بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للاخبار المحلية والعالمية ۩۞۩» > ملتقى السفر والسياحة

ملتقى السفر والسياحة السياحة - السفر - الرحلات - الدول - المدن - الأماكن السياحية - المناظر - المقناص - الآثار - التراث , الكشتات - البر - البحر - الصيد - الاحوال الجوية - الطقس


إضافة رد
قديم 2014-02-21, 05:20 PM   #1 (المشاركة)
عبدالله الفهيدي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الفهيدي
عبدالله الفهيدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2677
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 2014-04-12 (06:14 PM)
 المشاركات : 152 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي صور من الحجاز



Bookmark and Share


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تكشف روزنامة مصورة لإحدى الرحلات الأردية إلى الحجاز قبل 100 عام، ملامح عادات مجتمع الحجاز حين يحمل عدد من الرجال كل خميس أبناءهم وهم في أزهي حلة، ومعهم خبز أو حلى إلى المسجد النبوي، ويطوف بهم الأغوات داخل القبة، وعندما يخرجون يتهافت الناس نحو الأطفال للمسهم. تضمنت الرحلات معلومات موسعة حول الحجاز جغرافيته ومعالمه وطبائع أهله وفسيفسائه المذهبية، لكنها ظلت رهينة لغتها لقلة الاهتمام باللغة الأردية، والحاجز اللغوي، وعدم التواصل الاجتماعي، ملاحظات الرحالة المدونة في الروزنامة قد تحتوي على أمور لا يتفق عليها العلماء إلا أنها ترصد حياة المجتمع.
تكشف روزنامة مصورة لإحدى الرحلات الأردية إلى الحجاز قبل 100 عام، ملامح عادات مجتمع الحجاز حين يحمل عدد من الرجال كل خميس أبناءهم وهم في أزهي حلة، ومعهم خبز أو حلى إلى المسجد النبوي، ويطوف بهم الأغوات داخل القبة، وعندما يخرجون يتهافت الناس نحو الأطفال للمسهم. تضمنت الرحلات معلومات موسعة حول الحجاز جغرافيته ومعالمه وطبائع أهله وفسيفسائه المذهبية، لكنها ظلت رهينة لغتها لقلة الاهتمام باللغة الأردية، والحاجز اللغوي، وعدم التواصل الاجتماعي، ملاحظات الرحالة المدونة في الروزنامة قد تحتوي على أمور لا يتفق عليها العلماء إلا أنها ترصد حياة المجتمع.
توالت الرحلات الأردية على الحجاز في مختلف الحقب التاريخية التي وصفت معالم المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وعرضت تراث الحجازيين إلا أنها ظلت كما يرى الباحث في التراث الأردي راسخ الكشميري، لم تر النور لضآلة حركة الترجمة
ويشير إلى أن أكثر الأعمال المترجمة دينية نقلت من العربية إلى الأردية، أما في الثقافة والأدب فقلما ترى عملا مترجما
وطالب بضرورة وجود اتفاقيات لنقل تراثهم من أدب الحجاز عموما، والمدينتين المقدستين خصوصا، والأدب العربي إلى لغاتهم
ولصلة كُتَّاب اللغة الأردية بالحرمين الشريفين، ظلوا وما زالوا يتغنون بزياراتهم للحجاز، ويصبون أشواقهم في قوالب الأدب

