بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للصحة والاسرة ۩۞۩» > الطب والصحة

الطب والصحة استشارات طبية - الطب البديل - مشاكل صحية - الدواء - الغذاء - ألأعشاب - النبات الطبي - العلاج - الصحة


إضافة رد
قديم 2013-10-21, 06:45 PM   #1 (المشاركة)
‏رفيـع الشـان
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏رفيـع الشـان
‏رفيـع الشـان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4050
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2018-07-03 (08:20 PM)
 المشاركات : 224 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي الوبائيات epidemiology



Bookmark and Share

الوبائيات epidemiology حقل من حقول الطب يدرس مختلف العوامل التي تؤثر في ظهور الأمراض، وتواترها، وطريقة انتشارها وتوزعها، وتطور سيرها، سواء أكان أساسها الفرد أم الوسط الذي يعيش فيه؛ كما يدرس الوسائل الضرورية للوقاية من هذه الأمراض. ولا يقتصر استعمال هذا المصطلح على الأمراض البشرية وحدها بل أصبح يستعمل أيضاً في دراسة العلاقات بين الحوادث البيولوجية وعوامل مختلفة أخرى، كأسلوب الحياة أو الوسط المحيط، والوسط الاجتماعي، والخصائص الفردية التي تؤثر في تواتر الأمراض وتوزعها وتطورها. كما يطبق أيضاً في عالمي الحيوان والنبات، فيقال الوبائيات البيطرية veterinary epi.. أو أمراض الحيوانات الوبائية epizootic، كما يقال في النباتات الوبائيات النباتية botanical epi.
وتعرَّف منظمة الصحة العالمية الوبائيات بأنها شعبة من العلوم الطبية تهتم بدراسة عوامل الوسط والعوامل الفردية وغيرها من العوامل المؤثرة على نحو ما في الصحة البشرية.
وكلمة وبائيات ذات أصل يوناني تتألف من كلمتين: epidemos أي ما ينتشر في البلد أو الشعب، وlogos وتعني نظرية أو خطاباً.
لقد اقتصر الأخذ بمصطلح وباء epidemia في أوائل القرن العشرين على الأمراض الخمجية المُعدية؛ الأمر الذي يبين حقيقة تاريخية لما اجتاح العالم من أمراض كالجدري والهيضة (الكوليرا) والطاعون وغيرها.
أما في العصر الحاضر فإن ما يصيب أكبرَ عدد من الأفراد في زمن واحد لا يقتصر على الأمراض الخمجية بل يتعداها في أحيان كثيرة إلى أمراض تنشأ من العوز كالرخد rachitis الذي ينجم عن اضطراب استقلاب الفسفور والكلسيوم نتيجة عوز الفيتامين D، والكواشيوركور Kwashiorkor وسببه عوز البروتين الحيواني، أو تنجم عن الانسمام intoxication كالتسمم بالرصاص الذي يظهر بين عمال مناجم الرصاص، أو عن أسباب غيرها كانتشار الأورام بين السكان الذين يعيشون قرب مدافن النفايات المُشعّة، حتى راحت بعض المعجمات الطبية تعرّف الوبائيات بأنها ذاك الفرع من العلوم الطبية الذي يدرس العوامل البيئية ecologic والفردية وغيرها التي تسبب أمراضاً. لكن هذا التعريف ليس كافياً اليوم.
شـروط ظهور الوباء
لا تظهر الأوبئة مصادفة؛ إذ إنها ترتبط بظروف بيئية تتصف بخلل طرأ عليها في وقت ما، وحدث بين العامل الممرض والمضيف (الثوي) بوجود وسيلة انتقال ملائمة.
فالعوامل الضرورية لظهور وباء واسـتمراره هي:
1ـ وجود سبب مُمرِض بقدر كاف.
2ـ توافر أفراد يتصفون باستعدادهم للإصابة وتعّرضهم لهذا العامل أو السبب.
3ـ إتاحة طريقة ملائمة لانتقال العامل (أو السبب) المُمرِض إلى الأفراد القابلين للإصابة. وهناك طريقان أساسيان لانتقال العامل المسبب، أولهما انتقال المرض من إنسان إلى آخر بالطريق المباشـر كانتقال السل بالطريق الهوائي، وثانيهما انتقاله بوسـاطة ناقل كالأيدي أو الأدوات الملوثة أو الحشرات.
4ـ الانتقال عن طريق مسـتودع مشـترك كتناول أطعمة ملوثة من مصدر واحد أو أطعمة تنقصها مواد معينة.
تستدعي مراقبة الوباء والسـيطرة عليه دراسةَ العواملِ التي ترتبط بالمضيف وبالمحيط. وهذه المعارف ضرورية لإيقاف الوباء. وتتم إما بالقضاء على مسـتودعاته، وإما بإنقاص قابلية تقبّل المضيف له بإعطائه المادة الناقصة منه (دواء واقياً أو مقاوماً)، أو بالحد من طُرق الانتقال باتباع الوسـائل الصحية.
الدراسة الوبائية
للقيام بدراسة وبائية يتمّ انتقاء مجموعة من جمهرة بشرية يتشارك أفرادها في صفات معينة كالعرق، والجنس (مذكر أو مؤنث)، والعمر، والمهنة، والمستوى الاجتماعي والوضع العائلي.
وتهدف الدراسة إلى تحديد وقوع incidence اضطراب معين (أي عدد الحالات الحديثة التي تظهر كل أسبوع أو كل شهر أو كل عام)، وانتشاره prevalence (أي عدد الأفراد المصابين بالاضطراب الذي يتم درسه)، والعلاقات الممكنة بين معْير criterion محدّدٍ (كالعمر أو المهنة أو الكحولية أو غير ذلك) والآفة. وتُكرّر المشاهدات خلال أزمنة منتظمة لمعرفة ما إذا حدثت تغييرات. وتتيح النتائج وضع إحصائيات.
