بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة الاليكترونية ۩۞۩» > تاريخ القبائل والانساب


تاريخ القبائل والانساب وادي فاطمة - محافظة الجموم - الجزيرة العربية


إضافة رد
قديم 2013-11-07, 05:55 PM   #1 (المشاركة)
جميل الانصاري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية جميل الانصاري
جميل الانصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4038
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2017-09-18 (09:38 PM)
 المشاركات : 226 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي زبيد والزبيديون



Bookmark and Share

زبيد والزبيديون
زبيد مدينة باليمن ليس بعد صنعاء أكبر منها، ولا أغني أهلاً، ولا أكثر خيراً، وهي واسعة كثيرة المياه، وفيها كان يجتمع التجار من أرض الحجاز وأرض الحبسة، وأرض مصر، وتقع على نهر صغير، وأمامها ساحل البحر الذي عبرت منه جيوش الحبشة أيام ذي نواس صاحب الأخدود المذكور في القرآن الكريم [1]
وفي زبيد مكان يقال له الغيل، قال فيه الأوفه الأودى:

منعنا الغيل ممن حل فيه
إلى بطن الجريب إلى الكثيب

والجريب واد يحد ديارهم، ويقول الطائي [2] :

لافى رئام ولا قراه ولا
زبيده مثله ولا رمعه


ووصف عرضها لمهنداني في صفة جزيرة العرب قائلاً: وعرضها مثل عرض طفاز وطولها مائة وتسع عشر درجة وربع، غلب عليها الشريف أحمد بنحمزة السليمان، وملكها من بنى مهدى. وذكر ستانلى بول : أن بنى زياد حكموا قرنين من الزمان، ومن سنة 204هـ إلى سنة 412هـ (819 -1021) ثم حكم بعد ذلك بنو نجاح [3].

رام عيسى ما لا يرام فأمسي
ثاوياً بالحصيب نائى المزار


وكذلك الشاعر جياش بن نجاح بقوله:

لله أيام الحصيب ولا خلت
تلك المعاهد من صبا وتصابي


وقال علي بن المهدي الحميري لما غزاها:

أدرنا علي درب الحصيب صواعقاً
تحاكى صداها موبقات الصواعق


وغلب اسم زبيد علي اسم الحصيب، ودخلها أخلاطمن الناس للشكن فيها، فنبغ منها علماء وأدباء وفرسان، وإليها كتب عمارة اليمنى كتابه الذي سماه "المفيد في أخبار صنعاء وزبيده.
وسكنت زبيد قبائل عربية عديدة منها: الأشعريون يخالطهم فيها بنو واقد من ثقيف العدنانية، ومن خولان، وعك ، وذكر ذلك عمرو بن زيدالخولاني قائلاًَ:

مضت فرقة منا يخطون بالقنا
فشاهر أمست دارهم وزبيد


وإليها ينتسب اسيد العلامة النسابة محمد مرتضى الزبيدي الحسيني، شارح كتاب القاموس للفيروز آبادى في كتابه تاج العروس، ومحمد بن عثمان بن محمد بن يحيي بن مسلم أبو عبدالله الزبيدي، وأبو حمة محمد بن يوسف الزبيدي، كان راوياً لأي قره موسى بن طارق الزبيدي، وأبو عبد الله محمد بن يحيى الزبيدي النحوى الواعغظ، ومحمد بن شعيب بن الحجاج الزبيدى.
هؤلاء نسبة إلى المدينة[4]

وتشتهر زبيد بنسيج البرود الجياد، وفيها أشجار الفواكه والأعناب حتى عظموا فيها عنقود العنب، فقالوا : لا يحمل الرجل أكثرمن عنقود واحد لضخامته.
هذا ما يتعلق بزبيد المدينة، أما زبيد ( بضم الزاي وفتح الباء المنقطة) قبائل عديدة تنتمي لجذوم شتي.
يوم حنين في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وعمره مائتي سنة علي ذمة الرواة وأبو حاتم السجستاني. بينما بلغ عمر خاله عمرو بن معد يكرب الزبيدي عند وفاته مائة وعشرين سنة، وهذا تناقض واضح يدل على عدم دقة الأخبار المروية عن عمرو بن معد يكرب الزبيدي، ولم يكن لعمرو أخ اسمه عامر أو حجر كما ذكر الدكتور خاشع المعاضيدي وشجرمنه قبائل دون حجة أو مصدر يؤكد على صحة أقواله، وعرفت أنه أخذ هذه المعلومات منشخص لهيبي لا يعرف أساسيات علم النسب، وليس بالثقة الثبت ، وإنما رجل غلبت مصالحه الخاصة على كل ما يتعلق بمعلوماته. مع العلم أنه عدل عن تسلسل نسبه مرتين وفق ميوله وأهوائه. فمرة دعي نفسه إلى الجبور، ومرة إلى زبيد حينما رأي النسب الأول يتعاض مع مصالحه، وقد ألغي الدكتور المعاضيدي عبد الله بن معد يكرب وأهمل أخباره والحرب التي وقعت بين مذجح بسببه وذكرتها كل كتب النسب والأخبار.
أما أخته الثانية ، فكانت عند المكشوح البجلي المرادي بالولاء، وإبنها قيس بن المكشوح البجلي الملقب بأبي شداد [5] واختلف في اسم المكشوح، فيل هو هبيرة بن هلال، وهو الأكثر ، وقيل عبد يغوث بن هبيرة بن هلال البجلي حليف مراد، وقد شارك خاله عمرو بن معد يكرب في معارك نهاوند، ويقال هو الذي قتل الأسود العنسي، واسمهاكبشة بنت معد يكرب،أختهم لأبيهم، وهذا مايقوله المؤرخون ، وقيس بن المكشوح بن عبد يغوث المرادي والمكشوح (هبيرة) كانسيد قومه، وقال لهخاله عمرو بن م عد يكرب: يا قيس أنت سيد قومك، وقد ذكره أن رجلاًمن قريش يقال له محمد ظهر بالحجاز يقول أنه نبى، فانطلق بنا إليه حتى نلقاه، وأحذر فروة بن مسيك لا يغلبك علي الأمر، فأبي قيس ذلك وسفه رأيه وعصاه، فلما قدم فزوة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه على صدقات من أسلم من قومه، وقيس هو القائل لعمرو بن معد يكرب، وكان متباغضين[6]:

ولو لاقيتين لا قيبت قرناً
وودعت الحبائب بالسلام


لعلك موعد ببني زبيد
وما جمعت من نوكى لئام


وقتل قيس بن المكشوح في معارك صفين مع الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام. وكان من أخلص شيعته ، وصاحب راية بجيلة، وأحد الشعراء الفرسان .
ولكن ما ثبت فعلاً أن ريحانة هي أخت عمرو بن معد يكرب، فهو يذكر مواضع عديدة مثل براقش، ومعين بقوله:

ينادي من براقش أومعين
فأسمع وأتلاب بنا مليع


وما تزال أطلال براقش ومعين قائمة تحمل الأسماء القديمةومثبتة في خرائط اليمن بينما لا نجد لموضع أسمه ريحانة [7]
واختلف المؤرخون في تسلسل أسماء أجداده، فالأصمعي أسقط اسم أبيه من تسلسل الأسماء حينما قال عنه: هو عمرو بن عبد الله بن عمرو بن عصم بن منبه بن سلمة بن مازن إبن ربيعةبن منبه بن صعب بن سعد العشيرة بن مالكبن مذحج بن ادد بن زيد بن يشجب إبن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بنيشجب بن يعرب بن قحطان.
بينما قال الأصفهاني في كتابه الأغاني: هو عمرو بن معد يكرب بن ربيعة بن عبد الله إلي باقى النسب المذكور [8] ، وقد وجد تناقض بين الأقوال وهذا ما يعطى الشكوك أهمية، وشجر له السويدي في سبائك الذهب بشجرة فخمة تصله إلى آدم غفر الله له على فعلته هذه . بينما يقف النساب القدماء عند عدنان وقحطان بما نهي به الرسول صلى الله عليه وسلم . وجعله الآمدى شخصين الأول عمرو بن معد يكرب الكبر،وعمرو بن معد يكرب الإسلامي[9] . ويقول الحموي في التجريد : إنه غزا هو وأبى المرادى ،فأصابوا غنائم، فطالبه أبي بحقه من الغنيمة، ولكنه أبى أن يعطيه شيئاً ،وأمسك عنه، فتوعده أبى ، ولماسمع وعيده قال عمرو:

أعاذل شكتى بدني ورمحي
وكل مقلص سلس الأيادي


تمناني ليلقاني أبي
وددت وأينما منى ودادي


ولو لاقيتني ومعي سلاحي
تكشف شحم قلبك عن سوادي


أريد حياته ويريد قتلى
عذيرك من خليلك من مرادي


والبيت الأخير كان يردده الإمام علي عليه السلام، كلما رأى عبد الرحمن بن ملجم اللعين المرادي، لكن الجاحظ يقول عن عمرو، إنه كان يبالغ كثيراً،فقد برز له عثمان بن أبي العاض الثقفي ، وهو فارس ثقيف حينما غزاهم عمرو في بني زبيد الداخلين في مراد فلم يلبث له وطلبه فقاته، ويقال أنه شد عليه فهرب عمرو، فقال عثمان بن أبي العاص بن بشر بن عبد دهمان الثقفي بهاجيه:

لعمرك لولا الليل قامت
حواسر يخمشن الوجوه علي عمرو


وأقلتنا فوت الأسنة بعدما
رأي الموت والحظي أقرب من شبر


حيث برجليه سيوحاً كأنها
عقاب دعاها جنح ليل إلي وكر


ويقول الدكتور هاشم الطعان: إن المصادر تجمع على أن له أختين. وريحانة علي أن أخبارهما تضطرب ، فهي فيما يتعلق بكبشة تجعلها ناكحاً بي بني الحارث [10] وتجعلها تحت الأدعد بن مالك الهمداني علي قول الهمداني في الإكليل[11] والإصابة، وربما اشتبهت المصارد فخلطت بينها وبين كبشة بنت معد يكرب عمة الأشعث بن قيس الكندية، وأما ريحانة ،فقيل إن الصمة سباها وأولدها دريداً. على أن هذا الخبر نفاه بعض المؤرخين واعتبره موضعاً من المواضع وماهناك من تناقض بين عمر دريدبن الصمة وبين عمر خاله عمرو بن معد يكرب واضح فليس من المعقول أن يكون دريد معمراً وعمره أكثر من مائتي سنة وخاله الذي لم يستطع أن يطلق أخته من السبي وهم أم دريد بن الصمة عمره مائة وست سنين.وعن عمره يقول الأصفهاني في كتاب الأغاني إنه حضر القادسية وعمره مائة وست سنين، وأخذ عنه صاحب لباب الألباب والإصابة في تمييز الصحابة مائة وعشر سنين وهو قدشهد صفين وعمره مائة وخمسين سنة[12]
وروي الطبري: إن عمراً أقام في قومه بني زبيد، وعليهم فروة بن مسيك المرادي فلما توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم أرتد عمرو عن الإسلام وانضم إلى عبلة العنسي، وعنس من مراد، وكانت له وقائع وأحداث ذات شأن كبير في حروب العنسى ، وأسرته جيوش المسلمين ، ثم عاد إلى الإسلام، وقالوا عنه يبررون إرتداده عن الإسلام: إنه ساءه عدم توليه أمور اليمن، وولي النبي صلى الله عليه وسلم فروة بن مسيك، فقال عمرو حين إرتداده:

وجدنا ملك فروة شر ملك
حماراً ساف منخره بقذر


وكنت إذا رأيت أبا عمير
تري الحولاء من خبث وغدر(*)



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-11-07, 05:57 PM   #2 (المشاركة)
جميل الانصاري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية جميل الانصاري
جميل الانصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4038
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2017-09-18 (09:38 PM)
 المشاركات : 226 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




وفي الإرشاد للشيخ المفيد: يقول إن عمراً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهوممسك برقبة أبي بن عثعث الخثعمي، وكان حليفهم ليقول له: قدني علي هذاالفاجر الذي قتل والدي،فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: أهدر الإسلام ماكان قبله، فانصرف عمرو مرتداً عن الإسلام، وأغار على قوم من بني الحارث بن كعب، ومضى إلى قومه، فاستدعي رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب عليه السلاموأمره على المهاجرين، وأنفذه إلى بني زبيد، وأرسل خالد بن الوليد في طائفة من الأعراب وأمره ‘لي أنيعمد لجعفى، وغذا التقيا فأمير الجيش علي بن أبي طالب عليه السلام، فلما سمعت جعفى بالجيش افترقت فرقتين، فهذبت فرقة إلى اليم، وانضمت فرقة أخرى إلى زبيد، فبلغ ذلك أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فكتب إلي خالد بن الوليد قائلاً له: قف حيث أدركك رسولي فلم يقف خالد، فكتب الإمام على عليه السلام إلى خالدبن سعيد بن العاص وأمره أن يتعرض لخالد بن الوليد حتى يحبسه، فاعترضه خالد بن سعيد حتى حبسه وأدركه علي بن أبي طالب عليه السلام فعنفه علي خلافه، ثم سار حتىلقى بني زبيد بواد يقال له (كسر)، فلما رآه بنو زبيد قالوا لعمرو،: كيف أنت ياأبا ثور إذا لقيك هذا الغلام القشي، فأخذ منك الأتاوة، قال : سيعلم إن لقيني، وخرج عمرو فقال: من يبارز؟ فنهض إليه الإمام على عليه السلام، وقام إليه كذلك خالد بن سعيد بن العاص الأموين فقال له الإمام علي عليه السالم: إن كانت لي عليك طاعة فقف في مكانك، فوقف خالد، وبرز إليه الإمام علي عليه السلام وصاح به صحية انهزم عمرو على إثرها.
وقتل أخوه وإبن أخيه، وأخذت إمرأته ركاهه بنت سلامة وسبي منهم نسوان، وانصرف الإمام علي عليه السلاموترك خالد بن سعيد علي اليمن، ولم يذكر الشيخ المفيد [13] اسم أخيه اذي قتل ولا اسم إبن أخيه، وذكر إمرأته ركانة، وقال المفيد: وسبي منهم نسوان ولم يذكر في السبى رجال أو فتيان، وقد ذهب كل المؤرخين والرواة على ذكر أخواته وبناته على خلاف ما يذكرونه من الأولاد للأشخاص الآخرين إلا في أخبار عمرو بن معد يكرب، فلو كان له أولاد لذكروهم.
وخبر الشيخ المفيد رحمه الله مرسل، وإنما يراد به إبراز فضيلة للإمام على عليه السلام فيقول الشيخ المفيد رحمه الله: وقد كان عمرو لما وقف بباب خالد بن سعيد وجد جزرواً قد نحرت فجمع قوايمها ثم ضربها بسيفه فقطعها جميعاً وكان يسمي سيفه بالصمصامة. فلما وهب خالد بن سعيد لعمرو إمرأته وولده وهب له عمور الصمصامة، وكان أمير المؤمنين عليه السلام قد اصطفى من لاسبي جارية، فبعث خالد بن الوليد بريدة الأسلمي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له: تقدم الجيش إليه فأعلمه بما فعل على عليه السلام مناصطفائه الجارية من الخمس لنفسه، وما وقع فيه إلى آخر الخبر، ولا يعد تأكيداً من الشيخ المفيد بوجود أبناء لعرمو بن معد يكرب، وإنما ذكر في السبي نسوان فكيف أعادهمخالد بن سعيد ذكوراً. فهل تم استبدال النساء بالرجال؟ ولكمة البنوة هنا كلمة عامة مطلقة بصيغة المخصوص.
وذكر الهنداني في الإكليل أن سمير الفرسان اليامي، وهو مختلس حباشة عمرو بن معد يكب، وذلك أن عمرو بن معد يكرب لما غزا خولان فدخل الحقل وفض حصن غنم وجمع الأموال واجتاح الضنين قدم تلك الغنائم مع عميه سعد وشهاب فعرض لهما سمير في جمع من يام، فقتلهما وعدة معهما من بني زبيد وأخذ ما كان في أيديهما ، فبعث عمرو إلى سمير يتوعده، فقال سمير في ذلك[14]:

أيرسل عمرو بالوعيد سفاهة
إلي بظهر الغيب قولاً مرجماً


ليسمع أقواماً بما ليس مقدماً
عليه وقد رام اللقاء فأحجما


وكل كتب النسب التي تبحث في تاريخ القبائل ترجع تسمية زبيد لقبائل عديدة، وأهم القبائل هي:
1- بنو زبيد: بطن من بطون تميم العدنانية.
2- بدو زبيد: بطن من بنى حرب الهذلية العدنانية.
3- بنو زبيد: بطن من بطون قبيلة السكاسك السكونية الحميرية، وقد ذكرنا عن حمير التسمية في موضوع سابق من هذا الكتاب ، وحمير هذه قديمة جداً لا دليل لوجودها إلا في كتب النسب القديمة.
4- بنو زبيد: بطن من عنس المذحجدية.
5- بنو زبيد : بطن من الأحلاف، وذكره القلقشدي في القلائد وقال : منهم بنو سالم وبدنو مسروح، وهؤلاء هم زبيد الحجاز ومن بنى هلال.
6- زبيد الخيار: وهم زبيد خولان و، والخيار من خولان وأحد بطونها المهمة، وهم زبيد الشام، والخيار بن زياد بن سلمان بن الفاحش بن سعد بن معد بن خولان.
7- بنو زبيد، من الصهيب من ذوي رعين.
8- بنو زبيد: جدهم زبيد بن معن بن عمرو بن عنين بن سلامان بن عمرو بن الغوث إبن طىء(*) . وبنود زبيد من من الاسلم اشمرية من طىء أيضاً . قال عنهم إبن سعيد انسابة، هؤلاء هم ببرية سنجار والجزيرة الفراتية الواقعة جنوب بغداد بينها وبين واسط، وأكد قوله الحمداني النسابة، والمقر اشهابي إبن فضل الله العمري في كتابه مسالك الأبصار في ممالك الأمصار، والقلقشندى في صبح الأعشي، والسويدي في سبائك الذهب والهمداني في الإكليل.
9- بنو زبيد بطن من بني مازن من سعد العشيرة المذحجية، وهذه القبيلة التي يصر معظم الباحثين في الأنساب على أنها القبيلة الوحيدة التي تدعي زبيد، وإليها ينسبون كل القبائل والعشائر الزبيدية في العراق وغيره من البلدان العربية، ولقدمهم لا يمكن تأكيد النسب إلأيهم لتباعد الزمن، ويلقون بها في مذحج، بينما مذجح تجمع من قبائل شتى من ضمنهم بنو مازن الذي يدعون بزبيد لقباً ويلغون كل التسميات التي ذكرناها.
10- ولا نعرف سبب ذلك وبدون حجة [15] وزبيد هنا مجرد لقب وليس أسم و، ولم تؤكد كتب التاريخ والأنساب على أن لهذه القيلة هجرة إلى العراق سوى ما ذكرته عن المد الزبيدي القادم تحت لواء بجيلة بقيسادة جرير بن عبد الله البجلي، وكانوا بقايدة عمرو بن معد يكرب، وقوامهم مائة فارس. اتهد منهم سبعون فارساً، وجرح عمرو بن معد يكرب جروحاً بليغة، ومات في طريق عودته عن عمر يبلغ ما بين مائة وعشرين عاماً للمكثرين ، ومائة وست سنين على قول المقلين، وهذا خطأ من المؤرخين حيث لم يك ن عمرو بن معد يكرب بهذا العمر، وليس له ذكر في كتاب "المعمرون والوصايا" لأبي حاتم السجستاني، وهو متأخر عن تاريخ وفاة عمرو بن معد يكرب، وأبو حاتم السجستاني ذكر كل الأعلام الذين لهم أبناء أوصلوا إليهم م ن قبل وفاتهم، وهذا دليل آخر على عدم وجود ولد لعمرو بن معد يكرب، وقد أكد عمرو بن معد يكرب نفسه على هذه الحقيقة في شعره قبل موته حينما قال:

كم من أخ لي صالح بوأته بيدى لحدا
ذهب الذين أحبهم وبقيت مثل السيف فردا


وفي مقدمة تحقيق ديوانه الشعري ، قال الدكتور هاشم الطعان رحمه الله لا ندري إن كان له إبن اسمه ثور قد كنى به أم أنها كنية محضة لا تعني شيئاً، ولا نعرف لها عقباً إلا ما كان من انتساب بعض العشائر العراقية الآن إليه. [16] وقد ذكر أن بعض عشائر الدليم الجحيش والجبور ، وقال : انظر تاريخ الدور ص 106 ، وزبيد هذه تمع من الناس لا يتصلون بنسب واحد و الثيران التسمية، واألقبا تكثر في بكر بن وائل وفي تميم، وقضاعة ، وكندة لاغيرها.
وقال أبو الفرج الأصفهاني في كتابه الأغاني والحموي في تجريد الأغاني: عمراً مات بروذة على الطريق، فقالت إمرأته الجعفية ترثية[17]:

لقد غادر الركب الذين تحملوا
بروذة شخصاً لا ضعيفاً ولا غمراً


فقلت لزبيد بل لمذحج كلها
فقد تم أبا ثور كنانتكم عمراً


فإن تجزعوا لا يغن ذل عنكم
ولكن سلوا الرحمان يعقبكم أجراً


والبيت الأخير تأكيد آخر على انقاع عقبه، وقد دفن في منطقة تسمى الأسفيندبان، وقد زاره قبره أبو سعد السمعاني سنة 1166م كما قال الدكتور ناجي معروف في عروبة العلماء المنسوبين إلى البلاد الأعجمية، وفي تخريجات القصيدة، يبعدونها عن عمرو، تناقضاً واضحاً وكذباً موضوعاً ، واختلافاً مفضوخاً ، فذكرت أن عمراً كان أكولاً، خاملاً ويدعي مائق بني زبيد، وأخوه عبد الله رئيس قومه بني مازن وفد إلى سيف بن ذي يزن للتهنئة بعدما عاد حكم اليمن إليه سنة 575م[18] ، وثم قتل حيث مر براع للمحزم بن سملة من بني ملك بن مازن، فاستسقاه لبناً فأبي الراعي واعتل (وجد له أعذاراً عن سبب تمنعه) فشتمه عبد الله وثم قتله، فثارت بنو مالك بعد الله وقتلوه، فتواني عمرو في طلب الثأر فأنشأت أخته أبياتاً، مما دفعت عمرو علي أن يأخذ بثأر أخيه، فأباد بني مالك، وقال : وعمرو لم ينتسب إلى زبيد في شعره بل إلى مذجح:

تمنت مالك جهلاً خلاطى
فذاقت مالك طعم الخلاط


أطلت فراطكم عاماً فعاماً
ودين المذجحى إلي فراط


ولكن إبن الكلبي روى غير هذا الشعر، وذكر مازناً بدلاً من مالك، وكما رواه صاحب سمط للالىء حيث يقول:

تطاول ليلك بالأثمد
ونام الخلى ولم أرقد


وبات وباتت له ليلة
كليلة ذي العاثر الأرمد


وقالوا عنه: إنه كانت له إبنة عرضها على بعض القرشيين، فلم يتزوجها أحد[19]وكان يصاحبه في عزواته قبل الإسلام فارسان عرفنان منهم شرح بن الفحيل الزبدي، وأبي المرادى، وذكروا ه أختين واحدة سباها الصمة

--------------

[1] الروض العطار ص 284 محمد عبد المنعم الحميرى – مؤسسة ناصر – بيروت.
[2] معجم ما استعجم ج 2 ص 694 عبد الله بن عبد العزيز البكرى – عالم الكتب – بيروت.
[3] انظر تاريخ الدول الإسلامية ومعجم الأسر الحاكمة ج 1 ص 197 – دار المعارف – مصر – القاهرة
[4] انظر الأنساب ص 262 ج 6 السمعاني – طبع دائرة المعارف العثمانية –حيدر أباد. - صفحة جزيرة العرب ص /81/ الهمداني – دار الشؤون الثقافية – بغداد -1989 م.
[5] انظر الاغاني ج 15 واسد الغابة ج 4 ص 132 ، وتهذيب اللغات ق 1 ج 2 ص 33 وفتوح البلدان للباذرى ص 300 وغيرها من كتب الأدب والنسب.
[6] انظر معجم الشعراء ص 323 المرزباني – طبع دار الكتب العلمية – بيروت.
[7] طبقات فقهاء اليمن ص 311 وانظر الديوان ص 132 . د. هشام الطعان –ا لجمهورية –بغداد.
[8] رواية التجريد عن الأغاني ج 1 ق2 ص 1648 تحقيق د. طه حسين ، د ، إبراهيم الإبياري.
[9] المؤتلف والمختلف ص 156 الآمدي – دار الكتب العلمية – بيروت.
[10] الخزانة ج 3 ص 76 للبغدادي.
[11] ج 10 ص 76 والأجدع بنمالك بن أمية بن جعفر بن سلمان بن معمر فارس همداني سماه عمر عبد الرحمن.
[12] انظر الأغاني ج 15 ص 217 والإصابة ص 110 وكتاب المعمرين لإبن أبي الدنيا.

(*) الطبري ج 3 ص 134 محمد بن جرير الطبري – أبو الفضل إ[راهيم – دار المعارف –مصر طـ 4.

فأجابه عمرو:
أناني عني أبي ثور كلام وقديماً كان في الأبغال يجري
وكان الله يبغضه قديماً علي ما كان من خبث وغدر
ورفضه لأمرة فروة عصيان للنبي محد صلى الله عليه وسلم. انظر الطبري ج 3 ص 327 دار المعارف طـ 4 .

سباها الصمة الجشمي غصباً
كأن بياض غرتها صديع


وصالت دونها فرسان قيس
تكشف عن سواعدها الدروع


إذا لم تستطع شيئاً فدعه
وجاوزه إلي ما تستطيع


وكيف تريد ان تدعي حكيماً
وأنت لكل ما تهوي تبوع


ومحقق الأصمعيات ذكر هذه القصيدة، وشرحها قائلاً: إن عمراً ، كان قد تزوج إمرأة من مراد، يقال لها ريحانة، وذهب مغيراً قبل أن يدخل بها، فلما قدم أخبر أنه قد ظهر بها وضح، وهو داء تحذره العرب، فطلقها وتزوجها رجل آخر من بني مازن بن ربيعة، وهم الذين يدعون زبيد، وبلغ ذلك عمراً، وإن الذي قيل فيها باطل، فأخذ يشبب بها، فقال: [1]

أمن ريحانة الداعي السميع
يؤرقني وأصحاب هجوع


ويقول أبو الفرج الأصفهاني [2]: إن الناس زادو في الشعر لغرض الغناء هذه الأبيات:

وكيف أحب من لا أستطيع
ومن هو للذي أهوي تبوع


ومن لو أظهر البغضاء نحوي
أتاني قابض الموت السريع


ومن قد لا منى فيه صديقي
وأهلي ثم كلا لا أطيع



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-11-07, 05:59 PM   #3 (المشاركة)
جميل الانصاري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية جميل الانصاري
جميل الانصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4038
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2017-09-18 (09:38 PM)
 المشاركات : 226 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




