بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم القانونية والاقتصادية

العلوم القانونية والاقتصادية القانون - قوانين الاقتصاد - قوانين السياسة - قوانين الشريعة


إضافة رد
قديم 2014-03-12, 08:20 AM   #1 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي نقاط مهمة لبناء فريق الغمل



Bookmark and Share

التطوير في العمل - تجنب التفكير المحدود
" لا أحد يهمل الاستعداد للمستقبل أكثر من الشخص الذى يتمسك بالمعتقدات و الأكثر تشدداً تجاه ما يخفيه المستقبل "
عندما تخفض رأسك وتقذف الأشياء نحوك من كل اتجاه، يكون من السهل أن تنسى أنه يفترض بك أن تكون مديراً مجدداً و مبدعاً وصارماً. فكلنا نفعل ذلك. تركز على العمل الموجود تحت أيدينا بدرجة تعمينا عن حقيقة أنه بإمكاننا أن نخترع، ونلهم، ونقود، و تحفز،وتطور في العمل، وتقول "نعم" عندما يأتى إليك الفريق بفكرة جديدة وتكون قد سئمت البيروقراطية، والنظام، و الطقس، والسفر لدرجة تجعلك لا تقول غير "لا"، مهما كان ذلك الذى يقترحونه عليك. و فى الغالب يكون الرد مصحوباً بجملة ثانوية منك: " دعونى بمفردى، الآن".هل تتصرف على هذا النحو؟ أعتقد أن هذا يحدث معك بعض الأحيان، فكلنا كذلك. لو طبقنا هذا؟ "يجب علينا ألا نكبل أنفسنا بالضغط الذى يقع علينا أو بالعمل. ومن الطرق السهلة للتخلص من القيود أن تتفكر في كيفية رؤيتك لعملك، وقسمك، وفريقك و كأنك شخص غريب يأتى من الخارج، لكى يقوم بعملك لأول مرة، ماذا يمكن أن تغير؟ ما الذى ستتركه جانباً؟ فكر فيما تفعله من وجهة نظر العملاء، ماالذى يفيد؟ وما الذى لا يفيد؟.أهمية الرؤية المشتركة في التطوير التنظيمي:

• توضح الاتجاة للتغيير.
• تحفز الأفراد لاتخاذ التصرفات السليمة، حتى في ضوء أن التغيير في صورتة الأولية قد يسبب الألم لبعض الأفراد.
• تساعد لربط الأفراد ببعضهم البعض، وتوحيد جهودهم بأسلوب فعال.
من السهل جداً أن نغرق في التفاصيل لدرجة أننا نعجز عن القيام و النظر للأشياء بنظرة جديدة كل يوم، و لكن إذا كان يجب أن نكون ببساطة أفضل مدراء يمشون على الأرض، فلابد أن نظل متجددين وأن نعمل على التطوير في العمل أو يكون مصيرنا هو الزوال، أن تظل متجددا معناه أن تكون ذا ذهن متفتح لكل الأفكار و الاقتراحات، و المفاهيم، و الاتجاهات الجديدة.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:23 AM   #2 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon25 التحول إلى فريق




