بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم الإنسانية والتربية والفنون

العلوم الإنسانية والتربية والفنون التاريخ - الشخصيات التاريخية - الجغرافيا - علم الاجتماع - علم العقائد - علم نفس - الفلسفة - الصحافة والإعلام - التربية - الآثار - العمارة - الفنون التشكيلية والزخرفة


إضافة رد
قديم 2013-08-20, 01:22 PM   #1 (المشاركة)
رجل من التاريخ
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية رجل من التاريخ
رجل من التاريخ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3605
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2018-10-07 (07:53 PM)
 المشاركات : 646 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Boy ميكيله بنيتوغايتانو أماري Michele Benedetto Gaetano Amari



Bookmark and Share

(1806 ـ 1889)
ميكيله بنيتوغايتانو أماري Michele Benedetto Gaetano Amari سياسي ورجل دولة و مستشرق ومؤرخ إيطالي من صقلية. ولد في بالرمو وتوفي في فلورنسة. نشأ في منزل جده لأبيه الذي كان محامياً متوسط الحال، وأخذ عنه ميكيله أماري اسمه، أما والد أماري فيدعى فرديناندو وأمه جوليا فنتوريلي. كان أبوه كاتباً متواضعاً في مصرف بالرمو، ومن رجال السياسة وهاوياً للعب الميسر، وقد كلفته هوايته هذه خسائر فادحة واضطرته إلى الانتقال مع زوجته إلى منزل متواضع في عام 1814 تاركاً ابنه ميكيله في رعاية جده، ولكنه ظل على اتصال به، وكان سبيله إلى الاحتكاك بالأوساط السياسية الليبرالية في بالرمو، وغذى فيه روح العداء للأرستقراطية الموالية للحكم الفرنسي في صقلية ونابولي ولدستور عام 1812م. وكانت صقلية في هذه الحقبة تحت حكم فرع من أسرة البوربون الفرنسية في نابولي.
كانت دراسة ميكيله خصوصية على يد قساوسة ضعيفي الإيمان درس فيها موضوعات أولية وعامة في مدى أربع سنوات من الدراسة الثانوية، واضطر بعد ذلك إلى التفرغ للعمل في وظائف متواضعة من أجل إعالة والدته وأخته وأخويه الصغيرين بعد أن توفي جده وسجن والده لتورطه في مؤامرة سياسية سنة 1822م. ولكن العمل لم يمنع أماري من متابعة تثقيف نفسه ذاتياً، فراح يتعمق في دراسة الآداب اللاتينية وإتقان اللغتين الفرنسية والإنكليزية، وكان تأثره كبيراً بكتابات فولتير[ر] وروسو[ر] ووالتر سكوت[ر] وغيرهم، كما صب اهتمامه على مطالعة مؤلفات كبار المؤرخين، وكان يتردد على الأوساط السياسية المعتدلة ذات النزعة الاستقلالية الدستورية، وترجم في هذه المرحلة لعدد من الكتاب الإنكليز مثل: «آثار سرقسطة» لتوماس ستيوارت (1832) و«ماريوم» لوالتر سكوت (1833) و«التكوين والموت» لفرانشسكو بيراني (1833)، وكان لنشاطه الأدبي فضل التخفيف من ميوله السياسية فلم يتورط في ثورة بالرمو عام 1830، وشدته المعارك اللغوية إلى الانحياز إلى جانب اللغويين المتشددين المدافعين عن نقاء اللغة الإيطالية وتخليصها من الكلمات الدخيلة، فانتخب عضواً في مجمع (أكاديمية) العلوم والآداب الصقلي. وأصدر مع زميلين آخرين قائمة بالكلمات المعاصرة غير الداخلة في المعجم الإيطالي وما يقابلها من مفردات أصيلة (1835).
حاول أماري ولوج باب الأدب بكتابة روايات تاريخية عن أحداث صقلية من القرن السابع حتى عام 1820 مستنداً إلى الوثائق المتوافرة وأحكام محكمة البداية في صقلية التي كـان قد جمعها عام 1822، وإلى مذكرات الشخصيات الصقلية وشهود العيان، وأراد بذلك عـقد موازنة بين الثورة الفرنسية وثورات الجزيرة وأوجه الشبه والخلاف بينها، ولكنه تعرض إلى مضايقات كثيرة اضطر إثرها إلى الاقتصار في كتاباته على البحث التاريخي. وقد انقطع عن اهتماماته هذه مدة في عام 1837 بسبب انتشار وباء الكوليرا