بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم الإنسانية والتربية والفنون

العلوم الإنسانية والتربية والفنون التاريخ - الشخصيات التاريخية - الجغرافيا - علم الاجتماع - علم العقائد - علم نفس - الفلسفة - الصحافة والإعلام - التربية - الآثار - العمارة - الفنون التشكيلية والزخرفة


إضافة رد
قديم 2014-01-06, 04:52 PM   #1 (المشاركة)
‏رفيـع الشـان
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏رفيـع الشـان
‏رفيـع الشـان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4050
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-03 (08:20 PM)
 المشاركات : 224 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي التوطين sendentarism



Bookmark and Share

يستخدم مفهوم التوطين sendentarism للدلالة على العمليات التي يراد منها تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي لمجموعات متنقلة من السكان توصف بعدم الاستقرار لأسباب متعددة تختلف بين حين وآخر، تبعاً لطبيعة الشروط الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها هذه المجموعات. وتختلف عوامل عدم الاستقرار بين مكان وآخر، أو دولة وغيرها، باختلاف البيئة الطبيعية التي يعيش فيها السكان.
وتعد عمليات التوطين، والعمل على تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والمهني للسكان في حدود مكانية تتوافر فيها شروط الحياة والعمل، حديثة نسبياً، ولها أشكال متعددة، منها التوطين السكاني، والتوطين السياسي، والتوطين الصناعي، وتأخذ في الوقت نفسه مفهومات أخرى أيضاً، كتوطين رؤوس الأموال وتوطين الوظائف وتوطين العمالة وغيرها.
أمَّا التوطين السكاني فيراد منه العمل على تحقيق الاستقرار للسكان الذين تتصف حياتهم بالتنقل والترحال بشكل دائم أو نسبي، بسبب غياب عوامل الاستقرار في موقع محدد، وبسبب مجموعة كبيرة من العوامل الاجتماعية والاقتصادية وغيرها. ويعد مفهوم «توطين البدو» واحداً من المفهومات التي يراد من خلالها توفير الشروط الاقتصادية والاجتماعية التي تجعل أهل البادية أميل إلى الاستقرار والإقامة في أماكن محددة، تتوافر فيها شروط الحياة والعمل وإمكانية تبادل المنافع والخيرات مع غيرهم من أبناء التجمعات السكانية الأخرى. وقد شهد المشرق العربي منذ بدايات القرن العشرين محاولات واسعة لتوطين البدو وتحقيق استقرارهم في مدن وقرى، تتوافر فيها الخدمات التي تساعد على الاستقرار، ذلك أن القسم الأكبر من سكان شبه الجزيرة العربية كانوا يوصفون بالتنقل والترحال وعدم الاستقرار، الأمر الذي يشكل عائقاً أمام تفعيل النشاطات الاقتصادية الممكنة، ويجعل النشاط الاقتصادي وقفاً على الاقتصاد الرعوي، في الوقت الذي يمكن تحقيق تنمية أوسع في مجال الزراعة والصناعة والتجارة وغيرها من الفعاليات، مع تحقيق الاستقرار والإقامة في مواقع محددة مكانياً.
ويختلف تعبير «التوطين السياسي» اختلافاً بيناً، إذ يراد به تحقيق الاستقرار في الإقامة لمجموعات سكانية محددة دون غيرها، بغية جعلها تأخذ موقع الصدارة من حيث عددها ونسبتها في المجتمع المعني، بالموازنة مع المجموعات السكانية الأخرى التي تعد أكثر انتشاراً أو أقل، تبعاً لمجموعة الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية السائدة. ويرتبط هذا المفهوم أحياناً كثيرة بتعبير «الاستيطان» الذي يهدف إلى إحلال مجموعات سكانية ذات انتماء عرقي أو مذهبي محدد، بدل المجموعات السكانية التي توارثت المكان منذ عصور طويلة. ومثال ذلك ما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية التي استطاع فيها الوافدون من أوربة أن يقوموا مقام السكان الأصليين، ويأخذوا مواقعهم بدعم الدولة وتأييدها، مما دفع السكان الأصليين إلى الابتعاد عن مراكز المدن، ومواقع اتخاذ القرار، والعيش في الأطراف، بسبب عدم قدرتهم على الاستقرار والإقامة مع الوافدين، وساعدت قوانين الدولة وسياساتها على ذلك في حينه.
والنموذج الثاني، هو الاستيطان اليهودي في فلسطين، الذي يهدف إلى إحلال مجموعات كبيرة من اليهود بدلاً من الفلسطينيين أصحاب المكان الأصليين، ذلك أن عدد اليهود الذين وفدوا إلى فلسطين حتى بدايات الحرب العالمية الثانية، لم يكن يجعلهم قادرين على الشروع بإنشاء الدولة بالمعنى المتعارف عليه سياسياً، فاندفعت القوى المعنية لدعم الهجرات اليهودية الكبيرة إلى فلسطين بغية تحقيق التفوق العددي لهم من جهة، والعمل على طرد السكان الأصليين والإقلال من نسبتهم من جهة ثانية.
ويلاحظ أن التوطين بالمعنى السياسي يختلف عنه بالمعنى السكاني والاقتصادي والاجتماعي، ذلك أنه بالمعنى السياسي يقوم على مواقع سكانية مستقرة في أساسها، وتتوافر فيها الشروط الأساسية للحياة والعمل والاستقرار. غير أن هويتها الثقافية والحضارية قد تأتي مختلفة عن الهوية الثقافية التي يريدها المعنيون بعملية التوطين، لذلك فإن الغايات التي ينطوي عليها التوطين السياسي تخص واقع جماعات دون غيرها، ولأغراض سياسية بالدرجة الأولى، وقد تكون ضارة بالسكان الأصليين، بينما يراد بالتوطين الاجتماعي والسكاني تحقيق الفوائد التي تعود إلى السكان الأصليين أنفسهم وتوفير الخدمات المناسبة لهم.
وفي سياق عمليات التوطين الاجتماعي والسكاني، يستخدم الباحثون في مجالات التنمية الاجتماعية مفهومات تنطوي على الدلالة نفسها، مطبقة على جوانب مختلفة من الحياة الاجتماعية، ومثال ذلك تعبير «التوطين الصناعي» الذي يراد به العمل على إعادة تكوين بنية الصناعة في البلد المعني، وفق ما تقتضيه عمليات التنمية فيه. وقد ظهر هذا المفهوم إثر النمو المتزايد للصناعات في المدن والمراكز الحضرية عشوائياً، ممَّا دفع المخططين والعاملين على شؤون المدن الكبرى للتفكير بجعل هذا النمو مخططاً وفق شروط المكان من النواحي الطبيعية والسكانية والاجتماعية والاقتصادية، وبالشكل الذي يحقق أفضل مستوى من التوافق بين جوانب التنمية المختلفة.
وفي مراحل لاحقة، أخذت تظهر مفهومات قريبة من «التوطين الصناعي» ولكنها تختلف عنه في موضوعها، فإثر التزايد الكبير في الهجرات السكانية بين الدول والبلدان، ومع غياب إمكانية ضبطها وظهور آثار متعددة على أبناء البلاد الأصليين، أخذ المعنيون بهذه البلدان بالبحث عن الوسائل التي تضمن المحافظة على مقوماتها، والحيلولة دون جعل الهجرة سبباً من أسباب نزيف الخيرات إلى غيرها من البلدان، فظهر تعبير «توطين الوظائف»، و«توطين التقانات» و«توطين رأس المال».
أما المفهوم الأول «توطين الوظائف» فيراد منه بذل كل الجهود الممكنة لجعل الأفضلية في تعيين العاملين لأبناء الدولة نفسهم، وفي مختلف مجالات العمل بغية الوصول إلى مرحلة تصير فيها الدولة قادرة على الاعتماد على نفسها كلياً دون اللجوء إلى أبناء غيرها من الدول. وكذلك مفهوم «توطين التقنية» التي يراد منها العمل على تشجيع المنتجات التقانية المحلية، والسعي نحو الاعتماد على ما هو محلي، والامتناع عن استيراد التقانات إلا في حالات الضرورة القصوى. كما يُستخدم أيضاً تعبير «توطين رأس المال» للعمل على تقليل حجم الاستثمارات الخارجية واستبدالها بالاستثمارات الوطنية بالقدر الذي يمكن أن يكون ممكناً.
ويلاحظ في هذه المفهومات بشكل عام أنها مبنية على مفهوم أوسع هو التخطيط، فعملية التوطين بأشكالها المختلفة، السياسية والاجتماعية والاقتصادية والصناعية، لا تحدث على نحو مباشر وتلقائي، إنما تحتاج إلى عناصر أساسية مثل وضوح الهدف في ذهن الفاعل، وخطة العمل موزعة على مجالاته، وفتراته الزمنية المناسبة، والوسائل المعتمدة في تحقيق الخطة، والأدوات المستخدمة في إنجازها، وغير ذلك من العناصر التي تظهر مفصلة في عمليات التخطيط.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-01-06, 06:35 PM   #2 (المشاركة)
زيد الأنصاري
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية زيد الأنصاري
زيد الأنصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1583
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2014-03-28 (07:27 PM)
 المشاركات : 521 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