الخطوة الأساسية هي الانتقال بالأفراد العاملين معك من كونهم مجرد مجموعة إلى أن يصبحوا فريقًا واحدًا، فالمجموعات تميل إلى أن تكون ضعيفة في النواحي التي تمثل قوة الفرق. فالفريق القوي، على سبيل المثال، عادة سوف:• يتقبل الأهداف الصعبة المثيرة للتحدي.
• يتشارك في القيم.
• يعتمد بعضه على بعض.
• يعتبر عن المشاعر ويبوح بها.
• يعتمد على الالتزام وليس التحكم.
• يظهر الثقة المتبادلة.
• يركز على العمليات الجماعية.
• يعمل بانتظام في ثنائيات أو مجموعات صغيرة.وفي حين أن بعض المجموعات قد تقوم بتلك الأمور، فإنها نادرًا ما تقوم بها بنفس الدرجة التي يقوم بها أي فريق فعال.وهناك بعض الإجراءات العملية التي يمكنك اتخاذها لتشجيع سلوكيات الفريق، وهي:- تشجيع قبول الأهداف الصعبة والمثيرة للتحدي: فالفرق الناجحة تنمو بقوة على الأهداف الصعبة، ويمكنك أن تحفز تحديد تلك الأهداف المثيرة للتحدي، وتشجع الفريق على الوصول إلى ما هو أفضل من إنجازاته الحالية، فإذا قمت ببساطة بفرض تلك الأهداف المثيرة للتحدي والمتطلبة للكثير، فأنت تجازف بإثارة نفور الآخرين واستيائه لذا، كلما كان ذلك ممكنًا، احرص على أن تجعل تحديد أهداف الفريق أمرًا جماعيًا مشتركًا.، يصرح فيه كل فرد بما يرغب في اختياره.
- تعزيز القيم المشتركة: الأشخاص الذي لديهم مشاعر قوية مشتركة تجاه شيء ما يكون من السهل بالنسبة لهم أن يندمجوا معًا، ويصبح من السهل عليهم أن يقدم كل منهم مساعدته للآخر، وهذا يساعد الفريق على أن يصبح أكثر قدرة على الإنتاج.- شجع أعضاء الفريق على الاعتماد على بعضهم: في الفرق القوية، يعتمد أعضاء الفريق بعضهم على بعض، ويتيقنون من أنهم يمكنهم الحصول على المساعدة عندما يواجهون أوقاتًا عصيبة أو أهدافًا صعبة للغاية. وبدن اعتماد أعضائها على بعضهم، نادرًا ما تتحول المجموعة إلى فريق.- التعبير عن المشاعر: إن العمل في فريق يعني أن الأفراد يتعاملون مع بعضهم البعض باستمرار، مع وجود احتمالية كبيرة لحدوث سوء الفهم ومشاكل وتعقيدات التواصل.
تبدأ تلك الأمور في الحدوث عندما يتشارك في الأفراد مشاعرهم، ويبوحون بمكنون صدورهم أو القضاء التي تهمهم بشكل صريح.
وربما تشعر، مثل العديد من المدراء بعدم الرحة عند التعامل مع المشاعر، بما فيها مشاعرك أنت إلا أنك ينبغي أن تعلم أن إحدى العلامات المهمة التي تبث نجاحك في إدارة الفريق، هي قدرتك على التعامل مع المشاعر، خاصة تلك القوية أو الجارفة منها. وإليك بعض الطرق المفيدة للقيام بذلك:
• الإقرار بصراحة بوجود تل المشاعر.
• دعوة الآخرين للحديث عنها.
• خلال الاجتماعات العادية، اجعل هنا مجالاً للتعبير عن المشاعر والبوح بها.
• اعمل على إجراء فصح واقعي للمشاعر من حين لآخر – هل الحقائق تتفق مع ما يعبر عنه الآخرون؟
- الاعتماد على الالتزام وليس السيطرة: هناك طرق عديدة لفعل ذلك خاصة من خلال إبداء الاستعداد للعب معًا، وتبادل قضاء وقت اجتماعي في الشركات المختلفة لأعضاء الفريق. كما يمكن حدوث ذلك أيضًا من خلال بذل الأشخاص لجهد إضافي أو دعم بعضهم البعض في أعمالهم.- إظهار الثقة المتبادلة: وهذا مختلف إلى حد ما عن إبداء الالتزام. تنبع الثقة من الأفعال المتراكمة التي توحي بالكفاءة واستحقاق الثقة. فالفريق الذي يدار بشكل جيد يظهر ذلك عندما يعلم الأعضاء أن زملاءهم سيمثلونهم بشكل جيد في الاجتماعات، أو يدافعون عنهم علنًا في المواقف الصعبة.ويمكنك أن تبدي الثقة من خلال إظهار إنك لا تكترث للأمر بشدة ويمكنك أن تترك تولي المسئولية والقيادة لآخرين.
على سبيل المثال هل تحتاج إلى ترؤس جميع اجتماعات الفريق شخصيًا أو حتى لم تكون موجودًا فيها؟ ما مدى المراقبة والإشراف اللذين تفرضهما على الآخرين؟ هل تجد لديك الرغبة في أن تترك الفرصة للآخرين ليقرروا الكيفية المثلى لإنجاز الأمور، وتكتفي بإظهار أن اهتمامك الرئيسي هو تحقيق النتائج؟
- التركيز على العمليات الجماعية: هذا هو الجانب الآخر من العمل لتبدي أن اهتمامك الأكبر ينصب على تحقيق النتائج. فأنت تشجع الآخرين على الاهتمام بالكيفية التي تعمل بها المجموعة. لذا على سبيل المثال، قم بإرشاد فريقك بضرورة قضاء بعض الوقت في التفكير بشأن كيفية تحسن الاجتماعات، ومناقشة الطرق التي تتعامل بها المجموعة مع التضارب والاختلاف، أو الكيفية التي يمكنهم من خلالها التواصل مع الفرق الأخرى.- العمل في ثنائيات أو مجموعات صغيرة وكيفية تكوينها: قم بتفتيت المصاعب الكبيرة إلى قطع وشظايا صغيرة، بحيث تكون مناسبة لأن يتولاها شخصان أو ثلاثة من أعضاء الفريق يعملون معًا. قم بتشجع هذه العملية عن طريق اقتراح أي من أعضاء الفريق عند العمل معًا في ثنائيات سوف يقدمون النتائج المطلوبة.
لكما أصبح اكثر اطلاعًا ومعرفة بأمور الفريق، أصبحت قادرًا على تكوين المزيج المناسب من المهارات.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:24 AM   #3 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي الاستقامة في العمل




