بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة الاليكترونية ۩۞۩» > سيرة وتاريخ أبناء وادي فاطمة - محافظة الجموم

إضافة رد
قديم 2014-03-04, 04:41 AM   #1 (المشاركة)
منصور الحسيني
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»
أبو حسام


الصورة الرمزية منصور الحسيني
منصور الحسيني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4552
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 2014-04-24 (03:41 PM)
 المشاركات : 256 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
macossafari
Icon25 العميد محمد صالح البركاتي ابونضال



Bookmark and Share

مشوار العميد محمد صالح البركاتي ظنوني ميتاً تحت السيارة المقلوبة بينما كنت مشغولاً بجمع أشرطة «كسرات» جمعتها من «رابغ»

حوار/ توفيق محمد نصرالله - تصوير/ محمد المحمادي

على الرغم من انتماء العميد، محمد صالح البركاتي لإحدى أكبر أسر الأشراف في مكة المكرمة إلا أن مشوار حياته العملية كان زاخراً بالعطاء في خدمة وطنه، فقد خدم سنوات طويلة في السلك العسكري في إدارة السجون والحقوق المدنية بعد تخرجه في كلية قوى الأمن.
وضيفنا أديب وشاعر لم تمنعه صرامته العسكرية من إدخال برامج الرياضة في بعض السجون التي تولى إدارتها، كما أنه أصدر مجلة العدالة كأول مجلة ثقافية تصدر من نجران..
مشوار ضيفنا حافل بالذكريات والمواقف مع الأمراء وزملاء المهنة فإلى هذه المائدة اليمامية الحافلة..

النشأة والطفولة..
بداية ماذا تختزن الذاكرة عن مرحلة الطفولة في تلك المرحلة الجميلة التي تعد من أجمل مراحل العمر في حياة الإنسان؟
- تختزن الشيء الكثير؛ فلقد ولدت في حي ربيع الرسام بمكة المكرمة في منزل جدي الشريف منصور بن حامد البركاتي الذي يعد أحد كبار الأشراف وكان له العديد من العمائر والعقارات وله علاقات كبيرة مع كبار وأعيان مكة المكرمة، والمنزل الذي ولدت فيه عبارة عن منزل يشبه القصر الصغير أبيض اللون وهو يقع بجوار منزل معالي الأستاذ محمد عمر توفيق ـ رحمه الله ـ وزير المواصلات الأسبق ووالد معالي المهندس فؤاد توفيق أمين العاصمة المقدسة الأسبق، وكان أيامها مديراً لإدارة القلم قبل أن يكون وزيراً للمواصلات، وحي الرسام يعد من الأحياء العريقة التي جمعت بين البادية والحاضرة وله تقاليد جميلة وكنت التقي بالشيخ أمين البار، وأحمد الشعيبي، والشريف علي بن منصور أحد كبار رجال حي الرسام، وكان مدير الجوازات حمزة جعلي له علاق بجدي حمزة رئيس محاكم القنفذة سابقاً، فأنا ابن هذا الحي قضيت فيه جزءاً من حياتي الأولى وبعد أن التحقت بالمدرسة الابتدائية في حي العتيبية ودرست فيها عامين انتقلت إلى وادي فاطمة محافظة (الجموم).

لماذا كان الانتقال إلى وادي فاطمة؟
- لأنني أصبت بالحصبة بعد وفاة والدتي وعشت عند خالي الشريف زيد بن سعد البركاتي الذي يعد مؤسس التعليم في قرية (أبو شعيب) بمحافظة الجموم وهناك بدأت مرحلة أخرى من حياتي وكان وادي فاطمة هو الموقع السياحي لأهالي مكة المكرمة وجدة وكان به الكثير من العيون كعين (المدرة) و(الهيئة)، وكان صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز عندما كان أميراً لمنطقة مكة المكرمة ومن أتى بعده يأتون له كل يوم أربعاء في نهاية الدوام يقضون فيه أوقاتهم في المزارع تحت الأشجار، فعشت في جو من السعادة والبهجة في ظل وجود المياه والأشجار ولا سيما أشجار الليمون والبرتقال والنخيل وكانت مشهورة بالتمور ويفد إليها الناس من العديد من مناطق المملكة للسياحة والاستجمام؛ لأنها بوابة مكة الشمالية، وفي وادي فاطمة وتحديداً في عين المدرة التي تخص أهلي عقد أول مؤتمر للأدباء في المملكة حضره الشيخ إبراهيم الجفالي ـ رحمه الله ـ أحد كبار رجال الأعمال في المملكة عندما كان شاباً، حيث ألقى فيه كلمة ومن ضمن الأدباء الذين حضروا هذا المؤتمر الدكتور طه حسين من مصر الذي يعد عميد الأدب العربي ومعروف الرصافي من العراق، وكان أول مؤتمر يقام في الخيام في عين المدرة بجوار جبل سدر الذي يعد أحد الجبال الكبيرة والمشهورة بوادي فاطمة، وكان منزل خالي الشريف زيد الذي سكنت فيه كبيراً وكان مضيافاً لا يمر يوم وليلة إلا وعنده ضيوف وعشاء، وكان يزوره الأدباء والعلماء ووجهاء المجتمع حتى من خارج المملكة، ففي هذا الجو كانت نشأتي.

مكة المكرمة قديماً:
كيف كانت مكة المكرمة التي ولدت فيها وقتها؟
- كانت هانئة وكانت تسود الألفة والمحبة بين الناس كنا نحضر المناسبات عند السيد أمين البار والسيد الجشي والسيد فؤاد رضا عضو مجلس الشورى وقتها وكانوا أناساً كرماء يقدرون الصغار على الرغم من علو مكانتهم وقدرهم، أذكر مثلاً الشيخ محمد صفي الدين السنوسي ـ رحمه الله ـ والد المحامي محمد صفي الدين السنوسي وكان وكيلاً للملك إدريس السنوسي وكانت له مكانته وقدره، فكان يخرج من عند الكبار كي يجالس الصغار ويأكل معهم وكان الصغار مؤدبين ويجدون العاطفة والتوجيه من الآباء الكبار بينما تجد بعض الصغار اليوم غير مؤدبين تجدهم يسبقونك على الطعام والغسيل دون أن يلقوا بالاً للكبار. والحياة في مكة لا أستطيع أن أصفها في هذه العجالة لكنها كانت حياة بدائية كنا نتعالج بنبتة اسمها (الشاره) هذه النبتة تشبه الفكس تضعها النساء الكبار في المركن ويعالجوا بها العديد من الأمراض منها طنين الأذن، والقشرة، والقوبة، ويطهروا بها الجراح، ويعالجوا بها الإنفلونزا؛ كانت هي دواء لكثير من الأمراض الجلدية التي يأخذ الآن طبيب الأمراض الجلدية ستة شهور في علاج بعضها.