في الجزيرة والفوضى التي عمت البلاد بسببها، وكان لأماري خدمات جليلة في مكافحة الوباء وأعمال الإنقاذ. وعمدت حكومة نابولي بعد انتهاء الأزمة إلى تطبيق قوانين جديدة لزيادة مركزية الحكم فأبعدت عدداً من الموظفين الصقليين عن مواطنهم وفيهم أماري الذي نقل إلى وظيفة في وزارة العدل في نابولي، ومع ما لقيه أماري من عنت لهذا الإبعاد فقد أتيح له الاطلاع على مصادر جديدة للمعلومات من سجلات نابولي، فشرع في كتابة مؤلفه التاريخي الشهير «حرب الفيسبرو الصقلية» La Guerra del Vespro Siciliano، وهي الحرب التي شهدتها الجزيرة إثر صلاة الغروب ILVespro في يوم جمعة الفصح سنة 1282 وذبح فيها نحو 8000 فرنسي، وانتهت إلى عقد معاهدة 1302م التي ضمنت استقلال صقلية. نشر مؤلفه هذا أول الأمر تحت اسم «حقبة من تاريخ صقلية في القرن الثالث عشر» (1842) Un periodo delle istorie siciliane del secolo XIII ونال الكتاب حظاً وافراً من النجاح، وغدا مرجعاً للدراسات التاريخية المتصلة بالجزيرة وأعـيدت طباعته مع إضافات وتنقيحات في حياة المؤلف تسع مرات، وكان مصدر إلهام لدعاة الاستقلال. وقد أراد أماري من كتابه هذا إلقاء الضوء على الأحقاد التي مزقت الجزيرة طوال خمسة قرون ونصف، ولكنه لم يسلم من المضايقات والاضطهاد وملاحقة رجال الأمن فاضطر إلى الهرب خفية إلى فرنسة، واستقر في باريس حيث رحبت به الأوساط الثقافية، وكانت نقطة تحول أساسية في توجهه الثقافي، فانكب على دراسة اللغة العربية وآدابها على يد جوزيف رينو Joseph Toussaint Reinaud وغيره من المختصين باللغة العربية. وكان اهتمامه منصباً على إعادة النظر في تاريخ صقلية في الحقبة السابقة لحكم النورمان. وتمكن أماري في مدة وجيزة من إحراز تقدم سريع في إتقان العربية وتحقيق عدد من النصوص لابن الأثير وابن حمديس الصقلي وابن جبير وابن ظَفَر الصقلي وغيرهم وترجمتها والتعليق عليها باللغة الفرنسية، كما شرع في هذا الوقت بتأليف كتابه «تاريخ مسلمي صقلية» Storia dei Musulmani di Sicilia.
عاد أماري إلى صقلية في عام 1848 وقد عمت الثورة الصناعية أنحاء أوربة ورافقتها تبدلات اجتماعية جوهرية، فعين أستاذاً للحقوق في جامعة بالرمو، كما انتخب عضواً في اللجنة الثورية الصقلية ونائباً في البرلمان ثم وزيراً للمالية. وبقي في منصبه هذا خمسة أشهر، وانتدبته الحكومة الصقلية للحصول على دعم الحكومتين الفرنسية والإنكليزية واعترافهما باستقلال صقلية عن نابولي، ولكنه لم يحقق نجاحاً يذكر. ولما استأنفت نابولي هجومها على الجزيرة في نيسان 1849 واستسلمت بالرمو لجأ أماري إلى فرنسة مجدداً، وعين هناك مديراً لمكتب المخطوطات العربية في المكتبة الامبراطورية في باريس، وتفرغ في هذه المدة لمتابعة بحوثه حول انتشار الإسلام وأثره في إيطالية عامة وصقلية خاصة.
وفي عام 1859 استدعي أماري لتدريس مقرر اللغة العربية والتاريخ العربي في جامعة توسكانة Toscana في إيطالية، ثم انتقل إلى العمل في جامعة بيزة Pisa ثم في معهد الدراسات العليا في فلورنسة. وأتاحت له حكومة كافور العودة إلى ممارسة السياسة فانضم إلى لجنة إغاثة الثورة الصقلية في فلورنسة، وعاد إلى صقلية بعد أن نزل غاريبالدي بقواته في مرفأ مارسالة Marsala الصقلي، وتوج فكتور عمانوئيل ملكاً دستورياً على إيطالية الموحدة. وانتخب أماري نائباً في أول مجلس للنواب في إيطالية وعين وزيراً للتعليم في الحكومات التي تعاقبت على الحكم في النظام الجديد حتى عام 1864، ثم عاد إلى التدريس في جامعة فلورنسة حتى إحالته على التقاعد في عام 1866.