الاستقامة أقصر الطرق المؤدية للنجاح
"لقد اكتشفت أن الصراحة هي أفضل اسلوب يمكن أن أتبعه، عليك أن تخبر الناس بكل صراحة بما تنوي القيام به و كذلك ما ستضحي به لإتمام ذلك"
الاستقامة في العمل هذه القاعدة من أهم القواعد الإدارية التي ينبغي على كل مدير أن يتبعها دوماً، من الواضح أنه إذا كنت تظن أن مديرك شخص أبله فإنك لن تذهب و تخبره بذلك، لأن ذلك يعتبر تمادياً في الصراحة أكثر من اللازم ، و لكن لا تكذب، أو تغش، أو تسرق، أو تسب، أو تخدع، أو تستغل، أو تتملق أحداً، أو تخدع شخصاً، أو تحتال، أو تعيق، أو تزيد الأمور سوءاً.
لقد شغلت مركزاً مميزاً بوصفك مديراً، مركزاً للثقة و التكريم. إنك مسؤول عن أرواح بشرية، نعم، أرواح بشرية ، فإذا أخطأت أصاب الضرر الآخرين. فعندما يأوون إلى منازلهم بعد أن قضوا النهار في العمل من أجلك فإنهم يواصلون الحياة، و التنفس، و الحب، و الإيذاء و الأحلام و الأمل . فإذا ضايقتهم أو أهنتهم أو كنت متعسفاً معهم أو كذبت عليهم، يحملون ذلك معهم إلى منازلهم و يكون لذلك أثر على أسرهم و أقاربهم و أصدقائهم المقربين.الاستقامة في العمل أهم أسباب النجاح و لذلك يجب عليك تحري الصدق معهم على الدوام، فإذا لم تستطع أن تقول خيراً؛ فلتصمت. ولكن لا تكذب. لا تكذب على رؤسائك في العمل، فهم لا يدفعون لك مرتبك من أجل ذلك، إنهم يدفعون لك الأجر في مقابل أن تكون مباشراً و أن تقول الصدق. فإذا كنت لن تستطيع تحقيق الأرقام المطلوبة، فلا ترواغ في الموضوع، أخبرهم بذلك. حيث يمكنهم ساعتها أن يقوموا بإجراءات لمساعدتك أو أن يتصرفوا في الأمر، لأن عدم تحقيقك للأرقام من الممكن أن تكون له آثار غير مباشرة. ربما تصيبهم خيبة الأمل فيك و لكنهم سيشعرون بالإمتنان، لأنك حذرتهم. فأعلمهم الأمر أفضل من أن يكون لديهم أمل تليه خيبة أمل.
لا تكذب على العملاء، من الواضح أن هناك طريقة بارعة لقول الحق برغم كل ذلك؛ فإذا توجه أحد العملاء إليك بالسؤال عما إذا كانت منتجاتك تفوق منتجات المنافسين لك فإنك لست في حاجة لأن تكذب، لأن منتجاتك هي الأفضل بالفعل. و إلا لكُنت الآن تعمل من أجل الشركات المنافسة، أليس كذلك ؟
ولكن إذا سألوا هل بعض المنتجات قد حققت نجاحاً و لم يحدث ذلك فإن لك الحق حينها في أن تقول الصدق. بطريقة فيها إبداع، قل: "لقد أدهشتنا المبيعات إلى حدٍ ما حتى الآن، و لكن هناك دائماً مجالاً للتحسين"، و ذلك بدلاً من أن تقول: "لقد فشلت هذه المنتجات في الحقيقة و لكننا نأمل بأن تشتروا كمية منها لكي تحسنوا من أرقام مبيعاتنا" ...