من أبرز الأسر المكية التي جاورتموها في حي ريع الرسام بمكة؟
- أسرة معالي الشيخ محمد عمر توفيق، والشيخ محمد صالح ميرابي، والشيخ حسين الريحاني، والشيخ برهان سيف الدين، وحمزة جعلي، ومحمد الشعيبي ووالد العميد متقاعد عبدالله رمضان مدير شرطة العاصمة المقدسة الأسبق ووالد سعود وأحمد السقاط وغيرهم.

ريال فضة
قلت إنه حدث لك موقف مع معالي الشيخ محمد عمر توفيق عندما كنت صغيراً فما هذا الموقف؟
- أذكر مرة من المرات أنني كنت ذاهباً أشتري لستي (جدتي) فولاً وتميساً ولمنزل الشيخ حسين الريحاني الذي كان أحد كبار الأساتذة في مكة، وكنت ذاهباً وأنا راكب على دراجتي وكان التميس كثيراً عليَّ وزبدية الفول كبيرة عندما ركبت على الدراجة سقطت الزبدية على الأرض بالفول وكان الشيخ محمد عمر توفيق جالساً في الشباك يشاهدني فعندما رآني واقفاً حزيناً جاء لي مسرعاً ونادى عليّ قائلاً تعال يا شريف ماذا حصل لك؟ قلت له طاحت زبدية الفول على الأرض فأعطاني ريال فضة وقال لي اذهب واشتر به فولاً ولا تقل لستك إن الفول طاح منك، وما زلت أدعو له كلما تذكرت هذا الموقف، وأتذكر كيف كان هؤلاء الكبار في مكة رحمهم الله جميعاً.

هل كانت الكهرباء موجودة على أيامكم سواء في مكة المكرمة أو الجموم؟
- كنا نستخدم الأتاريك في الإضاءة وكان جدي خبيراً في صنع الأتاريك وصنع الطباخات وكان يصنعها ويعطيها لبعض أصدقائه في حارة الباب كالشيخ البار لكن الكهرباء بدأت متأخرة، فأنا حضرت مبايعة الملك فيصل ـ رحمه الله ـ وأنا في السنة الثانية المتوسطة وكنت أذاكر وقتها على الأتريك بعد أن تطورنا من الفانوس إلى الأتاريك ثم بعد ذلك جاءت الكهرباء هذا بالنسبة لمكة.

وبالنسبة للجموم؟
- كانت هي أيضاً لم يكن بها كهرباء مع أنها كانت منطقة سياحية، ولكن كانت الحياة بها هانئة والآن هي معترف بها من منظمة الصحة العالمية كإحدى المدن الصحية العالمية لنقاء هوائها عدا كونها بوابة مكة الشمالية بها الكثير من الآثار؛ فبها مسجد الفتح الذي اعتكف فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أيام الفتح والقادة وقابل فيه أبا سيفيان. ولقاؤه مع أم معبد في بئر التفلة بعسفان، فهناك آثار كثيرة في الجموم بعضها تم المحافظة عليه وبعضها أندثر، وأعتقد أن بعض أبناء هذا الجيل لا يعرف عنها شيئاً.

على مقاعد الدراسة
ننتقل للحديث عن مراحل التعليم فماذا عن هذه المراحل؟
- التحقت بالمدرسة الابتدائية بحي العتيبية بمكة وكنت أسكن عند أحد أقاربنا في الحي نفسه وهو قريب لزوجتي، وفي السنة الثانية عندما أصبت بالحصبة لم أختبر لأن خالي الشريف زيد عندما عرف بمرضي نقلني إلى قرية أبي شعيب بمحافظة الجموم بوادي فاطمة وهناك بدأت دراستي من جديد وكانت مدرستنا في قرية أبي شعيب شبيهة بالكتاب ومنها حصلت على شهادة المرحلة الابتدائية ثم عدت بعدها للسكن في مكة ودرست المرحلة المتوسطة في مدرسة عمرو بن العاص بشارع الجزائر وكنت أذهب من منزلنا في ريع الرسام إلى شارع الجزائر مشياً على الأقدام أنا والأخ أحمد الناصري وهو الآن عقيد طيار وكانت تستغرق منا المسافة ساعة إلا ربعاً مشياً ونحن صغار، أما الثانوية فحصلت عليها من مدرسة مكة الثانوية، وفي الثانوية الوضع اختلف، حيث كان عندي سيارة اشتراها لي خالي فكنت أذهب وأعود بها.

من أبرز زملاء الدراسة؟
- الأستاذ سلطان الشاولي وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية واللواء سمير أبو الخير، واللواء عبدالحفيظ الرحيلي، واللواء عدوان الجداوي، واللواء إبراهيم رواس والدكتور الجشي والدكتور باصلاح وغيرهم.

جيل مكافح
جيلك كان جيلاً مكافحاً فهل كانت هناك مهنة زاولتها في تلك الفترة؟
- نعم، لقد زاولت الكثير من الأعمال فقد كنت أعمل في الصيف في الزراعة بمزرعة خالي الشريف زيد، حيث أزرع البرسيم والريش الذي تأكله الحيوانات والخربز والحبحب وكنت أعمل في التجهيز أي أحبل الريش بعد أن يقلع من الأرض وأعمل البرسيم في حزم، وكنت أحرث وأزرع، كما عملت في الجمالة لمدة سنتين وعندما تأتي الدراسة أذهب وأدرس هذا بالنسبة للزراعة، أما بالنسبة للجمالة فقد كنت أعمل بها إضافة للدراسة.

ماذا تقصد بالجمالة؟
- أقصد بها نقل الخضار باللوري إلى الحلقة، فقد كان لدينا سيارة لوري وكنت قد تعلمت قيادة السيارات وأنا في الصف الأول الثانوي، فكنت أضع تحتي المسند كي يرفعني قليلاً ، لأن جسمي من الأجسام الضئيلة كما ترى فكنت أضع الوسادة تحتي وأذهب باللوري المحمل بالخضار إلى الحلقة وهناك أنام في دكان الشيخ صدقة وزان ـ رحمه الله ـ شيخ الوزانة، حيث كانت لديه بقالة في الحلقة القديمة فوق في الغزة فكنت أذهب وأنام فوق السطوح، وكنت أضع لي لحافاً وفراشاً هناك وعندما يحين وقت صلاة الفجر كان يصحيني من النوم وهو يقول قم يا ولدي اذهب للمدرسة فكنت أترك اللوري واقفاً في الحلقة وأذهب للمدرسة مشياً على الأقدام عندما كنت أدرس في مدرسة مكة الثانوية، كما عملت في بداية حياتي على سيارة ونيت وقت الحج في نقل الحجاج من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة والمدينة المنورة أنا وابن خالي الشريف سعد بن زيد البركاتي ـ رحمه الله ـ إضافة إلى نقل الخضار والأثاث أيام الحج وأحياناً نعمل في بقالات أصدقائنا، حيث كانت لدى بعضهم بقالات صغيرة فإذا كان لدى الواحد منهم مشوار يقول لك اجلس بع في الدكان مكاني بدون مقابل إلا ما يعطيه لنا هو كعلبة تونة أو علبة جبنة.