تزوج أماري في عام 1865 من الفرنسية لويز بوشير التي أنجبت له ثلاثة أولاد. واقتصر نشاطه حتى وفاته في فلورنسة على الدراسة والبحث، وعلى إعادة نشر كتبه بعد تنقيحها والتوسع فيها، ولاقى ترحيباً كبيراً من الأوساط العلمية والأدبية في كل أوربة، ومنحته عدة جامعات لقب الدكتوراة الفخرية كما حاز أوسمة وجوائز علمية قيمة.
كان ميكيله أماري كاتباً ومؤرخاً موهوباً وسياسياً معتدلاً وفياً لمبادئه ووطنه ولاسيما مسقط رأسه صقلية، وكان سريع التعلم متقنا عدة لغات، واستطاع بفضل مثابرته وتعمقه في البحث وسعة اطلاعه وضع مؤلفات قيمة عُدّ بعضها من المراجع المهمة في تاريخ صقلية وإيطالية، وقد نشر بعضها في حياته وبقي قسم منها مخطوطاً لم ينشر. وتبرز اهتمامات أماري الفلسفية والتاريخية في ميدان الاستشراق في معظم مؤلفاته مع أنه لم يقم بأي زيارة إلى أي بقعة من البقاع العربية. ويشفع له حسه التاريخي ومقدرته على استنباط القضايا الجوهرية في قصور كفايته اللغوية والنحوية في ميدان اللغة العربية، وخاصة عند تصديه لأعمال أدبية أو شعرية تغلب عليها الصنعة، ويتطلب التلاعب بالألفاظ فيها قدراً كبيراً من الخبرة والممارسة، ومع ذلك فقد استطاع أماري تطويع نصوص عربية لم تكن معروفة من قبل وكان موضوعيا في طرح أفكاره، دقيقا في انتقاء مراجعه. ويبقى مؤلفه «تاريخ مسلمي صقلية» نموذجاً لفن كتابة التاريخ والبحث الكلاسيكي في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وكان أماري قد أمضى أعوامه الأخيرة في إعداد الطبعة الثانية من كتابه هذا ولكنه توفي قبل إنجازها، واستكملت وطبعت بعد أربعين عاماً من وفاته بإشراف كارلو نللينو وتعليقاته وفق مخطط المؤلف (1933). ويقع هذا المؤلّف في ثلاثة أجزاء تحدث فيها أماري عن تاريخ صقلية منذ العهد البيزنطي والحكم الإسلامي حتى نهاية حكم أسرة هوهنشتاوفن الألمانية وعلاقات إيطالية بالعالم الإسلامي وحوض البحر المتوسط في القرون الوسطى. وكان هدف المؤلف الواضح من كتابه هذا وكتبه الأخرى إبراز تاريخ صقلية تحت الحكم الإسلامي الذي امتد قرنين ونصف القرن (212- 484هـ/827- 1091م) وفي ظل الغالبية المسلمة حتى نهاية الوجود الإسلامي في صقلية وجنوبي إيطالية سنة 699هـ/1300م.
ومن أعمال ميكيله أماري الأخرى: «المكتبة العربية الصقلية» (1857) وهو مختارات تاريخية وجغرافية وأدبية من المصادر العربية الإسلامية المتعلقة بصقلية، وكتاب «التعازي السياسية لابن ظفر» (1851) Solwan el Mota' Conforti politici di Ibn Zafer وهو الترجمة الإيطالية لكتاب «السلوان المطاع في عدوان الأتباع» للكاتب العربي الصقلي المسلم حجة الدين أبي عبد الله محمد بن عبد الله ابن ظَفَر (497- 565هـ)، وقد أعاد نشره أماري عام 1882. وكتاب «النقوش العربية في صقلية» (1871- 1872م) Le epigrafi arabiche di Sicilia trascritte tradotte e illustrateويقع في ثلاثة مجلدات ضمت النقوش العربية على شواهد القبور مع ترجمتها إلى الإيطالية والتعليق عليها. و«كتاب الروجري» (1878-1883م) Italia descritta nel Libro del Ruggero compilato da Idrisi وفيه وصف إيطالية المقتبس من كتاب «نزهة المشتاق في اختراق الآفاق» للشريف الإدريسي. وكتاب «تسجيلات عربية جديدة عن تاريخ جنوة»(1883)Nuovi ricordi arabici su la storia di Genova تناول فيه أثر الحملات العربية في الموانىء الإيطالية ونتائجها. كذلك نشر أماري عدداً غير قليل من المقالات والتراجم والرسائل والتعليقات ومنها: «مقتطفات عربية حول تاريخ إيطالية»، ووصف بالرمو في أواسط القرن العاشر الميلادي منقول عن كتاب «المسالك والممالك» لابن حوقل مع ترجمة النص إلى الفرنسية (1845) ووصف رحلة ابن جبير إلى صقلية في عهد وليم الطيب مع الترجمة الفرنسية، و«التاريخ الزمني للقرآن» Chronologie du Coran وغير ذلك.