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:25 AM   #4 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon25 فن الانصات




تحدث أفضل حالات الاستماع لديك وأثرها نشاطًا عندا تكون مهتمًا وليديك هدف محدد مثل:• رصد الظروف المحيطة – وهو ما يعرف بالاستماع الاستراتيجي.• استيعاب الرسائل التي يقدمها كل فرد – أي اكتشاف ا يفكرون فيه وما يشعرون به.• تعزيز التواصل – ويتمثل في الحضور، وطرح الأسئلة، وابداء الفهم.رصد الظروف المحيطة وهو ما يعرف بالاستماع الإستراتيجي؛ حيث تقوم باستبعاد الرسائل عديمة الصلة بالموضوع حتى يتسنى لك تكوين صورة للموقف الذي قد يستدعي اتخاذ إجراء فوري.
على سبيل المثال قد تقوم بالاستماع لاكتشاف:• ما قوله العملاء عنا.• القنوات التي يستخدمها العملاء للوصول إلينا.
• ما يقوم به منافسونا اليوم.
• أساس ميزاتنا التنافسية.
• المهارات أو القدرات التي تجعلنا متميزين عن الاخرين.
• القرارات أو المشكلات التي قد تؤثر في الأمور التي تتحمل مسئوليتها.ويبقيك الاستماع الاستراتيجي على اطلاع دائم بالتوجهات السائدة والتغيرات المفاجئة في الوسط الذي تعمل فيه مؤسستك. يبدو الأمر شبيهًا بأن يكون لديك جهاز رادار يقو بمسح الأفق بصورة منتظمة بحثًا عن أي متغيرات. ويدفعك الاستماع الاستراتيجي للتفكير في التأثيرات المحتملة ليس فقط فيما يتعلق بالحاضر بل أيضًا فيما يتعلق بالمستقبل.ومن أجل أن تقوم برصد الظروف المحيطة، ينبغي عليك أن تركز على الأمور الجوهرية التي تتلخص في الأسئلة الثلاثة التالية: "ماذا يحدث؟"، "ما هي الأمور الجارية؟"، "إلى أين تتجه الأحداث؟".




 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:27 AM   #5 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي التدريب على تحقيق النتائج




الدعابة مازالت تتناقلها الألسنة، الجميع في فريق عملك تنطلق منهم الضحكات ولكنها ضحكات يغلفها التحفظ؛ حيث الدعابة عادة ما يتحمل تبعاتها أحد الأشخاص، قد تلجأ في هذه الحالة بأن تطلب من صاحب الدعابة أن يكف عن دعابته أملاً في أن تفي ضربة حانة منك على يده بالغرض، ولن ماذا لو استمرت الدعابات؟ من الممكن أن يكون صاحب الدعابة في فريق عملك أحد البارزين في ممارسة مهارة التدريب الشخصي، وفي هذه الحالة سيساعد فريق عملك في توظيف ما يتحلون به ن روح دعابة بيرة على نحو ملائم حيث يحظى التدريب الآن بقبول واسع على أنه مهارة أساسية لا غنى عنها لجميع المدراء الذي يريدون تحسين أداء الآخرين.وربما تحتاج إلى مهارة التدريب في أي وقت، فقد تجد نفس مدربًا لأي شخص يُقدر دعمك له بمن في ذلك رئيس في العمل، كما أن التدريب يختلف في نقاط مهمة عن مهارة الإدارة اليومية، فالمدراء يقومون بالتوجيه ويستخدمون ما يتوفر ليهم من مصادر أفضل استخدام، أما المدرب فيركز على تعليم الأشخاص كيفية تحقيقهم للشيء بأنفسهم، فهو شبيه تمامًا بمن يعلم شخصًا كيفية الصيد بدلاً من أن يكتفي فقط بإعطائه سمكة.وأفضل المدربين في مجال الإدارة هم من يصبون تركيزهم على تحقيق نتائج محددة تتعلق عادة بتحسين أداء العمل. وتقل في التدريب علاقة الترتيب الهرمي أكثر من الترتيب الإداري، وتتسم بكونها علاقة أقل توجيهًا؛ حيث يمكن وصفها بشكل كبير على أنها محادثة منظمة على محو جيد تقوم على الاحترام المتبادل بين الطرفين ورغبتها في توسيع نطاق المحادثة وتطروها، حيث تحدد جودة المحادثة ما إذا كان يظهر منك اختلاف لسلوك المرء الفعلي أم لا.
ويأتي التدريب على عكس التغيير الإداري بمعناه التنظيمي الواسع، حيث تكمن قوة التدريب في مساعدته على تغيير سلوك الأفراد حتى يصل بهم للكفاءة المطلوبة؛ حيث نقول بكل بسادة إنه عندما تقدم تدريبًا جيدًا فإنك تساعد الآخرين على فهم كيفية تحقيق للنجاح.
طرق التدريب على تحقيق النتائج:
• اجعلها طريقة ازدواجية النفع بحيث تنتفع منها انت أيضًا.