وتتطلب الدراسة الوبائية المقارنة أخذ مجموعتين من الأفراد، إحداهما تحمل صفة تتدخل في المرض الذي تتم دراسته (كالتدخين في حالة دراسة أثره في سرطان الرئة)، في حين لا تملك المجموعة الثانية هذه الصفة (أي أفرادها من غير المدخنين). تشترك المجموعتان في صفات معينة كالعمر والجنس والوسط الاجتماعي والمهني وغيرها.
ويكشف الاستقصاء investigation الوبائي الموجَّه الأسباب الخفية لظهور مرض ما. أما الشروط التي تساعد على انتشاره فهي سيرورة شديدة التعقيد تدفع إلى الاستعانة بكل وسائل التشخيص السريرية والبيولوجية، كما تدعو إلى معرفة العوامل البيئية والاجتماعية. ولا يقتصر العمل في الوبائيات حالياً على مشاهدة الحوادث المرضية، بل لابد من إجراء دراسات مقارنة. وتزداد الدراسة المقارنة اتساعاً وكبراً، حتى أصبحت تشمل التحليل الإحصائي، وتستفيد من المعطيات الوبائية التي يتم جمعها من المرضى والمخبر، كما أنها تستعمل كل ما يلفت الانتباه إلى ما يؤلف عامل خطورة. وتُظهِر الدراسةُ الوبائية حالياً مبلغَ تعقيد المشكلة أحياناً. ففي دراسة وبائية إحصائية أجراها الياباني كوباياشي Kobayashi عام 1957 لفت الانتباه إلى وجود علاقة مباشرة بين النزيف الدماغي وحموضة الماء الذي يجري في أنابيب جرّ المياه بعد انتشار هذا النزيف في أمكنة عدة في اليابان. فمثل هذا الاستقصاء كان عسيراً إعادة القيام به للتحقق من نتائجه في بعض البلاد كالولايات المتحدة، لأن مياهها تعالج بإضافة الصود soude وحمض الفحم ac. carbonic. كما درس شرودر Schroeder عام 1959 تأثير احتواء الماء على ثاني فحمات الكلسيوم ca.bicarbonate، فتوصّل إلى أن هناك ارتباطاً عكسياً بين هذه المادة وبين انتشار الأمراض القلبية الوعائية ولاسيما الطوارئ الوعائية الدماغية والأمراض الإكليلية. وقد تأكدت هذه النتيجة في بريطانيا. ووجد أندرسون Anderson في كندا أن عامل الماء لا يزيد من نسبة الوفيات العامة بالأمراض الإقفارية ischemic، بل يزيد من نسبة الموت المفاجئ فقط. ولكن في عام 1969 برهن شرودر وكنيزادا Kanisada أن العامل المُسبّب لانتشار الموت المفاجئ هو الكدميوم cadmium المقرون بالنحاس في أنابيب جر المياه المصنوعة من حديد.
الوبائيات والأمراض الخمجية
يدعو تطور مفهوم كلمة «وباء» إلى التوقف عند ما يكتنف هذه الكلمة من فقدان الدقة أحياناً. فحينما تستعمل هذه الكلمة في مجال الانتحار وإدمان المخدرات، وغيرهما، هناك هامش كبير للفرضيات كالقول بعوامل مؤهبة متعددة كالعوامل الوراثية والاجتماعية وما إلى ذلك. ولهذا اقترح بعض الباحثين الاقتصار في استعمال كلمة «وباء» على الآفات الُمعْدية؛ وهي بهذا تعني زيادة الحوادث المرضية وتضاعفها بالعدوى بين البشر فحسب وتشمل الأمراض المنتقلة transmissible كلها.
أما فيما يتصل بالأمراض التي تنتقل بوساطة ناقل ما، أي ما يتيح انتقال العامل الممرض من المصاب إلى آخر سويّ معافى فإن الطرق البيئية تسمح بتنسيق العوامل الحية وغير الحية للوسط وتقوم بدور في تثبيت البؤر الطبيعية. إن الوبائيات البيئية ذات شُعَبٍ عديدة تسمح بمعرفة نقاط الضعف في سلسلة وبائية ما وبالتالي وضع برنامج وقائي مفيد.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لابد قبل معرفة العلاقة بين الوباء والمرض الخمجي من إيضاح بعض المصطلحات.
يقصد بالخمج infection اجتياح حيّ مجهري microbe للعضوية. فإذا كان هذا ممرضاً نتج منه مرض خمجي. وإذا بقي المرض بقاءً شبه مستمر أو عاود الظهور في أزمنة متفاوتة سمي مرضاً متوطناً endemic كما هو الأمر في الحمى التيفية في بعض البلاد. وإذا أصاب المرض عدداً كبيراً من الأفراد في منطقة واسعة محددة تخضع لتأثيرات متماثلة، أو ظهر على نحوٍ متقطعٍ وكان انتشاره سريعاً كالطاعون سمي وباء epidemic. ولكن إذا انتشر المرض الخمجي فأصاب معظم السكان في منطقة شديدة الاتساع أو العالم كله سمي جائحة pandemic، كما هو الأمر في جائحة النزلة الوافدة influenza سنة 1918 و1957 و1968.
وإذا انتقل المرض الخمجي من إنسان مصاب إلى إنسان آخر سويّ ـ سواء أحدث ذلك بالطريق المباشر أم غير المباشر- سمي المرض مُعدياً contagious، وهو مصطلح يختص به البشر وحدهم.
ويعرَّف المرض المنتقل أو الساري transmissible بأنه المرض الخمجي الذي ينتقل من أداة أو نبات أو حيوان أو إنسان إلى آخر.
وهناك المرض الحيواني المصدر zoonosis الذي يصيب البشر، كالداء الببغائي psittacosis الذي ينتقل من الببغاوات إلى الإنسان، والجمرة carbuncle التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان.
ولابد من التمييز بين الأمراض الوبائية التي تنتقل من إنسان إلى آخر، كالحمى التيفية، وبين الأمراض الوبائية التي لا تنتقل من إنسان إلى آخر، كتلك التي تنجم عن عوز deficiency مادة ما.