 
 توقيع : رجل من التاريخ

راجع حساباتك لحظة سكوتك...وخذها نصيحه جعل ربي يخليك
اجمل صديق اللي يصونك...واقسى قريب اللي يعاديك
اكبر خطا نسيان من يذكرونك...وانت تبيهم بس حظك لعب فيك


رد مع اقتباس
قديم 2013-08-22, 05:39 PM   #2 (المشاركة)
سمر العتيبي
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية سمر العتيبي
سمر العتيبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2741
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 2014-04-04 (04:18 PM)
 المشاركات : 193 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_vistafirefox
افتراضي




شكرا والله يعطيك العافيه
مع خالص التقديرلكم



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-08-22, 05:44 PM   #3 (المشاركة)
صَمَتْ آآلرَحِيلَ
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية صَمَتْ آآلرَحِيلَ
صَمَتْ آآلرَحِيلَ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1998
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 2018-08-14 (08:52 PM)
 المشاركات : 326 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_vistafirefox
افتراضي




سلمت اناملكم لكل ما سطر هنا
شكرا والله يعطيك العافيه



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-08-24, 11:38 PM   #4 (المشاركة)
سمو الابداع
«۩۞۩ مشرف عام ۩۞۩»


الصورة الرمزية سمو الابداع
سمو الابداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 2018-08-23 (12:35 AM)
 المشاركات : 12,564 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا لكـ والله يعطيكـ العافية



 
 توقيع : سمو الابداع

كُنْ كَالْوَرْدِ- كُلَّمَا جُرِحَ -بِزَخَّاتِ الْمَطَرِ- فَاحَ عِطْرًا



رد مع اقتباس
قديم 2014-08-08, 02:07 PM   #5 (المشاركة)
سطام الراجحي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية سطام الراجحي
سطام الراجحي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3587
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2018-10-22 (07:39 AM)
 المشاركات : 762 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا لكم على ابداعاتكم التي اثلجت الصدور
وبارك الله فيكم





 

رد مع اقتباس
قديم 2018-06-13, 09:50 PM   #6 (المشاركة)
‏رواند عبد الوهاب
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏رواند عبد الوهاب
‏رواند عبد الوهاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4911
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 2018-07-20 (12:28 PM)
 المشاركات : 741 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : ‏رواند عبد الوهاب

لا يوجد إنسان فاشل ولكن يوجد إنسان بدأ من القاع وبقى فيه


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة






1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285