• تجنب أن تملي على الأشخاص ما يقومون به بل ساعدهم على الوصول للحل بأنفسهم.
• استعن بعملي المراحل الخمس: الإعداد، التقييم، الاستكشاف، الممارسة، المراجعة.
• استعن بالأهداف والعقبات والفعل من أجل تحقيق تدريب سريع.
• استكشف وتعلم كيفية استخدام وسائل التدريب الفعالية المعروفة.
• انصت بفعالية.
• استعن بحدثك على النحو الأمثل.
• اطرح أسئلة بطريقة إيجابية.
• اجعل تأثيرك متكاملاً.
• قدم تغذية راجعة على نحو حساس.
• أظهر التعاطف حتى في وجود انتكاسات.




 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:28 AM   #6 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon25 التدريب المرتكز على الفعل




إن إقامة جلسة تدريب قصيرة غير رسمية قد لا تحتاج إلى تطبيق المراحل الخمس بشكل كامل، بمعنى أنه يمكنك خلالها أن تقدم قدحًا من المقهوة مع من تحاوره أو تتحدث معه لبرهة من الوقت بعد انقضاء الاجتماع أو تجري مكالمة هاتفية تتخلل المحادثة، فعلى الرغم من عدم رسمية هذه الأشياء التي تقع أثناء وبعد المحادثة، فإن ذلك يعني ممارستك للتدريب بطرق مختلفة.
إن التدريب الذي يركز على الفعل (afc) يركز على نظام سهولة تذكر الأهداف والعقبات والفعل :- الاســتـكـشـــاف الأهداف
ماذا تريد؟
ما النتيجة المثالية التي ترنو إليها؟
ما الذي تحاول تحقيقه؟

- العقبات
ما الذي يقف حائلاً دون تحقيق أهداف
هل أنت ذاتك؟
أم الآخرون؟
أم الجو العام؟ اقض وقتك الأساسي في العمل على هذه المرحلة- الفعل
حتى يتسنى لك تجاوز هذه العقبات، ما الذي يمكن أن:
تقوله؟
تفعله؟
تراه؟عليك بتسميه الأفعالوهذا الهيكل يسهل تذره ويسمح لك أن تعمل بمنهجية في تعاملك مع المسألة.فأنت لا تحتاج مرحلة الفعل النهائية أن تملي الفعل على الآخرين، بل أن تشجعهم لاستكشاف الاحتمالات المختلفة بأنفسهم واختيار أفضل الطرق كما يتراءى لهم وليس بالضرورة كما يتراءى لك.التدريب والتشجيعنحو بناء فريق يمكنك إدارته بالشكل السليم تتمثل في توضيح موقفك تجاه الأعضاء كل على حدة. هل تحترمهم وتقدرهم تمامًا، وتنقل لهم بوضوح أنهم يمثلون أهمية خاصة لك وستحقون القتال من أجلهم؟ مع أي منهم تجد أنك أكثر استعدادًا وتقبلاً لمشاركة صلاحياتك معه؟ وما الذي يجعلهم يشعرون أن الأجدر بإدارتهم، ولا يرحبون بغيرك بديلاً؟إن القيام بدور مدرب الفريق ومرشده، بدلاً من أن تكون مديرًا مسيطرًا حاكمًا بأمره أو تمارس السلطة الأبوية، هو أحد طرق مشاركة الصلاحيات، وقد يكون ذا نتائج مثمرة للغابة، فعندما تقوم بدور المدرب، فأنت تمارس قدرًا أقل من الإدارة، وتركز بشكل أكبر على إبداء الدعم وتقديم النصيحة، والتشجيع والاستماع.

وهذا قد يتضمن تخصيص وقت للقاء ودعم كل عضو من أعضاء الفريق على حدة؛ حيث تساعد الأفراد لمعرفة كيف يمكنهم أن يكونوا أكثر فعالية في الفريق.




 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:29 AM   #7 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon25 التخصص في العمل