كم أعلى أجر حصلت عليه؟
- هو في حج عام 1386 هـ عندما كنت في الصف الأول الثانوي، حيث عملت أنا وابن خالي سعد من منتصف شهر ذي القعدة إلى منتصف شهر ذي الحجة على الونيت وجمعنا مبلغ ستة عشر ألف ريال وسلمناه لخالي فقام وأعطاني خمسة آلاف ريال منها وأعطى سعد مثلها، وبقي لدي هذا المبلغ إلى أن التحقت بالكلية التي دخلتها وأنا غني ولله الحمد؛ لأن خالي كان ميسور الحال مادياً وكان مؤسس مدارس، وكان متعاوناً مع الملك فهد عندما كان وزيراً للمعارف فكان يغدق علينا، وكان مصروفي في اليوم خمسة ريالات عندما كنت طالباً، وكنت أعطي منها بعض زملائي لأنني لم أشعر بالضائقة المالية التي كانت الناس تمر بها بفضل خالي الشريف زيد، وكانت لي مشاركات ثقافية وأنا في ذلك السن، وكنت خطيباً مفوهاً في المناسبات الثقافية والعامة.

أين تعلمت الخطابة؟ وأين كانت مشاركاتك الثقافية؟
- تعلمتها وشاركت فيها في مركز التنمية الاجتماعية في وادي فاطمة كان شعلة من النشاط، كان عبارة عن نادٍ أدبي ومركز ثقافي ومسرحي، وكان الأستاذ محمد الفايز مدير مراكز التنمية في وزارة العمل يحضر مناسباتنا إضافة إلى مشاركاتي في مركز الخدمة الاجتماعية بمكة المكرمة أيام الأستاذ جعفر آشي، وذهبت معهم في كثير من الرحلات وفي مركز التنمية الاجتماعية بالجموم بوادي فاطمة في كثير من الفعاليات التي كان يقيمها الأستاذ عبدالرحيم الأحمدي صاحب دار الحرف الآن في الرياض.

في كلية قوى الأمن
وبعد الحصول على الثانوية العامة أين كانت الوجهة؟
- كانت لكلية قوى الأمن الداخلي بالرياض وكنا وقتها نصيف في الصيف بالطائف وفجأة التقيت بالعميد محمد سقا واللواء عدلي باشا وهما من كبار رجال الدفاع المدني وكانوا وقتها في الطائف فسألتهم في أي الكليات التحقتم فقالوا بكلية قوى الأمن الداخلي وكانوا قبلي في الدراسة بسنة وكانوا راجعين قبل الدراسة بفترة لكي يرتبوا أمورهم في الرياض فذهبت معهم بعد أن استأذنت خالي، وكنا نسكن في الزاوية العائدة لمحمد السنوسي بجوار مسجد ابن عباس بالطائف، وأثناء ذهابنا للرياض في الطريق حصل لنا حادث انقلبت فيه سيارتنا وحصل لي موقف طريف ما زلت أذكره.

ما الموقف الطريف الذي حصل لك بعد أن انقلبت سيارتكم أثناء ذهابكم للرياض؟
- هو بعد أن انقلبت سيارتنا خرج منها العميد محمد سقا واللواء عدلي بوشه وكانوا ينادون عليّ بأعلى صوتهم يا شريف.. يا شريف ظناً منهم بأنني مت أو أصبت بينما أنا خرجت من السيارة قبلهم وشرعت في جمع أشرطة الكاسيت للكسرات التي جمعتها من رابغ ومن وادي فاطمة وأخذتها معي، فعندما حصل الحادث تبعثرت في الأرض فجلست أجمعها بعد أن خرجت من الحادث سالماً؛ لأنني كنت أحب الفن من صغري وبعد أن جمعتها وضعتها في حجري وأنا رافعها بيدي فسألني عدلي باشا ما هذا؟ قلت له هذه أشرطة؟ فقال هذا وقت جمع الأشرطة نحن ظننا أنك مت وأنت جالس تجمع الأشرطة ثم واصلنا سفرنا ووصلنا للرياض.

وبعد الوصول للرياض؟
- ذهبت للأستاذ محمد الفايز الذي سبق أن حضر إلقاء كلمة لي في مركز التنمية الاجتماعية عندما كان مديراً لمراكز التنمية بوزارة العمل وقلت له أنا أريد أن أسجل في كلية قوى الأمن الداخلي وأريد مساعدتك، فاتصل بالعميد محمد الطويان عميد أركان حرب الكلية، وقال له عندي شاب ألقى أمامي كلمة في مركز التنمية الاجتماعية بالجموم بدون ورقة وهو من الأشراف النبلاء وسأحضر لك معه كي تسجله في الكلية، فقال له أحضره مع سائقك ولا داعي لأن تحضر بنفسك، فقال له لا لأنني أريد أن أسلم عليك، فعندما قابلناه أخذ ملفي وأرسلني إلى اللواء جميل بن صادق وكان وقتها مقدماً وكان معه نقيب اسمه فؤاد حضراوي فأجرى لي مقابلة وأعجب بمقابلي وقبلني، وأذكر عندما سألني ثلاثة أسئلة نظر إلى زميله وهو يضحك وقال له هذا لا يحتاج إلى اختبار اقبله، وفعلاً وقعوا على الأوراق وقبلوني ومحمد الطويان الذي قبلني هو الآن فريق متقاعد وكان مديراً عاماً للإدارة العامة للسجون ودرست بالكلية إلى أن تخرجت وكان ترتيبي ثلاثين من مائة وثلاثة وثلاثين طالباً.

فول وتميس ومعصوب
وبعد التخرج من كلية قوى الأمن الداخلي إلى أي القطاعات تم توجيهك؟
- إلى الإدارة العامة للسجون فذهبت في اليوم الثاني ووجدت أحد أقاربي يعمل هناك وهو النقيب حامد البركاتي، وكان مدير الإدارة العامة للسجون اللواء هاشم عبدالمولى فاقترح عليّ الشريف حامد أن أذهب للمدينة في منصب مساعد مدير السجون فقلت له كيف أعمل في هذا المنصب وأنا ما زلت ملازماً؟ فقال أذهب وهناك تتعلم، وفعلاً ذهبت إلى المدينة المنورة وباشرت العمل وبعد خمسة عشر يوماً من مباشرتي للعمل وكنت وقتها مستلم ضابط خفر في شرطة المدينة لأن مدير الشرطة كان عامل برنامج؛ وهو أن ضباط السجون يستلمون مع الشرطة، حدث لي موقف مع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وكان وقتها أميراً للمدينة المنورة.