روزنامة الدهلوي
ويكشف المترجم الكشميري عن روزنامة مصورة باللغة الأردية تعود إلى عام 1329ـ 1911 لحسن نظامي الدهلوي، يحكي فيها وقائع سفره إلى مصر والشام والحجاز
ويسرد إحساسه تجاه الحجاز تحديدا، ويذكر الحوادث خلال تنقلاته، ومن قابلهم من الساسة وأصحاب النفوذ من الأتراك أو الإنجليز
تقع الروزنامة في 207 صفحات، وترصد صورا من المجتمع الحجازي، بينها أمور تمثل إشكالا لدى بعض العلماء حول المواليد الجدد في المدينة المنورة كما يذكر الدهلوي: رأيت في أحد الأيام من يدخل الأطفال الرُّضَّع إلى القبة الشريفة، والخميس هو اليوم المقرر لذلك، جمعٌ من الرجال يحملون أبناءهم يُلبسونهم ملبسا حسنا، ويحملون معهم خبزا أو حَلَى، يأخذهم الأغوات إلى داخل القبة ويطوفون بهم، وعندما يخرجون من القبة يتهافت الناس نحو الأطفال ويتجاذبونهم، يقصدون لمسهم وتقبيلهم تبركا، إذا لم يُتدارك الأمر لسقط الرضع وأصيبوا بجروح
أما الخبز والحلى فيتقاسمه الأقارب، والكل يبارك لأم المولود قائلين لها في فرح : حظ ابنك حسنٌ، فالله أراه هذا اليوم المبارك بأن استفاض من مزار رسول الله
ويمضي الدهلوي رأيت الأطفال يبكون ويصرخون، وبمجرد دخولهم القبة يسكتون، وحتى خروجهم، وأتعجب أنهم لا يزالون صامتين حتى وقت تهافت الناس عليهم

رحلة حجازي
شريف حسين، واسمه المستعار الذي يكتب به هو نسيم حجازي، ولد عام 1914 في (غورداس بور) في إقليم بنجاب، ويتضمن كتابه 167 صفحة، مكتوبة بخط النسخ اليدوي، وترجع تدويناته إلى 1960، سيرة سفره إلى الحجاز مرورا بإيران وتركيا ودمشق
ويقول «صمتَ المعلِّم قليلا، ثم شرع في الدعاء، فتابعته في القراءة وأنفاسي تختلط ببعضها بكاء، التفتَ المعلَّم إليَّ وربَّت على كتفي شفقةً علي لبكائي المتواصل، ثم قدَّمني خطوات قليلة، فوقفت أدعو على عتبة باب الرحمة طويلا، وإن كان في قلبي دعاء أُلجمتُ، ولم أجد ألفاظا أترجم بها مكنون الضمير، ثم تنبَّهت أنَّ جمعا غفيرا من الناسِ يقفون خلفي، فملتُ جانبا وتعلقتُ بأستار الكعبة، الآن وقد كففت عن البكاءِ صرت أردد الأدعية، ورفعتُ يدي للدعاء إلى أقصى درجة، وليس لطالب حاجة أن يقف موقفا أفضل من هذا المقام

طبائع وأخلاق
ويتحدث حجازي عن زياراته ومشاهداته في المدينة المنورة وفقاً لترجمة الكشميري «وبعد أن انتهيت من زيارتي لوادي يثرب الخضراء فكرتُ في المدينة المنورة وقاطنيها التي تشرَّف أهلها بضيافة سيد الكونين صلوات ربي وسلامه عليه، والتي دعا لها عليه الصلاة والسلام بالشرف والرفعة، فهي مأوى ومزار المسلمين منذ أربعة عشر قرنا، ولا تمر لحظة في العالم إلا ويتمنى فيها أحد المسلمين داعيا ربه بأن يُشَرِّفهُ بزيارتها، وهذا إحساس يعيشه كل مسلم، فالداخل إليها لا يشعر بأنه أجنبي فيها، بل يظُن أنه رأى هذه المناظر من قبل، وسعى في أزقتها وأسواقها، وتنفَّسَ في فضائلها»
ويصف أهل المدينة: «بأنهم متميزون في أشكالهم، وأخلاقهم، وحسن حديثهم، ووسع إدراكهم ليس عن العالم الإسلامي فحسب، بل وحتى عن العالم العربي، واليومُ وبالرغم من أن العالم يعيش في اضطراب يعيش أهل المدينة في رخاء وسكون، ولن تجد مثالا أخويا يؤثر فيه شخص أخاه المسلم على نفسه إلا في المدينة المنورة بأن تجد محلات تجارية مجاورة لبعضها، فإذا أتى مشتريان إلى محل واحد، وتبضَّعا منهُ، وتبعهم ثالث يقصد ذات المحل، يشير إليه صاحب المحل بأنك تجد بضاعتك المطلوبة ذاتها في المحل المجاور لي بنفس السعر، وهذا لأنه رأى جاره التاجر لم يبع شيئا
«أما حسنُ أخلاقهم فإنك لن تجد شخصا يقهقهُ ضاحكا، بل يعيبون الحديث بصوت عالٍ، ورأيت حول الروضة الشريفة أناسا يتهامسون خوفا من أن ترتفع أصواتهم في حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما إذا سألت أحدهم ليدلك على طريق يمشي معك حتى يوصلك إلى المكان المطلوب»

