بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم الإنسانية والتربية والفنون

العلوم الإنسانية والتربية والفنون التاريخ - الشخصيات التاريخية - الجغرافيا - علم الاجتماع - علم العقائد - علم نفس - الفلسفة - الصحافة والإعلام - التربية - الآثار - العمارة - الفنون التشكيلية والزخرفة


إضافة رد
قديم 2014-01-01, 06:16 PM   #1 (المشاركة)
‏رفيـع الشـان
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏رفيـع الشـان
‏رفيـع الشـان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4050
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-03 (08:20 PM)
 المشاركات : 224 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي التقدم والتقدمية



Bookmark and Share

يستحوذ مفهوم التقدم على اهتمامات المفكرين في العلوم الاجتماعية عامة، وفي علم الاجتماع خاصة، فهو يأخذ موقعاً مفصلياً في دراسات علماء الاجتماع، وخاصة المعنية منها بقضايا التغير الاجتماعي، ويتجلى ذلك في دراسات ماركس وتوكفيل وسبنسر ودُركهايم وفيبر وغيرهم.
ومع التباين الملحوظ في اتجاهات التحليل الاجتماعي لمفهوم التقدم بين الباحثين الاجتماعيين، يمكن تلمُّس قواسم مشتركة بين أعمالهم، الأمر الذي يدعو إلى ضرورة التمييز بين الخطوط العامة التي ينطوي عليها هذا المفهوم، وبين الخصوصيات المتعلقة بكل اتجاه من اتجاهات التحليل الاجتماعي التي أخذت بدراسته. فمن الناحية الأولى انتشر استخدام هذا المفهوم بقوة طيلة القرون الثلاثة الأخيرة (الثامن عشر، والتاسع عشر، والعشرين)، إذ كانت ملامح التطور الاقتصادي والاجتماعي واضحة في المجتمع الأوربي، بالموازنة مع مجتمعات بلدان العالم الثالث التي اتصفت بقدر كبير من التخلف وعدم القدرة على مواكبة عمليات التطوير الواسعة التي تشهدها الدول الصناعية الأوربية. في الوقت الذي كانت جهود الباحثين في العلوم الاجتماعية مبينة على مماثلة الظواهر الاجتماعية للظواهر الطبيعية، وبتحليل مجموعة الأعمال العلمية التي سادت في تلك الفترة، يلاحظ أن استخدام مفهوم التقدم اقترن باستخدام مفهومين أساسيين آخرين، هما مفهوم التطور الذي أخذ بالانتشار إثر المقارنة بين مستويات التطور الاجتماعي بين البلدان المختلفة، ومفهوم الحتمية الذي شاع استخدامه في العلوم الطبيعية أولاً ثم في العلوم الاجتماعية لاحقاً.
ومع الفروق القائمة بين مفهومي التطور والتقدم، فإن عدداً من الباحثين يأخذ بعدم التفريق بينهما، ذلك أن مفهوم التطور يشمل الكائنات الحية غير الإنسانية، ولا ينطوي بالضرورة على الإرادة في التحسين، فهو نتيجة تلقائية لعمليات طبيعية تتصف بالطابع القانوني، ومثال ذلك التطور في الكائنات الحية من كائنات بسيطة وأقل نضوجاً إلى كائنات أكثر تعقيداً ونضوجاً، كما تذهب إلى ذلك نظريات التطور. أما التقدم فينطوي على البعد الغائي، والإرادي، ومثاله التقدم الملحوظ في المجتمعات الإنسانية التي تهدف إلى غايات محددة، تعد بمنزلة الأساس الذي تقوم عليه الأفعال وأنماط السلوك التي يمارسها الإنسان.
ومع ذلك يرتبط مفهوم التقدم بمفهوم التطور الاجتماعي ارتباطاً وثيقاً، فهو يعني بالنسبة إلى معظم علماء الاجتماع انتقال المجتمع من مرحلة تتصف بالبساطة إلى مرحلة أكثر تعقيداً، إذ تنمو إمكانية تلبية الحاجات بشكل أفضل، وتتسع دائرة الخيارات المتاحة للفرد ضمن التنظيم الاجتماعي. وفي هذا المستوى التحليلي يلاحظ أن المفهومين ينطويان على الدلالة نفسها، غير أن الأمر سرعان ما يختلف مع تباين اتجاهات التحليل الاجتماعي بين الباحثين والمفكرين.
في تحليلات أوغست كونت وهربرت سبنسر ودُركهايم وغيرهم من علماء الاجتماع، يُستَخدم تعبير التطور على نحو أوضح من مفهوم التقدم، وفيه يلاحظ أن المجتمع الإنساني ينتقل من البساطة إلى التعقيد، ومن الارتباط الآلي إلى الارتباط العضوي، ومن إمكانية استقلال الأجزاء عن بعضها بعضاً إلى ضرورة ارتباطها بعضها ببعض. وغالباً ما يترتب على عملية التطور هذه نمو ملحوظ في الإمكانات التي يتمتع بها المجتمع، وتنوع كبير في الحاجات التي توفرها عملية التطور، إضافة إلى أن ظروف الحياة الاجتماعية تصبح أكثر غنى. إن المجتمع الإنساني ينتقل وفق هذا التصور من طور إلى طور من خلال عمليات النمو التي تحدث في مكونات التنظيم الاجتماعي عموماً.