ما هذا الموقف الذي حدث لك مع الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز رحمه الله؟
- الموقف حدث لي عندما كنت مستلماً في غرفة ضابط خفر بشرطة المدينة وكان مدير الشرطة اللواء عبدالرحمن بن صويلح بينما كان عملي الرئيس هو مساعد مدير سجون المدينة في السجون القديمة بالغمامة التي كانت أمام مسجد الغمامة، المهم عندما كنت مستلماً في تلك الليلة دخل عليّ بعد العشاء أحد الأفراد وقال لي سمو الأمير وصل ولم يسبق لي أن قابلت أحداً من الأمراء إلا صاحب السمو الملكي الأمير فهد حين التخرج، والملك فيصل عندما جاء إلى وادي فاطمة وأنا في الصف الرابع الابتدائي، فخرجت في الحال فإذا هو صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير المدينة المنورة وقد لاحظ عليّ الارتباك وكنت لابساً رسمياً ببدلتي فقال سلام يا ملازم أنت ما اسمك؟ قلت له أنا فلان الفلاني وكان لي خال اسمه الشريف ناصر البركاتي كان مرافقاً لصاحب السمو الملكي الأمير فواز بن عبدالعزيز الذي كان رئيساً للحرس الملكي، فقال لي ماذا يقرب لك الشريف ناصر قلت له خالي فربت على كتفي ثم قال لي اطلب لنا الشاي ومدير الشرطة الآن سيأتي أنا طلبته، وعندما خرجت لأطلب الشاي كان هناك أحد الضباط اسمه جميل حجازي برتبة مقدم قلت له الأمير عبدالمحسن زارنا والآن هو في الكتب، فقال هذا رجل متواضع وهو دائماً يأتينا وسيأتي لك في السجون يوماً من الأيام، وكان موقفاً لا أنساه في حياتي ثم جاء مدير الشرطة وبدأ الأمير يسأله فلان ماذا تم في قضيته، وماذا تم في القضية الفلانية، وإذا هو ملم بكل شيء وانبهرت بشخصيته، من تلك اللحظة وأحببته كوالدي وأصبحت أتمنى زياراته، فقال له مدير الشرطة اللواء عبدالرحمن بن صويلح يا طويل العمر نريد أن نعشيك فقال له ماذا ستعشيني؟ فقال أطلب لو تريد واحداً من أولادي فطلب الأمير العشاء الذي يريده تصور ماذا طلب؟

ماذا طلب الأمير من عشاء؟
- قال أريد معصوباً من عند فلان، وفولاً من عند فلان، وتميساً من عند فلان، وإذا به يعرف حتى مواقع الأكل الجيد في المدينة؛ وهذا كان أول درس لي وهو أن المسؤول عندما يكون في منطقة لا بد له أن يعرف كل شيء عنها، فتعشينا معاً ولم يخرج من عندنا إلا الساعة الواحدة والنصف ليلاً وكأننا نحن الأمراء وهو أحد أفراد الشرطة، وبعدها بثلاثة شهور حدث لي موقف آخر مع سموه ولكن في السجن.

ما هذا الموقف الآخر الذي حدث لك مع سموه في السجن؟
- بعد الموقف الأول بثلاثة شهور وأنا ملازم في السجون فوجئت بعد صلاة العشاء وكنت أحضر توزيع الأكل وأنا خارج بسيارة تقف وشخص ينزل منها ويؤشر لي، فعندما اقتربت منه فإذا هو سمو الأمير عبدالمحسن وبعد أن سلمت عليه قال لي: يقولون عندكم معصرة تعمل عصيراً طازجاً جميلاً، قلت له: نعم صحيح، فقال: اذهب وافتح لي مكتبك واحضر لنا عصيراً منها وكانت هذه المعصرة لدي في السجن فدخلت وقلت للشخص الذي يعمل العصير اعمل لنا عصيراً منوعاً لدينا سمو الأمير، فقام وعمل لنا ثلاثة صحون كبيرة مليئة بالكاسات المنوعة من العصائر من برتقال وفراولة ومانجا وغيره فلما دخل عليه بها، قال له أنت أحضرت كل هذا العصير تعتقد أنني جئت بكل خوياي؟ ثم أخذ كأستين منها ثم قال ضعوا الباقي في علب ثم أخذه معه، وأثناء خروجه من مكتبي وعندما وصل لسيارته نادى عليّ ووضع في جيبي ألف ريال وقال هذه أعطيها لحق المعصرة ثم بعد ذلك توالت زياراته لي وكان متواضعاً جداً وهو شخصية لا أستطيع أن أوفيها حقها.

قلت بأنك قابلت الملك فيصل - رحمه الله- أثناء زيارته لوادي فاطمة وأنت في الصف الرابع الابتدائي فماذا عن هذه الزيارة وماذا كانت مناسبتها؟
- جلالة الملك فيصل زار وادي فاطمة عندما أسس لوقف الملك عبدالعزيز الذي هو العين العزيزية وكان برفقته الأمير عبدالله الفيصل وعثمان باعثمان ومجموعة من كبار مسؤولي العين العزيزية وكانوا في مزرعة لنا اسمها المسعودية التي فيها خزانات العين العزيزية الآن وكان جلالته ومن معه في ضيافة خيلاني فعندما أراد جلالته أن يتوضأ أخذت الأبريق وأردت أن أصب عليه الماء فنظر إليّ مبتسماً وسألني هل أنت شريف؟ قلت له نعم فقال لي لا إلا الوضوء بارك الله فيك وأخذ مني أبريق الماء وبدأ يتوضأ.

وماذا بعد العمل مساعداً لمدير سجون المدينة المنورة؟
- رغبت في أن أنتقل لمكة المكرمة بجوار أهلي فتوسط لي سمو الأمير عبدالمحسن بعد أن استلم الإدارة العامة للسجون اللواء مصطفى عزت ونقلت إلى سجون مكة المكرمة مديراً للقوى العاملة وكان مدير السجون وقتها العقيد إبراهيم أحمد لكني لم أطول فبعد ستة شهور جاء نقل إلى أحد زملائي لجيزان، فرغبت بأن أنتقل للعمل مكانه فعندما ذهب قرار نقلي للواء مصطفى عزت في السجون عدل قرار نقلي إلى مدير شؤون الضباط في الإدارة العامة للسجون بالرياض وكان اسمها مصلحة السجون، وهناك تعرفت على كبار الضباط كالفريق يحيى المعلمي واللواء جميل الميمان واللواء صالح خصيفان وكبار الضباط.

وبعد إدارة شؤون الضباط بالإدارة العامة للسجون؟
- عينت في 1/ 7/ 1397هـ مساعداً لمدير سجون جدة ووقتها حصل خلل في سجون نجران فطلب سمو الأمير أحمد من الأمن العام أن يرشح ضابطاً لإدارة سجون نجران فرشحوني للعمل مديراً لسجون نجران، وخلال عملي التقيت بسمو الأمير نايف - رحمه الله - لأن مدير السجون كان معالي الأمير خالد السديري وكان خال أصحاب السمو الملكي الأمراء الذين كانوا يأتون لزيارته دائماً كالأمير نايف والأمير أحمد وغيرهم، وكان يعمل لهم مناسبات في مزرعته بالعريسة، وكنت مسؤولاً أيضاً عن سجون شرورة وحبونة فطورت السجن وأدخلت فيه الرياضة وعملت مجلة اسمها (العدالة) بمساعدة الأمير سلطان بن خالد السديري وكيل الإمارة الذي وقف معنا وقفات مشرفة والشيخ شرفي أبو ساق أحد مشائخ نجران الفضلاء، وكانت أول عمل ثقافي يصدر من نجران ووصلت للعدد رقم أحد عشر، بل إن أحد أعداد هذه المجلة أمر سمو الأمير نايف بتوزيعها في مؤتمر وزراء الداخلية بتونس ووصلتني خطابات شكر من بعض وزراء الداخلية العرب على سجون نجران.

