بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم الإنسانية والتربية والفنون

العلوم الإنسانية والتربية والفنون التاريخ - الشخصيات التاريخية - الجغرافيا - علم الاجتماع - علم العقائد - علم نفس - الفلسفة - الصحافة والإعلام - التربية - الآثار - العمارة - الفنون التشكيلية والزخرفة


إضافة رد
قديم 2014-03-15, 11:10 AM   #1 (المشاركة)
wadinews
«۩۞۩ مشرف ۩۞۩»



الصورة الرمزية wadinews
wadinews غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (07:29 AM)
 المشاركات : 1,635 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
windows_98_nt_2000ie
افتراضي الطاوية أو التاوية Taoism



Bookmark and Share

الطاوية أو (التاوية) Taoism هي ديانة ومذهب فلسفي معاً. وهي المدرسة الثانية بعد الكونفوشية[ر] في الفكر الصيني القديم، التي تخاطب العواطف وتنزع إلى التأمل الصوفي. أسسها «لاوتزو» Lao Tzu أو المعلم العجوز في القرن السادس قبل الميلاد (604ق.م ـ517ق.م)، و «لاو» تعني العجوز و«تزو» تعني المعلم. ويقال أن اسمه الحقيقي «إرخ Erh» وشهرته تان، ولذلك تشير إليه بعض المراجع باسم «لاوتان». كان يعمل أمين المحفوظات التاريخية في عاصمة «التشو» (مدينة لويان Luoyang في مقاطعة هونان)، ويقال إنه التقى بكونفوشيوس ليستفسر منه عما يمكن أن يكون لديه من وثائق تتعلق بالطقوس والشعائر الدينية، وهيأ له عمله أن يكون مرجعاً في أحوال بلاده وأخلاق شعبه، مما مكنّه من وضع مؤلفه أو مصنفه الكبير «الطريق والفضيلة» أو «الطاو تي تشنج Tao te-Ching»، وهو يقع في نحو خمسة آلاف كلمة، وتُرجم إلى عدد كبير من اللغات، ويأتي ترتيبه بعد الإنجيل مباشرة في عدد ترجماته إلى اللغات الأخرى.
ويدل الطاو على المنهج، الطريق أو السبيل، ويقصد به السير على منوال الطبيعة وفق قوانينها، وهو مصدر الوجود، ووجوده من نوع لا يشبه أي وجود آخر، فهو اللاوجود، لكنه ليس عدماً مطلقاً، أنه أعظم من كل شيء، وهوالذي ينتج الأشياء، وهو الطبيعة، وهو السماء أو النفس والواحد. والطاو هو مجرى الأشياء، وهو مطلق وأسراري وصوفي، وهو الحياة المثالية للفرد، والنظام المثالي للمجتمع، والنمط المثالي للحكم، وكلها قائمة على الطريق وتسترشد بالطريق (الطاو).
تعنى فلسفة الطاوية بالإنسان، بالسلوك والوجود الإنساني، ويربط «لاوتز» الطاو بالفضيلة، لأنها قوة البساطة والتلقائية والسكينة والضعف، فالهدف الرئيس للوجود الإنساني هو الحياة والتناغم مع الطاو، الذي يسمح للإنسان بأن يفعل مايشاء، ولكن ليس إلى الدرجة التي يكف فيها الطاو عن أن يكون نفسه، فما هو ضد الطاو يتبدد، لأن الطاو في كل الكائنات تحت السماء، وهو خفي لكنه يحيط بكل شيء، فالعين تحدق به من دون أن تراه، والأذن تنصت له دون من أن تسمعه، فالطاو هو أصل الواحد وكل الأشياء، والإنسان القوي هوالحكيم الذي يعانق الواحد، ويعرف أنه متوحد مع كل الأشياء في الواحد.
وقد استمرت فلسفة «لاوتزو» طوال عصر الفلسفة الإغريقية والعربية الإسلامية، فكانت أطول حقبة في تاريخ الفلسفة العام وتاريخ الفكر عموماً، إذ مرت الطاوية خلال هذا التاريخ المديد بمرحلتين رئيستين، كانت الأولى فلسفة خالصة، ثم صارت الثانية ديناً طقوسياً مشوباً بالفلسفة والتصوف، وكان تحول هذه الفلسفة الراقية إلى دين بمنزلة ردة فعل ضد الدين الجماعي في الكونفوشية بقرابينه وطقوسه المفرطة إلى درجة لم يعد بمقدور الناس القيام بها، فجاءت الديانة الطاوية لتكون ديانة الخلاص الفردية لأهل الصين، فتحررهم من فروض الكونفوشيّة الثقيلة وأغلالها. وحاولت الطاوية أن تصير دين الصين الوطني ضد البوذية القادمة من الهند، فحُرِّمت البوذية بمرسوم، حدد ما فعلته ديانة الهند من تعطيل للإنتاج وتشويش لعقائد الناس، واستغلال للثروات لبناء الأديرة والمعابد الفخمة.