أإسـ عٍ ـد الله أوٍقـآتَكُـم بكُـل خَ ـيرٍ ولكم الشكر من كل قلبي



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-01-06, 06:43 PM   #3 (المشاركة)
عبدالله اللحياني
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله اللحياني
عبدالله اللحياني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1550
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 2014-03-12 (11:17 AM)
 المشاركات : 291 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لك على الموضوع الجميل والمفيذ ♥
وجزاك الله كل خير على كل ما تقدمه للمنتدى ♥



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-05-11, 10:00 PM   #4 (المشاركة)
عبدالرحمن السبيعي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالرحمن السبيعي
عبدالرحمن السبيعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4654
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-08-19 (10:22 PM)
 المشاركات : 89 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم على المشاركة
وتقبلوا مروري



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-05-12, 07:38 PM   #5 (المشاركة)
علي القحطاني
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية علي القحطاني
علي القحطاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3573
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2019-08-13 (12:40 PM)
 المشاركات : 625 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




لكم مني اجمل الباقات
مع الشكر والاحترام والتقدير



 

رد مع اقتباس
قديم 2018-05-20, 08:46 PM   #6 (المشاركة)
احمد الشنبري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية احمد الشنبري
احمد الشنبري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7172
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 أخر زيارة : 2019-11-06 (09:17 PM)
 المشاركات : 220 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




رحم الله والديكـ وبارك الله فيكـ



 
 توقيع : احمد الشنبري

الإنسان دون أمل كالنبات دون ماء
الإنسان دون ابتسامة كالوردة دون رائحة
الإنسان دون حب كالغابة احترق شجرها
الإنسان دون الأيمان الوحش في قطيع لا يرحم


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة






1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287