وبعد العمل مديراً لسجون نجران؟
- انتقلت إلى مكة المكرمة مديراً لسجون منطقة مكة المكرمة ونقلت السجناء من منى إلى الإصلاحية في مكة وعملت يوماً لتشميس السجناء، حيث يخرجون كل يوم إثنين بعد صلاة العصر إلى بعد صلاة العشاء، وعملت مدرسة للآلة الكاتبة ومدرسة في إدارة السجن وكان يرأسها الأستاذ عتيق السليم - رحمه الله - وبإشراف مدير التعليم الأستاذ سهل المطرفي وتخرج منها شباب عملوا في شركات كبرى وبعضهم وصل راتبه إلى ستة عشر ألف ريال بعد أن تعلموا على الآلة الكاتبة داخل السجن، كما عملت دورياً بين السجن وبعض الأندية كنادي حراء وغيره ووجدت الدعم من صاحب السمو الملكي الأمير ماجد بن عبدالعزيز - رحمه الله - والأمير سعود بن عبدالمحسن وكيل الإمارة والشيخ حمد الشاوي وبعدها عملت مديراً لإدارة مكافحة المخدرات بمكة المكرمة كما عملت في مكافحة المخدرات الداخلية التي عملها اللواء جميل الميمان وترأست إحدى الفرق فيها.

مدير إدارة الحقوق المدنية
وبعد إدارة مكافحة المخدرات ورئاستك لإحدى فرق المكافحة الداخلية؟
- بعدها نُقلت للعمل مديراً لإدارة الحقوق المدنية بمكة المكرمة وكانت عبارة عن شقة مكونة من ست غرف بالشرطة فاستأذنت سمو الأمير ماجد وأخذت مبنى قائماً مقام الفيلا العائدة للملك فيصل ونقلت الحقوق المدنية لها، وكانت فترة من أسعد فترات حياتي؛ لأنه كان هناك تنسيق مباشر بيني وبين المحررين والموجهين في الإمارة، وبعدها نقلت إلى قسم شرطة الكعكية التي ساهمت في تأسيسه وعملت فيه لمدة عام ثم عملت مساعداً لمدير الضبط الجنائي ثم رئيساً للجنة المداهمات ومندوباً لشرطة العاصمة المقدسة للجان المتفرعة بالإمارة والجهات الحكومية وبعدها رشحت أنا وأخي اللواء إبراهيم بصنوي من قبل اللواء هاشم عنقاوي لأن نكون مندوبين للشرطة في النادي الأدبي، وفي 24/ 4/ 1416هـ رقيت إلى رتبة عميد ومسكت فترة الشؤون العامة ثم نتقلت للعمل مساعداً للأمن الجنائي بشرطة المنطقة ثم مديراً لشرطة المتابعة ثم مديراً للمتابعة بشرطة الطائف ثم أحلت للتقاعد وكنت أيام الحج أستلم مديراً لسجن منى ومديراً للقوى العاملة في منى ومديراً لسجن جمرة العقبة.

عضو مجلس الإمارة
وماذا عن فترة عملك عضواً في مجلس إمارة منطقة مكة المكرمة عن محافظة الجموم؟
- عملت أربع سنوات عضواً في المجلس المحلي بمحافظة الجموم بإمارة منطقة مكة المكرمة، وكان ذلك بعد أن تقاعدت وبعدها عملت مساعداً للأمين العام للأمن السياحي بالمنظمة العربية للسياحة التابعة للجامعة العربية وزرت معظم الدول العربية وشاركت في كثير من المؤتمرات السياحية والندوات وفي الإعلام السياحي، وكانت فترة جميلة من حياتي تلقيت فيها الكثير من المعلومات والثقافة الجديدة عليّ حيث عملت فيها لمدة ثلاث سنوات ثم تركتها وتفرغت لأعمالي الخاصة وتربية أبنائي.

ما طبيعة عملك في الأمن السياحي؟
- كنت مساعداً للأمين العام للأمن السياحي، والأمن السياحي هو المسؤول عن السائح من لحظة وصوله للمطار إلى أن يرجع لبلده مرة ثانية، وكانت مهمة المنظمة تبادل المعلومات مع الجهات وتطوير أجهزة السياحة ونقل المعلومات لهم ووضع الإستراتيجيات، والآن يقوم بالعمل بدلاً مني العميد محمد المقاطي وهو برئاسة الدكتور بندر الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة والأخ محمد حبيب كان مديراً لشرطة القنفذة وتقاعد ولكنه يقوم بعمل جاد ومجدٍ.

قصة زواج
ننتقل للحديث عن الزواج فما قصة زواجك وهل كان لك دور في الاختيار؟
- بعد أن نقلت للعمل بجدة كنت مدعواً ذات يوم عند زميلي العقيد زكي رحيمي وهو من دورتي فذهبنا بالسيارة من سجون جدة إلى منزله بحي الرويس وقبل أن نتغدى طرق علينا الباب شخص طلع بأنه أحد المراسلين في إدارة السجون فخرج له الأخ زكي وإذا بي أسمعه يصيح ويبكي، فخرجت مسرعاً وقلت له ما بك يا زكي وماذا حدث؟! فإذا به يفاجئني قائلاً: الملك فيصل مات.. الملك فيصل مات.. ففتحنا الإذاعة وإذا بالخبر يذاع فتركنا الغداء وجلسنا نبكي ولم نستطع أن نقود السيارة لا أنا ولا هو فكان أحد العسكريين واقفاً ينتظرنا فناديناه وقاد السيارة إلى أن دخلنا للسجن، وهناك وجدنا كل الجنود والضباط والأفراد والمساجين يبكون، فجلسنا إلى أن جاء الفريق علي المشعوف مدير شرطة المنطقة واللواء الجيفان مدير الشرطة ودخلا للسجن وعزونا وعملنا الترتيبات الأمنية اللازمة وبعدها عشت في السجن سبعة أيام وأنا في حالة حزن، وكان رئيسنا اسمه العقيد عثمان خورشيد فإذا به يقول لي يا أخ محمد لقد طولت البقاء في العمل بالسجن وأنت اليوم لك سبعة أيام ما رأيك تتزوج كي تخرج من هذه العزلة؟ فقلت له إن شاء الله.