كان يان تشو Tchu وسن تسيانغ وين Win وتشوانع تزو Chuang tzu من أبرز دعاة الطاوية في القرنين الرابع والثالث قبل الميلاد، وقد ذهب يان تشو إلى أن الإنسان بمراقبته للقوانين الطبيعية للحياة (طاو)، يستطيع أن يحفظ طبيعته كاملة، على حين يعتقد سن تسيانغ وين بأن التشبث بالطاو سيعطي كل إنسان الحكمة والمعرفة بالحقيقة. أما تشوانغ تزو فقد طوّر الطاوية بنظرته المادية للعالم القائلة بعدم وجود الحقيقة الموضوعية، وبأن الحياة وهم، وأن الوجود الحق ينبع من الطاو الموجود الأبدي. فالطاو هو مبدأ الحياة وأصل الوجود واللاوجود، وقد أدى هذا المفهوم دوراً كبيراً في الفكر والأدب الصيني، وخاصة في الكونفوشية المحدثة، وعدّ الطاو مصدر كل الكائنات، وبه تتحول إلى أضدادها وفق الطاو، أو المبدأ الخاص بها.
وعلى الرغم من نقد الطاوية للكونفوشية، إلا أنها في الواقع تكملها، فالكونفوشية [ر] مذهب أخلاقي دنيوي بما يلقي من مسؤوليات عائلية واجتماعية تمثل الحياة الخارجية التي ينبغي أن تكون للفرد، بينما الطاوية مذهب أخلاقي أجدر بالزاهدين، بما يدعو إليه من فضائل تمثل الحياة الخاصة التي ينبغي أن تكون للفرد كي يخلص إلى السماء. واضطرت الطاوية إلى اصطناع الكثير من آراء الكونفوشية حتى تستطيع أن تزاحمها إلى عقول المثقفين، ومن هنا نشأ اصطلاح الطاوية المحدثة Neo-Taoism، وبرز من فلاسفة هذا الاتجاه وانغ بي Wang Pi، والذي جعل اللاوجود مقولة الطاوية الكبرى، ويعني بذلك: الوجود الخاص الذي يسمو على الأشكال والأوصاف، والذي يعمل وفقاً لمبدأ العقل الكلي، ولكن كوهُسيانغ Kohusyang (المتوفى 312م) لم يؤيد رأي وانغ بي، ورفض فكرة المبدأ الكلي الشامل، وقال إن الكائنات قد وجدت ذاتياً ولم يوجدها شيء خارج عنها، وإن كل كائن يعمل وفقاً لمبدئه، وأنه لذلك مُكْتَفٍ بذاته، ولم تخلف الطاوية المحدثة أثراً بارزاً في الفلسفة، ولكنها كانت صلة الوصل بين الكونفوشية والبوذية بتفسيرها الجديد لمفهومي الوجود واللاوجود الطاويين.
تعد الطاوية أول فلسفة طبيعية في الصين وأول محاولة لدراسة العالم دراسة فيزيائية، فالطاو بوصفه مبدأ للطبيعة والوجود، هو بمنزلة الأم الخفية لكل الأشياء، ومنه تنشأ السماء والأرض، ثم بينهما الهواء الأوسط «التشي» وهو مادة العماء (المطلقة)، وبتدخل قوتي الإيجاب والسلب الصينيين، الين واليانغ، تنشأ المحسوسات كلها،وهذا المبدأ حسب تشوانغ تزو، ليس روحياً بل مادياً. فالمادة الأنقى تصعد فتكوّن السماء، والأقل نقاوة والأثقل تهبط فتكوّن الأرض، ومن المادة الأفضلِ مزاجاً المتبقية في الخلاء الوسيط يكون الإنسان. فالإنسان مصنوع من أفضل مادة أولية في الكون، وهذا تكريم من الطاوية للإنسان.
والطاوية ديانة تأثرت بالديانة الصينية الشعبية، وهي تتسم بالبساطة والزهد، ولها نظام كهانة وراثي يقوم أعضاؤه بأداء طقوس وصلوات خاصة إلى آلهة الديانة الشعبية. ويلجأ بعض الطاويين، في محاولتهم الوصول إلى الخلود، للسحر والتأمل، وإلى اتباع برامج غذائية معينة، والسيطرة على التنفس، وترتيل النصوص المقدسة، وقد أدى سعي الطاوية إلى معرفة الطبيعة إلى لجوء أتباعها إلى دراسة العديد من العلوم، كالكيمياء والفلك والطب.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-16, 12:39 AM   #2 (المشاركة)
جواهر اليافعي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية جواهر اليافعي
جواهر اليافعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2310
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 2014-05-27 (10:16 PM)
 المشاركات : 83 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-16, 12:48 AM   #3 (المشاركة)
ابراهيم باهبري
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية ابراهيم باهبري
ابراهيم باهبري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2379
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 2014-04-13 (08:37 PM)
 المشاركات : 113 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم وفي إنتظار الجديد