التخصص في العمل أفضل من التشعب في الإدارة
" تستهلك نسبة 90% الأولى من أي مشروع ما يعادل 90% من الوقت المحدد لتنفيذه ، و ليكن نسبة 10% المتبقية قد تستغرق 90% إضافية من الوقت "
إن المدير الجيد بحق هو شخص متخصص في شيئ محدد، فلا يمكنك عمل كل شيئ، لا يمكنك القيام بكل أعمال الآخرين. لا يمكنك القيام بالكثير من المهام كل يوم على كل حال.و من الأفضل يكون هناك تخصص في العمل و أن تختار ما يقع ضمن نطاق تخصصك، و أن تكون متقناً له تمامأً و أن تترك الباقي للآخرين، يوجد في الشركة التي أعمل بها حدود فاصلة فيما يتعلق باختصاصات كل فرد، و أحاول أن أقوم بأقل ما يمكنني. و أتصور أنه كلما كان المدير جيداً قل ما يقوم به، و بهذا يرجع الأمر إلى القدرة على إسناد الأمور إلى الآخرين .إنني ألتزم لهذا السبب بما أجيده فقط، و هو في الأساس التحدث إلى المديرين الآخرين، أنا لا أقوم بعملية البيع و لكنني أفتح الأبواب التي يسير من خلالها الموظفون المختصون بعملية البيع، و لا أتولى حسابات العملاء الرئيسيين و لكني أقيم جسور علاقات يتبعها مسؤولوا العلاقات لدينا ، أنا لا أقوم بعملية الحسابات و لكني أشرف على موظفي الحسابات، إن المهمة أو المهتمين اللتين أقوم بهما هما عقد الاجتماعات للفريق من أجل القيام بالعمل، و الإشراف على الاسلوب العام للشركة – تصنيفها، هيئتها المتحدة. مركزها في السوق، إنني أقوم بإدارة الشركة و لكني لا أقوم بعملية الإنتاج. و أعرف نواحي القصور لديّ، لأنني أعلم ما أجيد و ما لا أحسن القيام به، فأنا لا أحسن التفصيل، و الروتين، و الأشياء اليومية المعتادة، و لكني أجيد المشروعات المفاجئة غير التقليدية، و لا أعتبر ما أجيد عمله شيئاً يميزني عن الآخرين و لا أعتبر نفسي أدنى من الآخرين فيما يتعلق بالأشياء التي لا أجيدها.
ولمراعاة التخصص في العمل:

1- التقسيم العمل المهني. تخصص كل فرد في عمل محدد على شكل حرفة أو مهنة معينة.
2- تقسيم العمل بين المنشآت: تخصص المشروعات داخل الصناعة الواحدة أو أكثر أو أن تتخصص في مرحلة معنية من مراحل الإنتاج.
3- تقسيم العمل الفني: مثل تجزئة الانتاج إلى مجموعة من المراحل، ويقصد به التخصص ضمن المنشأة الواحدة.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:30 AM   #8 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon25 التحدي أثناء التدريب




تستجيب كافة الشركات غالبًا لما يطلق عليه الباحث والكاتب "جيم كولينز" (زيادة الإنجاز بزيادة التحدي)، وبالمثل قد يتكن الأفراد من تحسين أداء عملهم افضل ما يكون من خلال تطبيق التحدي في التدريب، فما يزعم الشاعر الكبير "جوته": "عامل الناس كما لو أنهم في مان يفترض أن يكونوا فيه وساعدهم على أن يحققوا ما يريدون أن يكونوا عليه".وقبل أن تدم تحديًا تدريبيًا، عليك أولاً أن تقف وقفة مع مدربك الداخلي، هل تفعل ذلك من منطلق رغبة حقيقية تكمن في مساعدة الشخص الآخر، أم أنها رغبة لمعاقبته بطريقة ما؟ لو انتابك شعور قوي في الرغبة بالإفصاح للشخص الأخر عن ثمة حقائق تتعلق ببيتك أو شيء ما راودك حلم تحقيقه فترة طويلة من الوقت، فإنك في هذه الحالة لست مهيأ على الإطلاق للقيام بالتدريب.وهناك طرق مختلفة للتحدي دون اللجوء لسبر أعماق الآخرين كما لو خرجت مثلاً لتأتي بمن ستحاوره بطريقة معينة. وتشمل هذه الطرق ما يلي:• المواجهة – فبدلاً من أن تتجاهل سلوكًا صعبًا، يكنك أن تحدده وتشرح للطرف الآخر السلوك الذي قام به ولماذا يعد سلوكًا مرفوضًا."إنك دائمًا ما تقاطع الآخرين في اجتماعاتنا وهذا بدوره يجعلها أقل حيوية وأكثر فتورًا".• طرح أسئلة محددة – تلك الأسئلة تمثل تحديًا مباشرًا للشخص الآخر."هل تعلم السبب وراء شعورك بالغضب عندما يُوصَم سلوكك بالخطأ؟".• أفصح عن توقعاتك – تحدث وبكل وضوح عما ترغب في حدوثه كأن تقول:" في ضوء رغبتنا أن تلتزم بالعمل داخل نطاق ميزانيتك الشهر المقبل، دعنا ننقاش كيفية تحقيق هذا الأمر".• أوجد حدودًا – فالناس يرغبون في معرفة طبيعة الشيء المقبول في العمل، وقد تحتاج جلستك التدريبة إلى أن تضع الحدو." من الصعب أن تداوم على إيجابيك، ولكن التأوه المستمر في اجتماعات الفريق ليس أمرًا مقبولاً هنا".عند تبنيك لعملية دعم معينة أو انتهاجك لنظام معين خلال فترة التدريب، يكن هناك دائمًا خطر من التمادي في هذا الاتجاه ومن فقدان لرؤية دورك الإداري الجوهري. ولكن عندما يتطلب الأمر ذلك أن تكون هناك مهمة دقيقة جدًا يعد الفشل فيها بمثابة كارثة، في هذه الحالة تكون بحاجة إلى أن تكون إدارتك إدارة شديدة، وبذلك توضح ما تريده وتوصل للآخرين الشيء الذي تتوقع تغييره بوضوح.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:31 AM   #9 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon39 البيروقراطية الإحترافية