وماذا عملت؟
- ذهبت لخالي الشريف نصار البركاتي وكان شيخاً للقبيلة وخطبت ابنته وهي زوجتي الحالية أم نضال، وكنت وقتها برتبة ملازم أول وكنت أعرفها من قبل لأننا تربينا معاً وعملت الفرح في حوش كبير للشيخ عمر حلواني وكان نسيباً لخالي، وكان الفرح في النزلة اليمانية بجدة أحياه العديد من الفنانين كمحمد السراج وعمر كدرس وغيرهم كثير من الفنانين وجاء زملاء لي فنانون من المدينة وزملاء من السجون وكنت وقتها مهتماً بالفن ولي علاقات بالفنانين.

شاعر كسرات
ننتقل للحديث عن مشوارك مع الشعر فمتى قلت أول قصيدة؟ ومتى اكتشفت بأنك شاعر تقرض الشعر؟
- أنا كنت أتذوق الكسرة في وادي فاطمة أيام المعسكر الصيفي وهي لون من ألوان الفن الشعبي الشعري الموجود في الحجاز، وأذكر بعدها عندما كنت في الكلية حدث إشكال بيني وبين أحد الزملاء قفلت له كسرة وهي:
ليه تعودني على عدل المحبه
ثم يبدأ الجور منك
زدت في الهجران حبه
واختلف في الود فنك
أنت عندي حسن ظني
وحصتي منك الكلام
والا أنت عند ضدي
حصتي منك الملام
ثم بدأت أتعمق في هذا اللون الشعبي وأكتب كسرات لكن أول قصيدة عامودية كتبتها وشعرت بأنني شاعر هي عندما كنت مبتعثاً لكلية الشرطة بالكويت قبل الأحداث وكان هناك حفل حضره الفريق عبدلله آل الشيخ والأخ عبدالحميد فراش وكانت لي علاقة بمدير الشرطة العميد الخرافي أيامها فعملت المسودة وأطلعتهم عليها وقالوا هذه قصيدة جميلة ألقها في الحفل فألقيتها ونالت استحسان الحضور؛ وهي أول قصيدة ألقيها وأول قصيدة أشعر فيها أنني كتبت شعراً يقول مطلعها:
ألمح البشر على وجه القمر
في خليج باسم الثغر أغر
الخليجي للخليجي ينتظر
بالمزاهر والبخور والعطر
وبعدها قلت قصيدة وسام يقول مطلعها:
من منزل القرآن إلى بني الإنسان
ربنا الرحمن في قوله أبان
في بيته الحرام الأمن والأمان
من قديم الزمان الحجر والأركان

هل لديك ديوان مطبوع؟
- لدي ديوان اسمه (وسام) لكني لم أطبعه بعد فيه بعض قصائدي الوطنية وقصائدي في الملك عبدالله والأمير ماجد والأمير مشعل بن ماجد عندما تولى، ولدي قصائد غزلية كثيرة لكني لم أنشرها.

أصدقاء المنصب أين هم الآن؟
- في زاوية النسيان وبقي أصدقائي الحقيقيون فمثلاً لدي مجموعة من الأصدقاء أجلس معهم يومي السبت والأربعاء وهؤلاء هم أصدقائي الحقيقيون وبعضهم منذ أن كنت ملازماً؛ فمثلاً صديقي الأستاذ مصطفى فؤاد رضا صاحب مجموعة رضا للتنمية والاستثمار ورجل الأعمال المعروف تعرفت عليه وأنا مدير للحقوق المدنية في بداية حياتي وهو صديقي إلى اليوم أحضر مناسبته الأسبوعية وهي ثقافية فيها الثقافة والتسلية والود والاحترام والتواصل مع الزملاء.

من الذين تنكروا لك؟
- هم الذين لم يكن يستحقوا صداقتي.

موقف مع الملك فيصل
ما السر الذي تفشيه لأول مرة في حياتك؟
- هو عندما كنت مساعداً لمدير السجون بالمدينة المنورة وكان جلالة الملك فيصل - طيب الله ثراه - متجهاً إلى حائل ومر بزيارة للمدينة المنورة في عام 1392هـ أو 1393هـ لا أذكر التاريخ بالضبط لكني أذكر الحادثة كأني أراها الآن فصفوا سيارات جيوب الشرطة لكي يراها معروضة بعد أن زار الشرطة فوقف عند واحد منها وقال افتحوا الكبوت ففتحوا له الكبوت، وكنت وقتها واقفاً بجوار مدير الشرطة بحكم أني مساعد لمدير السجون، ومدير السجون كان غائباً فكنت مديراً للسجون بالنيابة، فقال الملك أين المهندس فجاء المهندس وكان يقف بجوار شخص اسمه السيد الحبيب وبعض الضباط فسأله أنت المهندس قال نعم. فقال له: هيا عد إلى موقعك وكنت قريباً من جلالته فقام الملك ونزع اثنين من بواجي سيارة جيب الشرطة من مكانها ووضع كل واحد منهما مكان الآخر ثم قال احضروا المهندس فحضر المهندس مرة أخرى فقال له تعالى شغل السيارة فطلع يشغلها فلم تشتغل فقال له إذاً قم بإصلاحها فقال له وهو مرتبك ويتصبب عرقاً والله كانت شغالة والآن تحتاج إلى فحص، والفحص يحتاج إلى وقت طويل لأعرف الخلل لأنه ارتبك ولم ينتبه إلى أن الملك نزع البواجي من مكانها وركب كل واحد في غير موضعه فعندما رآه الملك مرتبكاً تركه ومشى وهو يبتسم، وبعدها زار المديرية ثم تناول الغذاء في الإمارة ثم ذهب لحائل وكنت الشخص الوحيد الذي لاحظ هذه الحركة ولم أفش هذا السر إلا الآن إذا اعتبرته سراً.

ورطة في لندن
ما أغرب موقف مررت به في حياتك؟
- هو عندما ابتعثت أنا وزميلي اللواء محمود أبو عنق ضمن المبتعثين للدراسة في الكلية الملكية ببريطانيا وكانت عبارة عن دورة سجون في الكلية الملكية البريطانية ودراسة لغة في مدينة مانشستر؛ بترشيح من اللواء عبدالغني جاوة مدير الإدارة العامة للسجون فسافرت أنا واللواء محمود أبوعنق إلى لندن وكانت لغتنا بسيطة وخبرتنا في السفر ليست كما يجب فسكنا في فندق (برزدنت) ووصلنا مرهقين فأخذنا غرفة فشغل الأخ محمود الماء الذي بالبخار لكي نستحم من وعثاء السفر وفي الليل نذهب لمشاهدة لندن وفتحنا التلفزيون وشاهدنا فيلماً غريباً اسمه (المرأة الغريبة) وأثناء مشاهدتنا للفيلم غطسنا في النوم ونمنا ساعتين وعندما صحونا وجدنا الغرفة كلها عبارة عن بركة ماء لأن الماء الذي بالبخار طغى على حوض الحمام ووصل الماء للغرفة وامتد إلى تحت الأسرة وأصبحت الغرفة والحمام تطفحان بالماء الحار؛ لأننا شغلنا البخار الساخن فأصبحنا في ورطة وكل واحد منا ينظر للآخر في حيرة ويقول ماذا نعمل؟!