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-18, 06:47 PM   #4 (المشاركة)
رويده الحربي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية رويده الحربي
رويده الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3708
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2014-04-22 (08:11 PM)
 المشاركات : 206 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بارك الله فيكم ومتعكم بالصحة والعافيه
وجزآكم الله خير الجزاء



 

رد مع اقتباس
قديم 2015-09-29, 10:52 AM   #5 (المشاركة)
عبدالله الجار الله
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الجار الله
عبدالله الجار الله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5728
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 2017-06-10 (10:33 PM)
 المشاركات : 204 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




وفقكـ الله وباركـ الله فيكـ



 
 توقيع : عبدالله الجار الله

لا يحزنك إنك فشلت ما دمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد


رد مع اقتباس
قديم 2019-02-15, 02:55 PM   #6 (المشاركة)
جہوهرة الہجہنة
«۩۞۩ عضو جديد ۩۞۩»


الصورة الرمزية جہوهرة الہجہنة
جہوهرة الہجہنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12593
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 2020-02-29 (09:16 PM)
 المشاركات : 68 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




جزاكـ الله بالجنة وشكراً لكـ



 
 توقيع : جہوهرة الہجہنة

إذا أردت أن ينجز عملك فقم به وحدك، وإذا أردت لعملك أن لا ينجز فكلف به غيرك


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبيلة الكثران اللامية الطائية صاحب الرمعة تاريخ القبائل والانساب 9 2019-09-27 01:44 PM
المجموعة الثانية من المصطلحات التقنية عاطف البركاتي ركن الكمبيوتر العام 7 2019-08-04 11:01 PM
الزوجة الثانية لميس قناديل إسلامية 6 2019-04-16 02:23 AM
حماتك امك الثانية البركاتي ملتقى الاسرة 8 2017-02-09 12:18 AM
ماذا وجد لدى زوجته الثانية حسن الشنبري قناديل إسلامية 5 2016-11-26 10:44 AM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267