذ أدلى بتصريح لصحيفة الساندي تايمز Sunday Times اللندنية جاء فيه قوله: «إنه يشعر بالأسى بشأن مستقبل إفريقيا لأن جميع سياساتنا الاجتماعية مبنية على أن ذكاءهم مساوٍ لذكائنا، في حين تقول جميع الاختبارات عكس ذلك في الحقيقة». وادعى أيضاً أنه يأمل أن جميع الناس متساوون، ولكنه يلاحظ أن: «الأناس الذين يتعاملون مع الموظفين السود يجدون ذلك غير صحيح».
أصيب المجتمع العلمي بصدمة هائلة لهذا التصريح الذي لم يكن يتوقعه أحد من شخصية علمية مرموقة ومتميزة مثل واتسون، وعدَّه كثير من العلماء شخصاً «عنصرياً»، وألغى المتحف البريطاني وجامعة إدنبرة محاضرتين كانا دعياه لإلقائهما، وألغيت جولة له في بريطانيا، فاضطر إلى العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث وجد أن مجلس أمناء مختبر كولد سبرنغ هاربر Cold Spring Harbor Laboratory قرر تعليق مهامه الإدارية فيه، والتي كان يتولاها عشرات السنين.
وقد اعتذر واتسون بعد ذلك عن تصريحه، وبعد عدة أيام قدم استقالته من منصبه.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-08-19, 10:49 PM   #2 (المشاركة)
عقيل النخلي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عقيل النخلي
عقيل النخلي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4653
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-08-19 (10:51 PM)
 المشاركات : 97 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-08-20, 01:49 PM   #3 (المشاركة)
الطائر الحزين
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الطائر الحزين
الطائر الحزين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4676
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 2014-11-12 (08:20 PM)
 المشاركات : 215 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-08-20, 02:20 PM   #4 (المشاركة)
الدبلوماسي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الدبلوماسي
الدبلوماسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4646
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2018-05-12 (11:54 PM)
 المشاركات : 302 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-06-11, 09:22 PM   #5 (المشاركة)
ابو فهد الدوحه
«۩۞۩ عضو جديد ۩۞۩»


الصورة الرمزية ابو فهد الدوحه
ابو فهد الدوحه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1815
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 2017-06-23 (03:40 AM)
 المشاركات : 89 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




وفقكـ الله وباركـ الله فيكـ



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نظرية بياجية للنماء المعرفي والتفكير والذكاء لميس ملتقى مدارس وادي فاطمة التعليمية والعلمي العام 8 2016-10-21 05:22 PM
قبيلة العلم والذكاء عبد الله الشامي القصص والروايات 5 2016-08-07 07:25 PM
60 سنة على حمض الوراثة: ثورة العِلم «تُلطّخها» العنصرية بخيت المعبدي الطب والصحة 4 2016-07-10 03:06 PM
الوراثة والشيخوخة خبرتي غير العلوم التطبيقية - العلوم البحتة 4 2016-05-13 09:59 AM
القدرات الفكرية والذكاء ‏‏رضوان الجهني ملتقى تطوير الذات 8 2012-09-27 06:30 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282