والبيروقراطية الإحترافية – وهي إنتاج منتصف هذا القرن – هي تركيب له شعبية كبيرة هذه الأيام وذلك لسببين:أولاً: لأنه ديموقراطي للغاية – على الأقل بالنسبة لعمالة المحترفين.ثانياً: لأنه يحقق لهم استقلالاً ذاتياً لا بأس به، ولأنه يحرر المحترفين حتى من الحاجة الى التنسيق الوثيق مع بعضهم البعض.
الشكل المقسم إلى وحدات:
يشبه الشكل المقسم إلى وحدات بيروقراطية المحترفين من حيث أنه ليس مؤسسة متكاملة إلى حد بعيد ومجموعة من الكيانات المستقلة إلى حد ما والتي ترتبط معاً بواسطة غلالة إدارية فضفاضة.
ويختلف هذا الشكل عن التراكيب الأربعة الأخرى من ناحية رئيسة: فهو ليس تركيباً كاملاً بل هو التركيب جزئي مفروض على تركيب أخرى موجودة في الأقسام ويتوجه كل منها نحو بيروقراطية الجهاز.
تنقسم المؤسسة إلى أقسام لسبب رئيسي – هو أن خطوط الإنتاج فيها منوعة (ويغلب أن يحدث ذلك في أكبر المؤسسات وأكثرها نضجاً ، وهي المؤسسات التي لم تعد تملك فرصاً أو التي تصبح حبيسة أسواقها التقليدية) ومثل هذا التنوع يشجع المؤسسة على خلق وحدة أو قسم مبني على السوق لكل خط إنتاجي متميز.
على أية حال لا يرقى ذلك الحكم الذاتي وهذا التقسيم إلى وحدات إلى مرتبة اللامركزية رغم أن الناس يساوون بين المصطلحين، إذ أن اللامركزية تعبير عن توزيع سلطة اتخاذ القرار في مؤسسة ما، أم التقسيم إلى وحدات فيشير إلى بنية تتمتع بشبه استقلال ذاتي وتتكون من وحدات مبيني على السوق.في الحقيقة لقد أشتمل أشهر نماذج التقسيم إلى وحدات على المركزية.ولكن كيف تستطيع الإدارة العليا بالاحتفاظ بقسط ولو ضئيل من الإشراف على الأقسام؟ أنها تستخدم قسطاً من الأشراف المباشر – يقوم مدراء من المركز الرئيس للشركة بزيارة الأقسام دورياًُ ويصادقون على بعض من أهم قراراتها، غير أن التدخل إذا كان أكثر من اللازم.
يكون لنظام الإشراف الأدائي هذا تأثير مثير للانتباه على البنية الداخلية للقسم، يعامل القسم باعتباره كياناً متكاملاً مستقلاً له مجموعة أهداف متسقة وموحدة وقابلة للقياس يميل مركز الشركة الرئيس إلى فرض معاييره من خلال مدراء الأقسام والذين يعتبرهم مسؤولين عن أدائها وهذا يفض الى المركزية داخل الأقسام.
تصنع البنية البسيط والعلاقيات أقساماً رديئة أنهما يبغضان المعايير. فهما يعملان في محيطات ديناميكية يصعب فيها ترسيخ المعايير من أي نوع كما أن بيروقراطيات المحترفين لا ينظر إليها بشكل منطقي باعتبارها كيانات متكاملة.
لقد وجد نموذج " تقسيمي " لحل مشكلة التوافق في بيروقراطية الجهاز، إذ أن المؤسسة عثرت على طريقة تتوافق فيها الظروف الجديدة وتوزيع مخاطرها وذلك عن طريق " إلصاق " مستوى جديد من الإدارة بوسعه إضافة أقسام أو" شطب " أقسام معينة من الشركة غير أن هناك جانباً آخر لهذا الجدل.
فضلاً عن ذلك، فإن توزيع الأخطار معناها توزيع عواقب تلك الأخطار، إذ أن كارثة في قسم من الأقسام قد يدمر المؤسسة بأكملها.
أخيراً، يبرز شكل " الأقسام " من منظور اجتماعي عدداً من المسائل الهامة، فهذا الشكل يؤدي الى ترميز قدر كبير من القوة الاقتصادية في عدد محدود من الأفراد.تكمن المشكلة في أن يكون للقرار الاستراتيجي في المشاريع الكبيرة نتائج إجتماعية و إقتصادية معاً.
أصبح تركيب "الأقسام" دارجاً جداً في العقود القليلة الماضية، وذلك بعد تغلغله نقياً أو معدلا ً على شكل سلسلة من الموجات في أقوى " 500 شركة" ثم امتداده إلى الشركات الأوروبية، ولا يناسب إلي حد كبير هذه القطاعات لسبين:
أولاً: يعتمد نجاح شكل " الأقسام " على الأهداف التي يمكن قياسها.
ثانياً: تتطلب الأقسام في كثير من الأحيان بنىً خلاف بيروقراطية الجهاز.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 08:32 AM   #10 (المشاركة)
‏سيف العدالة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏سيف العدالة
‏سيف العدالة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4037
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:25 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Icon40 الاهتمام بإقامة شبكات اجتماعية