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-10-22, 10:06 PM   #2 (المشاركة)
عبدالله الراجحي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الراجحي
عبدالله الراجحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2276
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 2020-10-17 (06:48 AM)
 المشاركات : 389 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




الله يعطيك العافية



 
 توقيع : عبدالله الراجحي

قـال الفضيل بن عياض : إذا قيل لك هل تخاف الله ؟ فاسكت ..!
فإنك إن قلت نعم فقد "كذبت" - وإن أنت قلت لا فقد "كفرت"


رد مع اقتباس
قديم 2013-10-24, 09:25 PM   #3 (المشاركة)
اسامه الحسيني
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية اسامه الحسيني
اسامه الحسيني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2383
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 2014-04-13 (08:24 PM)
 المشاركات : 134 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكم وفي إنتظار الجديد



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-10-25, 01:42 PM   #4 (المشاركة)
عايشه المعبدي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية عايشه المعبدي
عايشه المعبدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3703
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2014-04-25 (12:20 PM)
 المشاركات : 272 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2015-08-31, 07:34 PM   #5 (المشاركة)
نشير الدوسري
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية نشير الدوسري
نشير الدوسري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5684
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 2017-06-14 (01:53 AM)
 المشاركات : 202 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




جزاكـ الله عن الجميع بالخير الكثير



 
 توقيع : نشير الدوسري

اللهم إني أعوذ بك من الجبن وأعوذ بك من البخل
وأعوذ بك من أن أُرد إلى أرذل العمر ، وأعوذ بك من فتنة الدنيا وعذاب القبر
اللهم جنبني منكرات الأخلاق ، والأهواء ، والأعمال ، والأدواء


رد مع اقتباس
قديم 2015-08-31, 08:19 PM   #6 (المشاركة)
أحساس خجوله
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية أحساس خجوله
أحساس خجوله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4868
 تاريخ التسجيل :  Aug 2014
 أخر زيارة : 2018-07-12 (10:33 PM)
 المشاركات : 1,171 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : أحساس خجوله

اجعل العالم أفضل قليلاً ..!
إما بتقديم طفل صحيح جميل له ... وإما بزرع حديقة خضراء غناء ... وإما بإصلاح الحالة الاجتماعية


رد مع اقتباس
قديم 2020-05-13, 11:54 PM   #7 (المشاركة)
ايناس
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ايناس
ايناس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6937
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (08:13 AM)
 المشاركات : 209 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




شكراً ودمتم بالصحة والعافية



 
 توقيع : ايناس

الحياة هي ليس العيش في الماضي ، وليست العيش في المستقبل
بل الحياة هي الوقت الحاضر
ولذلك عش يومك بها وأحببها ، وأظهر قدرتك لأي شيء ترغب في تحقيقه


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة






1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267