إقبال والحجاز
محمد إقبال شاعر ومفكر باكستاني، رغم أنه لم يَزُر الحجاز، لكنه قدم للأدب الأردي كتاب (أرمغانِ حجاز)، ويعني (هدية الحجاز)، نُشر بعد وفاته، ويحوي مجموع شعره الأردي والفارسي، وكان قد نوى إكمال الديوان بعد زيارة الحرمين وأداء فريضة الحج، لكن الموت لم يمهلهُ رحمه الله
ويتحدَّث العلامة الندوي رحمه الله حول الموضوع، فيقول «عاش إقبال حياته محبا للنبي صلى الله عليه وسلم، مشتاقا إلى المدينة، متغنيا بها في شعره، فكان كلما ذكرت المدينة فاضت عيناه، ولم يقدِّر الله له الحج وزيارة الحرمين، وعاش يعاني الأمراض، لكنه رحل إلى الحجاز بخياله القوي، وشعره الخصب العذب،حلَّق في أجواء الحجاز، وكان شعره في النبي قويا وبليغا»




 

رد مع اقتباس
قديم 2014-02-22, 07:47 PM   #2 (المشاركة)
بيرق لحيان
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية بيرق لحيان
بيرق لحيان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1527
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2014-04-19 (08:01 PM)
 المشاركات : 524 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




الله يعطيكم العافية
ولكم مني كل الود والتقدير



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-02-23, 07:29 PM   #3 (المشاركة)
مجدي الصبيحي
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية مجدي الصبيحي
مجدي الصبيحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1429
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 2014-02-23 (08:06 PM)
 المشاركات : 968 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




الله يعطيك العافية



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-02-28, 06:23 PM   #4 (المشاركة)
بدوي البلادي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية بدوي البلادي
بدوي البلادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3472
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2020-05-09 (11:27 PM)
 المشاركات : 592 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقل اكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك كل الخير



 

رد مع اقتباس
قديم 2015-09-25, 06:00 PM   #5 (المشاركة)
هاني الصاعدي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية هاني الصاعدي
هاني الصاعدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3566
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2020-03-13 (09:43 AM)
 المشاركات : 475 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بارك الله فيكم وكل التوفيق



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-08-07, 10:34 PM   #6 (المشاركة)
خولــ الامورة ــــة
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية خولــ الامورة ــــة
خولــ الامورة ــــة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 132
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 2020-05-21 (10:22 PM)
 المشاركات : 526 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير



 
 توقيع : خولــ الامورة ــــة

أقسى اختيار يواجه الإنسان هو أن يختار بين أمرين كلاهما حق و عدل


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمطار منطقة الحجاز أيمن اللحياني الأخبار المحلية والعربية والعالمية 5 2020-02-26 07:22 PM
أحافير فقارية عاشت وانقرضت قبل ٢٩ مليون سنة في قرية الخيف بمحافظة الجموم البدر بوابة المعالم الاثرية والتراثية بوادي فاطمة 14 2019-11-30 02:13 PM
أشراف الحجاز الحَسنيين درع الجزيرة تاريخ القبائل والانساب 29 2015-06-04 10:43 PM
الحجاز هي المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية المعاصرة البدر ملتقى السفر والسياحة 10 2015-04-28 10:37 PM
ظهور نار الحجاز عبدالله الجدعاني قناديل إسلامية 5 2012-09-01 10:19 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267