وماذا عملتم؟!
- قلنا لا بد أن نتصرف ونتحمل الحرارة فمشينا في الماء الحار وذهبنا للحمام وأقفلنا الماء الحار ورفعنا الطبة من حوض الحمام وجلس كل واحد منا على سريره إلى أن خف الماء ثم ذهبنا إلى غرفة الهاوس كيبر وأخذنا المناشف منها دون أن يشاهدنا أحد وبدأنا ننشف الغرفة، حيث نضع المناشف في الأرض لتتشرب الماء ثم نعصرها في الحمام وجلسنا من الساعة الواحدة والنصف إلى وقت صلاة الفجر ونحن على هذا الحال إلى أن نشفنا الغرفة تماماً ثم استحممنا وأخذنا حقائبنا ونزلنا، حيث عملنا «شك آوت» وخرجنا من الفندق وأثناء خروجنا ونحن في الطريق قلت لزميلي هل تتوقع يخبروا السفارة بما عملناه لأن هواتفنا وعناويننا عندهم فقال لا أتوقع ذلك لأنهم لن ينتبوها لأننا نشفنا الغرفة ومر هذا الموقف بسلام وبعد ستة شهور رجعنا وسكنا في الفندق نفسه وفجأة أحد العاملين في الهاوس كيبر عرفنا فنادى على شخص مغربي وقال له اسألهم هل سبق لهؤلاء أن سكنوا عندنا؟.

وماذا كان ردكم؟
- قلنا له لا لم يسبق لنا أن سكنا عندهم في هذا الفندق لكنه أصر على رأيه وقال، بل أنتم سكنتم في دور رقم كذا بغرفة رقم كذا ونحن وجدناها مبللة فقلت له طيب ماذا يترتب على ذلك؟ قال لا يترتب عليكم شيء فلو اتصلتوا بالهاتف على الاستقبال وحدثتموهم بما حدث لأرسلوا لكم من ينظفها فشرحنا له قصتنا ومعاناتنا في تنظيف الغرفة والوقت الذي قضيناه في تنشيفها فاندهش. وهناك موقف آخر: هو ما حدث لنا في (مورونو) عاصمة جزر القمر أثناء زيارتنا لها مع الدكتور بندر الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة والدكتور محمود الحمود، حيث وصلنا لها بعد المغرب وحدث أن انقطعت الكهرباء لمدة ثلاثة أيام فعشنا طوال هذه المدة في الظلام بدون كهرباء. ومورونو مدينة جميلة كلها أشجار وغابات وتنتشر فيها بعض الآفات فأصبحنا لا ننام في الليل وإنما نجلس نسهر على ضوء القمر وفي الصباح تأتي الطباخات العاملات في الفندق ويطبخن لنا البيض على الفحم ومثلها بقية الوجبات وكان بعض زملائنا في الرحلة لا يستطيع أن ينام إلا في المكيف، فكانت من أصعب المواقف والأوقات ولكن بعد أن مر عليها فترة من الزمن أصبحت من أطرف المواقف، وبعد ثلاثة أيام عادت الكهرباء وعادت المياه إلى مجاريها وكانت من أجمل الرحلات في حياتي. وهناك موقف آخر إنساني ومؤثر مع صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز - رحمه الله- تأثرت به كثيراً.

مناقب الأمير نايف
ما هذا الموقف الذي حدث لك مع صاحب السمو الملكي الأمير نايف - رحمه الله -؟
- ما تزال سيرة الأمير نايف وزير الداخلية - رحمه الله- الذي تشرفت بلقائه عندما كنت مديراً لسجون نجران معيناً زاخراً أستمد منه أنبل المعاني، ففي أحد أيام شهر رمضان ذهبت مع اللواء عبدالله عابد مدير شرطة الحرم لزيارة الأمير نايف في بيته بحي الزاهر وعند خروجنا طلب أحد زملاء دورتي المرافق للأمير وهو الفريق صالح الشعيل الانتظار؛ لأن سمو الأمير ذاهب في زيارة لأستاذه صالح خزامي وفجأة جاء ابنه طيب الخزامي ورافقنا سموه للمنزل، وحين دخول الأمير قبل رأس أستاذه وجلس أمامه في تواضع جم كما يجلس التلميذ أمام أستاذه بحضور الأستاذ إبراهيم والمقدم عبدالله أبناء الأستاذ وكأن التاريخ يعيد نفسه، وهذا الموقف ظهر فيه بعض مناقب نايف الإنسان، وقد تعلمت من هذا الموقف أن أحترم كل من أتعلم منه رحمهم الله جميعاً.

وما أطرف موقف مررت به؟
- هو أنني ذهبت في رحلة عمل مع اللواء جميل الميمان - رحمه الله- وكان أيامها مدير الإدارة العامة للسجون ومدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لزيارة القنفذة والليث والأحد ثم نطلع من العقبة للباحة، وكنت أفكر بأنه بلغ الإدارات هناك كي يجهزوا لنا غداء واستقبالاً ولكنه أرادها أن تكون زيارة فجائية فلم يبلغ أحداً فأثناء سيرنا وصلنا تحت كوبري فقال اللواء جميل قفوا هنا ونزلوا العفش فنزلنا وصلينا الظهر والعصر ثم أحضروا شنطة كبيرة وفتحها وأخرج منها طباخة أو بوتاجاز لا أذكر ثم أشعلها وبدأ يطبخ سليقاً باللحم هو بنفسه فقلت له ما هذا يا لواء جميل فقال هذا من هواياتي وأكلنا سليقاً لم أجد ألذ منه في حياتي، وكان قد أحضر معه في الشنطة كل الطلبات المتعلقة بهذه الطبخة من أرز ولحم ومستكة وخلافه، وقبل نهاية الدوام ذهبنا إلى إدارة الشرطة وفوجئ مدير الشرطة بالزيارة وقال: لماذا لم تبلغونا لنقوم بالواجب؟ وكانت رحلة من أجمل الرحلات استفدت منها الكثير. وهناك موقف آخر لكنه إنساني حدث مع معالي الأمير خالد السديري أمير منطقة نجران، فقد كنت جالساً معه ذات يوم في مزرعته بالعريسة وكان معنا المقدم معجب القحطاني الذي أصبح فريق قائد سلاح الحدود، وكان معاليه مربي أغنام وماعز وخيل في العريسة لأنه كان - رحمه الله- وزير زراعة وأثناء جلوسنا مع معاليه جاء أحد الأشخاص واستدعى الأمير فخرج معه وكان الجو بارداً وجلسنا ننتظر الأمير ولا نعرف أين ذهب فإذا بأحد الأشخاص يأتي فسألناه أين ذهب الأمير؟ فقال توجد إحدى الشياه الماعز ماتت بعد أن ولدت فقام الأمير بلف ابن الماعز الذي ولد للتو في مشلحه وذهب به للمنزل لكي يرضعوه ليعيش، فلم أتمالك نفسي عندما سمعت بالخبر حتى أن دمعتي نزلت على عطف هذا الرجل ورفقه حتى بالحيوان إلى هذا الحد، وكان المشلح من الملابس الثمينة قد يساوي سعره العشرين ألف ريال، لكن هذا الأمير الإنسان ضحى بمشلحه ولف به ابن العنز الذي ماتت عنه أمه من البرد وأخذه لمنزله لكي يرضعوه! انظر إلى قمة هذه الإنسانية التي رفقت بالحيوان فما بالك بالإنسان؟! فعندما رجعت للمجلس وأخبرتهم اندهش الجميع من إنسانية الموقف.