الاهتمام بإقامة شبكات اجتماعية

أحد أسباب هذا التخوف هو أن شبكة العمل لا تصبح ذات قيمة إلا إذا أوليتها اهتمامك الدائم. فالأمر يتطلب أن تكون مستعدًا تمامًا للمشاركة في حين أنه لا يمكنك أن تكون واثقًا إذا ما كان سيعود علي نفع من ذلك أم لا.خذ "نيك هاين" كمثال، وهو أحد الشركاء الرئيسين في مكتب توماس إجار للمحاماة في المملكة المتحدة. لا يتقطع نيك عن توفير المعلومات المهمة لعدد كبير جدًا من الأشخاص ذوي الصلة به ويقدم لهم الفرص والسبل المتاحة لإقامة شبكة من العلاقات. ولا يمكنك أبدًا أن تعلم من الذي قد تقابله في واحده من الحفلات العديدة التي يقيمها نيك على مدار العام.وعندما تتلقى – بشكل غير متوقع – رسالة من نيك يخبرك فيها أنه قد أعطى أسمك لأحد معارفه الذي قد يكون مفيدًا لك، فإن لا ينتظر منك أبدًا عائدًا أو مكسبًا شخصيُا في المقابل، ليس أكثر ن مجرد رسالة شكر. وليس مما يثير الدهشة كذل، أنه يمكنه أن يدلك على الاتجاه الصحيح، أن يخبرك عن الشخص الأنسب لتتوجه إليه بشأن قضية ما، سواء ان ذلك في مجال المحاماة والقضاء أو في غيره.في الواقع، يمكنك دائمًا أن تقصد الأشخاص ذوي العلاقات والصلات القوية مثل نيك مباشرة، اسألهم عن أي أمر وسوف يخبرونك على الفور باسم أي شخص يعرفونه، والذي بدوره يعرف شخصًا آخر قد تجد عنده حلاً لمشكلتك.وتفيد الأبحاث أن الأشخاص الأكثر فائدة واسهامًا في أي مؤسسة، هم هؤلاء الأشخاص الذين هم على شالة نيك، الذي لديهم شبكة علاقات مصقولة بعناية ولها ذراع في جميع الأنشطة المتخصصة أو الاجتماعية. إنشاء شبكات العلاقات هو جانب من جوانب أسلوب نيك في الإدارة، ولس هناك وقت مخصص يقوم فيه بذلك الأمر، بل هو ببساطة يقوم به كجزء لا يتجزأ من حياته اليومية.وتتضمن إقامة شبكات العلاقات بشكل رئيس الاتصالات الهاتفية المباشرة بين الطرفين، واللقاءات الرسمية وغير الرسمية، والتواصل عبر البريد الإلكتروني، وغيرها من طرق التواصل المعروفة. بل إن الأمر قدي تضن توجيه مزيد من الرعاية لطرق التواصل القائمة على الكمبيوتر عن طريق مواقع العلاقات الاجتماعية.



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية قيادة فريق العمل المعتز بالله العلوم القانونية والاقتصادية 5 2018-04-17 09:20 PM
خطوات حل المنازعات في فريق العمل عاشق الخير العلوم القانونية والاقتصادية 5 2017-02-22 11:04 PM
استمرارية التعلم أثناء العمل ‏سيف العدالة ملتقى تطوير الذات 10 2016-12-07 08:39 PM
نصائح تخلصك من العصبية أثناء العمل بنت الوادي ملتقى الاسرة 5 2014-11-10 07:29 PM
قواعد مهمة للمرأة للنجاح في العمل فهد الزلفاوي ملتقى تطوير الذات 9 2013-07-14 11:44 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284