وأبو عبيدة وافق رأي الأصفهاني في مجاز القرآن [3] حول سبي أخته والقصيدة فيها واسمها ريحانة، وكذلك في لبان الآداب [4] ، إلا إن إبن عدب ربه الأندلسي في العقد الفريد [5] يذكر أن الذي سبي ريحانة هو العباس بن مرداس وتبعه على ذلك الألوسي المتأخر في بلوغ الأب، وجاء في الخزانة للبغدادي برأي جديد وقد رجعت إلى كتب البلدان والأماك، فلم أجد هذا الإسم فيها.
وقال البغدادي نقلاً [6] عن صاحب الكشف عن مشكلات الكشاف للفارسي القزويني ومحب الدين وهو متأخر: إن ريحانة هي أخت دريد بن الصة، وإن عمراً عشقها وأغار عليها وذلك في تنزيل الآيات [7].
ورجح الدكتور هاشم الطعان رحمه الله القول الذي يقول إلي أن ريحانة موضع ولا يعتد بأغافل كتب البلدان لهذا ااسم. فكم من مواضع أهملت فيها، ويقول : القصيدة في أوثق رواياتها ليس فيها ما يشير إلى حادثة السبي ، فأما أن تكون في المرادية التي طلقها وتبعتها نفسه فيضعفه أن في القصيدة غزلاً بإمرأة اسمها سلمي، وربما ذكرت في بعض الروايات باسم سعدي، وما أدري كييف يجتمع هذا وذاك، هذا رأي الدكتور في القصيدة ، فهو مع رأي الطيبي.
ودريد بن الصمة وأخوه عبد الله الجشميان أمهما ريحانة بنت معد يكرب حسب ما تذكره بعض كتب النسب، ولكن هناك تناقضاً واضحاً في هذه الرواية. حيث أن دريد بن الصمة كان من المعمرين، وذكره أبو حاتم السجستاني في كتابه "المعمرون والوصايا"
وقتل أخوه وإبن أخيه، وأخذت إمرأته ركانه بنت سلامة وسبى منهم نسوان، وانصرف الإمام علي عليه السلام وترك خالد بن سعيد علي المين، ولم يذكر الشيخ المفيد[8] وسبى منهم نسوان ولم يذكر في السبي رجال أو فتيان ، وقد ذهب كل المؤرخين والرواة على ذكر أخواته وبناته على خلاف ما يذكرونه من الأولاد للأشخاص الآخرين إلا في أخبار عمرو بن معد يكرب ، فلو كان له أولاد لذكروهم.
وخبر الشيخ المفيد رحمه الله : وقد كان عمور لما وقف بباب خالد بن سعيد وجد جزوراً قد نحرت فجمع قوايمها ثم ضربها بسيفه فقطعا جميعاً وكان يسمي سيفه بالصمصامة، فلما وهب خالد بن سعيد لعمرو إمأته وولده وهب له عمرو الصمصامة، وكان أمير المؤمنين عليه اسلام قد اصطفى من السبي جارية، فبعث خالد بن الوليد بريدة الأسلمي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له: تقدم الجيش إليه فأعلمه بما فعل علي عليه السلاممن اصطفائه الجارية من الخمس لنفسه، وما وقع فيه إلى آخر الخبر، ولا يعد تأكيداً من الشيخ امفيد بوجود أبناء لعمرو بن معد يكرب، إنما ذكر في السبي نسوان فكيف أعادهم خالد بن سعيد ذكوراً. فهل تم استبدال النساء بالرجال؟ وكلمة البنوة ه نا كملة عامة مطلقة بصيغة المخصوص.
وذكر الهمداني في الإكليل أن سمير الفرسان اليامي، وهو مختلس حباشة عمرو بن معد يرب، وذلك أن عمرو بن معد يكرب لما غزا فدخل الحقل وفض حصن عنم وجمع الأموال واجتاح الضنين قد م تلك الغنائم مع عميه سعد وشهاب فعرض لهما سمير في جمع من يامن فقتلهما وعدة معهما من بني زبدي وأخذ ما كان في أيديهما ن فبعث عمرو إلى سمير يتوعده، فاقل سمير في ذلك[9]:

أيرسل عمرو بالوعيد سفاهة
إليّ بظهر الغيب قولاً مرجماً


ليسمع أقواماً بما ليس مقدماً
عليه وقد رام اللقاء فأحجما


فإن شئت أن تلقي سميراً فلاقه
وعجل ولا تجعله منك تهمما


فسوف أريك الموت يا عمرو وجهرة
فتنظر يوماً ذا قواعق مظلما


فكان لمعد يكرب أخوان قتلا على زعم الهمداني.
وذكر إن عساكر في تاريخه [10] : إن عمراً لما غزا كندة أخذ إمراة ودخل بها وخاف ان يغتال، فخرج منها وقال لها، إن ولدت غلاماً فسميه خززاً وإن ولدت جارية فسميها عكرشة ثم رحل عنهما.
فولدت غلاماً سمته خززاً ونشا في أخاله كندة بعيداً عنه حتى أدرك فنادى فيهم بالغزو حتى أغار علي بني زبيد، فإذا هو بعمرو في خيل عظيمة فشد خزر علي أبيه وهو لا يعرفه وأخذه أسيراً ، فسأله عمور أن يعتقه فقال: لو كنت عمرو بن معد يكرب ما فعلت، فقال له: أنا عمرو، قال وإنك لعمرو؟ قال : نعم، قال خزز: وما آية ذلك، وكانت أمه أخبرته بخبر شئت فارتحل وأقيم أنا، وإن شئت ارتحلت أنا وأقمت أنت، فقال خزز، أنا أحق بالرحلة منك ، فرحل خزز حتى لحق بصنعاء، فمكث فيها دهراً ، ثم خرج في بعض غاراته، فلقى أباه في خيل عظيمة، وهو رئيسها، فكر مرو على رئيس القوم، فقتله ، فلما انكشفوا عرفه، فأهوي بسيفه ليقطع يده، فأمسك عن ذلك وقال :
أمرتك يوم ذي صنعاء أمراً بادياً رشده
بأن الخير تعمله وتأتيه وتعتمده


ويقال أنه قال أيضاً:

أيا أسفا علي خزز بن عمرو
فيا ندمي عليك ولهف نفسي


بني وكان لي عضداً وذكراً
إذا غيب في كفني ورمسى


به فخر الفوارس من زبيد
كأن جبينه لألاء شمس


وما تغنى الندامة والمراثي
وقد أصبحت مثل حديث أمس


والمتمتعين بهذه الرواية الطريفة المضحكة يراها بعيدة عن الواقع المعروف عن القبائل العربية قبل الإسلام، وفيها ضرب من ضروب الخيال، والمبالغة، والكذب المفضوح، فيكف عرف أنها ستحمل منه ولداً أو بنتاً وكيف عرف بعد عشرات من السنين أنه إبنه خزز؟ وجعله الراوي يقود كنده وزعيم من زعمائها وهو وليد غزو لم يستبن أمره ويعرف أباه، ويعترف أبوه له بأبوته، حتى يجعلونه زعيماً عليهم، كما أن قول عمرو في شعره ووصفه بفخر فوراس زبيد يدل على أنه كان في زبيد عشيرته، وعرفت منه الصولات والمواقف البطولية. والقصيدة الأولى من الرواية هذه هي لقيس بن المكشوح البجلي المرادي بالولاء، وقد ذكر الكبري منها سبعة عشر بيتاً[11] لكن هذه الرواية كانت غزو كندة لزبيد، وكان معد يكرب بن قيس لكندي الملقب بالاشعث غزاً مراداً طالباً بثأر أبيه، فأسرته مذحج ففدي نفسيه بديات ثلاثة ملوك، وكان فداء الملوك ألف ناقة، فأعطي مذحج ثلاثة آلاف ناقة، ومكث عندهم مدة طويلة ودخل علي إمرأة من زبيد مثل ما رويت القصة وخزز إبنه، وقال عمرو بن معد يكرب في ذلك:

فكان فداؤه ألفى قلوص
وألفاً من طريفات وتلد


وهو الذي ألصقت أخباره على عمرو بن معد يكرب لعصبية الرواة وانحيازهم لليمن وقبائلها، والأشعث الذي قال للرسول صلى الله عليه وسلم حينما وفد إليه: أنت منا، قال الرسول صلى الله عليه وسلم نحن بنو النضر بن كنانة، لا نقفوا أمنا، ولا ننتفي من أبينا، فكان الاشعث يقول: لا أوتي بأحد ينفي قريشاً من النضر بن كنانة إلا جلدته.
وذكر هذا القول الذي قاله الأشعث للرسول محمد صلى الله عليه وسلم الطبري في تاريخه [12]
وروي الطبريى : إن عمراً بن معد يكرب قدم به وبقيس علي أبي بكر ، فقال : يا قيس، أعدوت علي عباد الله تقتلهم وتتخذ المرتدين والمشركين وليجة من دون المؤمنين، وهم بقتله لو وجد أمراً جلياً، وانتفى قيس من أن يكون قارف من أمر داذويه شيئاً، كان ذلك عمل في سر لم يكن به بينة فتجافي له عن دمه، وقال لعمو بن معد يكرب، أما تخزي أنك كل يوم مهزوم أو مأسور لو نصرت هذا الدين لرفعك اللهن ثم خلي سبيله، وردهما إلي عشائرهما وقال عمرو: لا جرم لأقبلن لا أعود[13] .
من الأشخاص الذين يتشابهون معه بالاسم واسم الأب كثيرون وأهمهم:
1- عمرو بن معد يكرب بن شرحبيل بن ينكف بن شمر، وأخوه مسور إبن معد يكرب، وإبنه المصانع ، وأبناء أخيه المسور، صدقان، وعذاقة، وقعد ،و عزاهل، والأبذر.
2- عمرو بن معد يكرب بن بجير بن عائذ بن شريط بن عمرو بن مالك بن ربيعة بن عجل بن لجيم بن صعب بن عي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصي بن دعمى بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار. وهناك أسماء أخرى لا أهملية لها وغير مشهورة. ومعروفة كشهرة هؤلاء والأسماء المتشابهة مع اسم أبيه هي:
1- معد يكرب أوالمنذر الطائي، وجد حرملة أبو زبيد الشاعر الطائي.
2- معد يكرب الأشعث بن قيس الكندي، وسمى الأشعص لشعث في شعر رأسه، وهو منطقع النسب لأن حفيده سليمان لم ينجب.
3- معد يكرب بن عكب بن عكب بن كنانة (قريش) بن تيم بن مالك بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل بن قاسط بن هعنب بن افصي بن دعمى بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار التغلبي الربيعي العدناني.
4- معد يكرب بن سيف بن ذي يزن، ولمعد يكرب هذا ولد سمه عمرو وعبيد لعمرو ولد اسمه القياض ،" فياض الجود" أبو مرة.
5- معد يكرب بن معاوية بن جبلة بن عمرو المقصور بن حجر آكل المرار الكندي الذي ملك العدنانيين، ثم نصبه والده الحارث ملكاً على قبائل قيس عيلان وكنانة في تهامة، وإبنه الآخر قتله بنو أسد.
6- معد يكرب بن أبرهة بن الصباح الذي يقول [14]:

أنا معد يكرب خير البشر
فينا ابينا الخير مع شر شمر


7- معد يكرب ن مصبح، وهو عبد الله بن عمرو بن ذي أصبح الكندي ملك تهامة، وأمه ريحانة بنت الأشرم الحبشي، قتل الأشرم مع الإمام علي عليه السالم يوم صفين، ومنه أبرهة بن الصباح بن لهيعة بن شيبة بن مرثد بن ينكف بن نيف بن معد يكرب بن عبد الله "انظر التشابه بالاسم معد يكرب بن عبد الله" وهو إبن عمرو بن ذي أصبح أخو أبرهة: حمير بن الصباح، قتله جرير بن عبد الله البجلي يوم ذي الخلصة، ولأبرهة أبنين هما: أبو شمر قتل يوم صفين مع الإمام علي عليه السلام، وكانت تحته بنت أبي موسى الأشعري، والنضر بن معد يكرب بن أبرهة بن الصباح، أمه بنت معبد بن العباس بن عبد المطلب، وكان سيداً بالشام[15].
8- معد بن يكرب بن ثمامة الكندي.
9- معد يكرب الحمري ، وهو جد أم موسى والدة الخليفة المهدي العباسي.
10- معد يكرب بن وليعة أبو الملوك الأربعة المقتولين في الردة وهم: مخوسن ومشرح ووجمد ، وأبضعة.
11- معد يكرب الأزدي، وإبنه عمرو بن معد يكرب انقرض عقبه [16].
هذه بعض أخبار عمرو بن معد يكرب الزبيدي الذي لم يعرف له عقب يذكر، وليس لإخوانه سوى عماه سعد وشهاب، ولا يوجد له أخوة باسم عامر وحاطم مطلقاً مهما شجر لهم بعض المدعين بمعرفتهم للأنساب، وأخرج بها اللهيب والجبور من عمرو بن معد يكرب إلى أخ مفتعل له لم تذكره كتب الأنساب القديمة، فهل ياتري كان هؤلاء يعلمون الغيب والشاعر يقول:

فليت خبيباً لم يخنه أمانه
وليت خبيباً كان بالقوم عالماً


ويحضرني قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام يقول فيه: من كثر نزاعه بالجهل دام عماه عن الحق ، وسكر سكر الضلالة، ورحم الله الشريف الشاعر حيدر الحلي حيث يقول:

ولا يغرنك من راقت ظواهره
فرب دوح نضير ماله ثمر


نسبت كثير من القبائل العراقية إلى أبناء عمرو بن معد يكرب دون دليل تاريخي سوى الإدعاء الذي لا وثيقة تؤيده وتؤكده ، والانتساب إلى خزز لا يمكن تحقيقه.