أما في التحليلات الماركسية، فيلاحظ أن الأمر يختلف، فتعبير التقدم هو الأكثر استخداماً، ذلك أن مراحل التطور الاجتماعي (المشاعية البدائية، العبودية، الإقطاعية) ليست أطواراً ينتقل المجتمع من أبسطها إلى أكثرها تعقيداً، بل هي مراحل نوعية تختلف كل منها عن الأخرى بمستوى تطور قوى الإنتاج فيها وشكل علاقات الإنتاج السائد، وتأتي كل منها إثر تغيرات كمية واسعة تصيب المرحلة السابقة عليها. إن المجتمع الإنساني وفق هذا التصور يتقدم خطوة تلو الخطوة، ومرحلة تلو المرحلة، حتى يصل كمال تقدمه في المجتمع الشيوعي.
كما يختلف مفهوم التقدم أيضاً عن تعبير التغير الاجتماعي الذي يستخدم في الدراسات الاجتماعية، للدلالة على ظهور معالم التغير في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي الذي يعيشه السكان، كالتغير الملحوظ في طبيعة الروابط الاجتماعية من حيث شدتها، ودرجة انتشارها، والتغير في بنية الأسرة والروابط الاجتماعية ضمنها، والتغير في الضوابط الاجتماعية للسلوك الإنساني، والتغير الملحوظ في القيم الأخلاقية وغيرها. ويكمن الفرق بين مفهومي التغير والتقدم، في أن الأول لا ينطوي على أي بعد قيمي أو حكم أخلاقي، بينما يتضمن التعبير الثاني (التقدم) حكماً بأن المرحلة التالية هي أفضل من المرحلة السابقة، من حيث طبيعة الحاجات المتاحة أمام الفرد، ومن حيث قدرة الإنسان على التحكم بالظواهر الطبيعية.
إن مفهوم التغير ينطوي على بعد إيجابي أحياناً، وبعد سلبي أحياناً أخرى، تبعاً لزاوية الرؤية التي يأخذ بها الباحث، فانحلال منظومة روابط القربى في التنظيم العشائري مثلاً، وانتشار القيم المادية للحكم على أنماط السلوك، هو تغير اجتماعي، ويتفق كل علماء الاجتماع على ذلك، أما عدّه تقدماً أو تخلفاً فتلك مسألة أخرى. فالنظريات الاقتصادية ومنها الماركسية تجد في ذلك تقدماً، لأنه يأتي في سياق الانتقال من مرحلة إلى أخرى، وفي سياق التطور الملحوظ في قوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج، والتي تترتب عليها تغيرات في منظومة العلاقات الاجتماعية بين الأفراد، وفي منظومات السلطة والسياسة والدين وغيرها.
ولكن الأمر يختلف بالنسبة إلى النظريات البنيوية على سبيل المثال، فالتغير هنا يمس أنماط التفاعل وأشكال العلاقات، كما يمس بالدرجة الأولى الرموز الثقافية التي يعتمدها الناس معايير للحكم على أنماط سلوكهم، وانحلالها يعني اضطراب أشكال السلوك وغياب اللغة الثقافية الواحدة، مما يجعل أهداف الأفراد متباينة ومتباعدة في كثير من الأحيان. فالتغير هنا يقود إلى التخلف لأنه يبعثر القوى، ويشتت الطاقات، ويجعل المجتمع أقل قدرة على إنتاج الخبرات.
ومع انتشار مفهوم التقدم، أخذ ينتشر إلى جانبه تعبير التقدمية، الذي يراد به الإشارة إلى الجهود والأعمال التي تحاول تفسير مظاهر التغير الاجتماعي الواسعة في ضوء الرؤية التقدمية، ووضع الظواهر المرافقة لهذا التغير في المراحل التاريخية التي تناسبها في سلم التطور الاجتماعي. وبرغم ذلك فإن النموذج الذي كان يعتمد في التقييم والحكم على سلامة الظواهر جاء مختلفاً بين الباحثين، فهو التجربة الشيوعية بالنسبة إلى معظم الماركسيين الذين أخذوا بدراستها، وهو المجتمع الغربي بالنسبة إلى العدد الكبير من علماء الاجتماع الغرب (آرون، وروستو وغيرهما). وبذلك صارت التقدمية مذهباً فكرياً، يحاول تقويم مظاهر التغير بأبعاده المختلفة وتحليلها في ضوء الرؤية التقدمية. وقد صارت الحركة التقدمية تضم أعداداً كبيرة من المفكرين والاجتماعيين والسياسيين في مختلف بقاع العالم، ولها ميادينها في السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة وفي مختلف مجالات النشاط الإنساني.