ما أهم الأوسمة التي حصلت عليها؟
- حصلت على وسام الملك فيصل وقلدني إياه الأمير نايف - رحمهما الله جميعاً - ومنحت ثلاثة أنواط للخدمة العسكرية نوط الخدمة العسكرية ونوط المعركة ونوط الإدارة وميدالية التقدير العسكري، وحصلت على الكثير من الدروع من خطابات الشكر والتقدير من معالي مدير الأمن العام ومن الإدارة العامة للدفاع المدني ومن اللواء يحيى المعلمي ومن وزير الصحة ومن سمو الأمير أحمد نائب وزير الداخلية ومن سمو ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز ومن وكيل وزارة الخارجية الأستاذ عبدالعزيز الثنيان وحصلت على شهادة تقدير من اللجنة الوطنية للتوعية بأضرار المخدرات التي كان يرأسها الأمير فيصل بن فهد - رحمه الله- ومن سمو الأمير ماجد أمير المنطقة سابقاً كما حصلت على درع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ودرع شرطة مكة ودرع الغرفة التجارية الصناعية بمكة وغيرها.

هجمة شرسة
كمدير سابق لإدارة مكافحة المخدرات ما السبب وراء انتشار هذه الآفة التي ابتلي فيها مجتمعنا؟
- الهجمة على بلدنا ليست سهلة وحدود المملكة كبيرة فهناك عدة دول على حدودنا؛ فاتساع الحدود والرقعة ووجود الخيرات والمال عند الناس كلها عوامل أدت إلى انتشار هذه الآفة من قبل ضعاف النفوس، فهل تتوقع أن يذهب المروجون للصومال وهم ليس لديهم ما يأكلونه؟! هم يذهبون للدول التي فيها خيرات وهم يخططون ليصلوا، وبعض الأسر ترسل أبناءها للخارج. بدون رقابة فيتعلموا هذه الأشياء ثم يرجعوا وقد أدمنوا عليها والدولة لم تألُ جهداً في عملية المكافحة، والأمير نايف بحلمه أنشأ مستشفيات الأمل ولكن مع هذا إذا تركت مكافحة المخدرات للمسؤولين عن المكافحة أو للإدارة العامة لمكافحة المخدرات فإن المكافحة تكون فاشلة؛ لأنه لا بد أن يكون كل فرد في المجتمع عضواً ومكافحاً لهذه الآفة في بيته مع أولاده ومع أصدقائه دون أي تستر لا من الأم ولا من الأب ولا من أحد على أحد.



 
مواضيع : منصور الحسيني



رد مع اقتباس
قديم 2014-03-12, 07:29 PM   #2 (المشاركة)
بنت الوادي
«۩۞۩ مشرف عام ۩۞۩»


الصورة الرمزية بنت الوادي
بنت الوادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : 2017-10-14 (10:07 PM)
 المشاركات : 9,005 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Saddlebrown
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : بنت الوادي

أصحاب النفوس الدنيئة
يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء
فلا تكون منهم


رد مع اقتباس
قديم 2014-03-13, 06:39 AM   #3 (المشاركة)
سمو الابداع
«۩۞۩ مشرف عام ۩۞۩»


الصورة الرمزية سمو الابداع
سمو الابداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 2017-10-31 (08:25 AM)
 المشاركات : 12,747 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا لكـ والله يعطيكـ العافية



 
 توقيع : سمو الابداع

كُنْ كَالْوَرْدِ- كُلَّمَا جُرِحَ -بِزَخَّاتِ الْمَطَرِ- فَاحَ عِطْرًا



رد مع اقتباس
قديم 2014-04-26, 11:39 AM   #4 (المشاركة)
أميرة الصاعدي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية أميرة الصاعدي
أميرة الصاعدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2261
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 2014-08-03 (11:38 PM)
 المشاركات : 135 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-04-26, 11:58 AM   #5 (المشاركة)
بدر البلادي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية بدر البلادي
بدر البلادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3514
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2014-04-26 (12:01 PM)
 المشاركات : 107 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم وبارك الله فيكم



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-05-30, 01:28 PM   #6 (المشاركة)
سليل الورد
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية سليل الورد
سليل الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4361
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 2017-11-05 (05:45 AM)
 المشاركات : 231 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بورك فيك وجزاك الله كل الخير



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-06-13, 08:47 AM   #7 (المشاركة)
الزين غالي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية الزين غالي
الزين غالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4087
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 2017-06-26 (12:38 PM)
 المشاركات : 210 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




الله يعطيك الله وبيض الله وجهك ووجه الجميع
تقبلوا مروري



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-06-14, 10:17 PM   #8 (المشاركة)
ايوب الثبيتي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ايوب الثبيتي
ايوب الثبيتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4635
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2017-11-09 (10:08 PM)
 المشاركات : 223 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لك وبارك الله فيك



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-10-04, 01:41 PM   #9 (المشاركة)
سيف الكرامة
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية سيف الكرامة
سيف الكرامة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4618
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 2017-10-17 (11:30 PM)
 المشاركات : 606 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-10-09, 06:49 PM   #10 (المشاركة)
مطر الوادي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية مطر الوادي
مطر الوادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4606
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 2017-09-29 (07:36 AM)
 المشاركات : 290 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العميد ثامر بن محمد الحارثي يقلد عددًا من ضباط الإدارة المترقين رتبهم الجديدة سلطان الروقي الادارات الامنية بمحافظة الجموم 12 2017-01-03 07:05 PM
العميد الدكتور/ محمد بن عبد الله بن علي المنشاوي حيدر الشريف سيرة وتاريخ أبناء وادي فاطمة - محافظة الجموم 23 2016-07-15 12:59 PM
تهنئه بمناسبة ترقية العميد سعود البركاتي عاطف البركاتي بوابة ألاخبار العامة بوادي فاطمة - محافظة الجموم 5 2014-06-12 08:21 PM
احتفل العميد عبدالرحمن سويعد من شرطة المدينة بزواج نجله «محمد» صحف اليوم الأخبار المحلية والعربية والعالمية 0 2013-06-28 06:20 AM
حفل زفاف أحمد محمد جمعان البركاتي الشريف خالد جساس بوابة ألاخبار العامة بوادي فاطمة - محافظة الجموم 9 2010-06-26 06:22 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61