---------------------
[1] الأصمعيات ص 121 الأصمعي عبد الملك بن قريب – دار المعارف – مصر.
- وفي اشعور بالعور قال الصفدي : أغار عمرو بن معد يكرب بعد ذلك بخيل علي بني جشم فأسره عبد الله بن الصمة إبن أخته فمن عليه وأطلقه بغير فداء فقال عمرو:
من والإحسان من عاداته وثنيته الرحم من أم نزور
ذاك عبد الله في بت العلا ما لعبد الله في قيس نظير
الشعو بالعور ص 187 الهامش – الصفدي – والعفو والاعتذار ص 503 ج 2
[2] الأغاني أبو الفرج الأصفهاني
[3] مجاز القرآن ج 1 س 282
[4] لباب الآداب ص 121.
[5] العقد الفريد ج 1 ص 130 دار الكتب العلمية – بيروت – طـ 3
[6] ج 3 ص 462
[7] ص 110.
[8] كتاب الإرشاد ص 93 الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان العكبري – المطبعة الحيدرية طـ 2 و ص 85 طـ 1
[9] الإكليل ج 10 ص 78 الهنداني – الدار اليمنية للنشر والتوزيع طـ 14082 هـ.
[10] أنظر تاريخ غبن عساكر ص /229/ والأمالي الذيل ص 150 والنواتدر ص 190
[11] انظر تاريخ الطبري ج 3 ص 133 – طبع دار المعارف – طـ 4
[12] الطبري ج 3 ص 138 ، 139 – طبع دار المعارف – مصر – طـ 4
[13] تاريخ الطبري ج 3 ص 329 محمد بن جرير الطبري – دار المعارف - مصر
[14] تاريخ العرب قبل الإسلام ص 123 الأصمعي، المكتبة العلمية – بغداد – 1959م – الإكليل ج 2 ص 245 الهنداني – طبع وزارة الثقافة – بغداد.
[15] جمهرة أنساب العرب ص 435 – إبن حزم – المعارف – مصر.
[16] العقد المفضل ج 1 ص 22 والعقد الفرلايد ج 3 ص 325 و 306 المحبر ص 245 و 251 و 37
- الإكليل ج 2 ص 91 تاريخ العرب قبل الإسلام
- الأغاني جزء 12 ص 127
- مروج الذهب ج 2 ص 11 أيام العرب قبل الإسلام ص 57.


تقديم الشيخ محمود محمد اسماعيل اللهيبي - دراسات موثقة للباحث الدكتور عبد الكريم كريم




 

رد مع اقتباس
قديم 2014-05-19, 06:40 PM   #4 (المشاركة)
عبدالعزيز العمري
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالعزيز العمري
عبدالعزيز العمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4048
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2014-05-19 (06:42 PM)
 المشاركات : 106 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




جزاك الله خيراً اخي الكريم
مع خالص تقديري واحترامي



 

رد مع اقتباس
قديم 2014-07-23, 02:46 PM   #5 (المشاركة)
جدوع الشهري
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية جدوع الشهري
جدوع الشهري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3564
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2017-10-14 (07:42 PM)
 المشاركات : 547 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




مشاركة تستحق المتابعة واتمنى لكم التوفيق



 

رد مع اقتباس
قديم 2015-03-14, 01:26 PM   #6 (المشاركة)
‏أسد الوادي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏أسد الوادي
‏أسد الوادي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4992
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2017-10-25 (09:18 PM)
 المشاركات : 550 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2015-04-17, 11:45 AM   #7 (المشاركة)
عبدالله الجدعاني
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الجدعاني
عبدالله الجدعاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 2017-10-20 (05:13 PM)
 المشاركات : 1,046 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgreen
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




بارك الله فيك ويعطيك العافية



 
 توقيع : عبدالله الجدعاني



رد مع اقتباس
قديم 2015-04-18, 11:51 AM   #8 (المشاركة)
الحلمـ البعيـد
«۩۞۩ عضوية ذهبية ۩۞۩»


الصورة الرمزية الحلمـ البعيـد
الحلمـ البعيـد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1426
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 2017-10-26 (07:17 AM)
 المشاركات : 1,907 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم ورحم الله والديكم



 
 توقيع : الحلمـ البعيـد

اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
اللهم إني أعوذ بك من الفقر ، والقلة والذلة وأعوذ بك من ان أَظلِم أو أُظلَم
يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صبحي غضنفر رجل من التاريخ العلوم الإنسانية والتربية والفنون 4 2013-09-09 09:59 PM
وصول بنتلي كونتيننتال gt سبيد ذات السقف المكشوف إلى الشرق الاوسط راعي الددسن الأخبار المحلية والعربية والعالمية 0 2013-06-04 10:56 PM
بنتلي تكشف رسميا عن كونتيننتال جي تي سبيد, أسرع سيارة كشف بأربعة مقاعد صقر الغروب الأخبار المحلية والعربية والعالمية 0 2013-01-03 12:10 PM
أبو صبحي التيناوي أبو أنس العلوم الإنسانية والتربية والفنون 8 2012-10-05 09:43 AM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61