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-01-01, 06:34 PM   #2 (المشاركة)
زهـــ آميـرة ـــران
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية زهـــ آميـرة ـــران
زهـــ آميـرة ـــران غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3684
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2019-08-02 (01:40 PM)
 المشاركات : 282 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




دائماً لأطروحاتكم فلك خاص ,,, يضم المبدعين بين جنباته
ويضم السحر بين اكفه ,,, فهنا اجتمع فن الانتقاء وفن روعة الاختيار
سلمت يمينكم ولكم احترامي وتقديري




 

رد مع اقتباس
قديم 2014-01-01, 08:34 PM   #3 (المشاركة)
سمو الابداع
«۩۞۩ مشرف عام ۩۞۩»


الصورة الرمزية سمو الابداع
سمو الابداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 2018-08-23 (12:35 AM)
 المشاركات : 12,557 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا لكـ والله يعطيكـ العافية



 
 توقيع : سمو الابداع

كُنْ كَالْوَرْدِ- كُلَّمَا جُرِحَ -بِزَخَّاتِ الْمَطَرِ- فَاحَ عِطْرًا



رد مع اقتباس
قديم 2014-05-11, 09:57 PM   #4 (المشاركة)
عبدالرحمن السبيعي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالرحمن السبيعي
عبدالرحمن السبيعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4654
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2014-08-19 (10:22 PM)
 المشاركات : 89 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم على المشاركة
وتقبلوا مروري



 

رد مع اقتباس
قديم 2015-11-12, 07:06 PM   #5 (المشاركة)
عمر الحازمي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عمر الحازمي
عمر الحازمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5687
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 2019-08-31 (11:33 AM)
 المشاركات : 293 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير



 
 توقيع : عمر الحازمي

ربي أعني ولا تعن عليّ ، وانصرني ولا تنصر عليّ وامكر لي ولا تمكر عليّ
وأهدني ويسر الهدي إليّ ، وانصرني على من بغى عليّ
ربي اجعلني لك شاكرا لك , ذكاراً لك , رهَاباَ لك , مطواعاً إليك مخبتاَ أوّاهاً منيباَ
رب تقبل توبتي ، واغسل حوبتي ، وأجب دعوتي ، وثبت حُجتي واهد قلبي ، وسدد لساني


رد مع اقتباس
قديم 2019-04-08, 06:12 PM   #6 (المشاركة)
ريما العمري
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ريما العمري
ريما العمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6796
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 2019-12-09 (07:03 PM)
 المشاركات : 400 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا لك ودمتم بحفظ الرحمن



 
 توقيع : ريما العمري

الصدق أفضل شيء أنت فاعله لا شيء كالصدق، لا فخر ولا حسب


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
10 نصائح عند التقدم رسمياً للزواج عبدالله الحربي ملتقى الاسرة 6 2019-08-30 05:27 PM
تجاعيد الفم عند التقدم في السن عذبة الأنفاس ملتقى الاسرة 6 2019-01-13 06:58 PM
الثقيل والخفيف أختام الصاعدي قناديل إسلامية 5 2017-08-31 09:47 PM
مواجهات أوروبية ودّية من العيار الثقيل Football الأخبار المحلية والعربية والعالمية 0 2012-11-13 07:20 PM
قصيدة من النوع الثقيل الساحل الشرقي لآلِئُ الأدب العربي 7 2010-08-06 10:15 AM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287