بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم التطبيقية - العلوم البحتة

العلوم التطبيقية - العلوم البحتة الهندسة - الصناعة - التقنيات - التكنولوجيا - الرياضيات - الكيمياء - الفيزياء - الفلك - الزراعة - البيطرية - علم الأرض - علم البحار - علم الحيوان - علم النبات


إضافة رد
قديم 2013-01-14, 07:13 PM   #1 (المشاركة)
‏ابو منصور
«۩۞۩ عضوية فضية ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏ابو منصور
‏ابو منصور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1434
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 2020-01-13 (10:31 AM)
 المشاركات : 1,380 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي مشكلات بيئي في الغلاف الجوي التلوث الإشعاعي Radiation Pollution



Bookmark and Share

مشكلات بيئي في الغلاف الجوي التلوث الإشعاعي Radiation Pollution

في جو الأرض أنواع كثيرة من الإشعاع . غير أن أخطرها ما كان قصير الموجة عالي الطاقة قادرا على الاختراق . و من هذه الأخيرة نذكر الأشعة الكونية و الأشعة السينية و الأشعة فوق البنفسجية التي مصدرها من خارج الأرض و إن كان معظمها آت من الشمس . يقوم الغلاف الجوي بالتخلص من معظم هذه الأشعة بالامتصاص أو الانعكاس و غيرها بحيث لا يصل إلى سطح الأرض سوى أقل القليل منها مما لا يشكل خطرا على الحياة .
و قد تحدثنا عن دور طبقة الأوزون في امتصاص قرابة 99% من الأشعة فوق البنفسجية في الحالة الطبيعية .
و أهم من ذلك و أخطر كثيرا الإشعاع الناتج عن التحلل التلقائي لمجموعة من العناصر في الأرض من مثل اليورانيوم و الراديوم و الثوريوم و غيرها . فمثلا يتحلل اليورانيوم - 238 ( العنصر الأم ) إلى رصاص - 206 ( العنصر الوليد ) + أشعة مختلفة . تسمى هذه الظاهرة " النشاط الإشعاعي Radioactivity بينما تسمى العناصر التي تقوم بهذا النشاط " العناصر المشعة " . و على الرغم من وجود العناصر المشعة في الطبيعة ( الصخور و التربة و المياه و غيرها ) إلا أن الإنسان قد استطاع تخليق بعض العناصر المشعة الأخرى .

تتحلل العناصر المشعة طبيعيا بكيفية ثابتة و سرعة محددة لكل عنصر مشع . فمنها ما يتحلل سريعا و يخرج من الطبيعة في ساعات أو أيام . و منها ما تدوم عملية التحلل سنين تعد حتى بالآلاف ( الكربون - 14 المشع ) . و منها ما يبقى في الطبيعة ملايين و آلاف ملايين السنين و هو يتحلل ( يورانيوم - 238 ) . و سنرى أهمية ذلك في مسألة التلوث باليورانيوم المستنفد Depleted Uranium . للنشاط الإشعاعي مصدران . أولهما طبيعي دون تدخل البشر كما هو الحال في تحلل اليورانيوم الموجود في صخور الفوسفات و الغرانيت و غيرها . و ثانيهما اصطناعي ناتج عن تفجير القنابل الذرية أو في المفاعلات الذرية التي تقام للأغراض السلمية كتوليد الكهرباء . و في حالة التفاعلات الذرية الاصطناعية فإن سرعتها تكون عالية جدا تقاس بالثواني كما هو الحال في تفجير القنابل الذرية . وقد يكون أبطأ من ذلك ومسيطرا عليه كما يريد الإنسان في مفاعلات الأغراض السلمية .
أنواع الأشعة و كيفية الإضرار

يخرج من النشاط الإشعاعي طبيعيا كان أم اصطناعيا ثلاثة أنواع من الأشعة تختلف في الأضرار الناتجة عنها تبعا لقدرتها على الاختراق :
  1. أشعة ألفا : و هي نوى ذرات الهيليوم . فهي إذن ثقيلة و مشحونة إيجابيا . قدرتها على الاختراق قليلة جدا إذ يمكن إيقافها بورقة عادية .
  2. أشعة بيتا : هي إلكترونات صغيرة الكتلة و الحجم و مشحونة سلبيا . و هي أكثر قدرة على الاختراق من دقائق ألفا إذ تستطيع أن تخترق الجلد .
  3. أشعة غاما : و هي أشعة كهرومغناطيسية غير مشحونة ذات طاقة عالية و قدرة اختراق عالية إذ تخترق جسم الإنسان بسهولة .
نضيف إلى ذلك النيوترونات التي تخرج من القنابل أو المفاعلات الذرية . و هي جسيمات غير مشحونة مما يجعل قدرتها على الاختراق عالية . و هناك أيضا الأشعة السينية و فوق البنفسجية . يقاس الإشعاع و الأضرار الناتجة عنه بعدة أنواع من الوحدات . نذكر منها راد Rad التي تعني جرعة الإشعاع الممتصة ( من الإنسان مثلا ) . و تساوي 0 . 01 جول ممتصة / كغم أو 100 إرغ / غم . و هناك وحدة ريم Rem ( Roentgen Equivalent Man ) و تساوي جرعة راد ممتصة مضروبة في عدد من الثوابت التي تصف قدرة الكائنات على التأثر بالأشعة .

تعد هذه الأشعة أمثلة على الأشعة المؤينة Inoizing Radiation . فعند ما تخترق هذه الأشعة أجساد الكائنات فإنها تطرد إلكترونات من المركبات الكيميائية للخلايا و تحولها إلى أيونات تبعا لكمية الجرعة الإشعاعية . ينتج عن ذلك تخريب لأنسجة الجسم بطريقتين رئيسيتين . أولاهما أن يحدث التأين تغييرا مباشرا في جزيئات المركبات العضوية التي تكو ن التراكيب الخلوية أو تحمل الأوامر الخلوية إلى أجزاء الجسم . و ثانيهما أن ينتج التأين أيونات حرة في الخلايا . و أخطر هذه الأيونات هي الأيونات الحرة المؤكسدة أو المرجعة التي تتفاعل مع الحموض النووية و البروتينات و غيرها من مركبات الخلايا فتقطع روابطها الكيميائية و بالتالي تعطل قدرتها على القيام بأعمالها الطبيعية في الخلايا و الجسم . ينتج عن ذلك أعراض و أمراض نذكر منها السرطان بكل أنواعه و العقم و أمراض الجهاز العصبي بما في ذلك جهاز المناعة و الهرم المبكر و التشوهات الخلقية للكبار و أهم منها للأجنة قبل الولادة . ثم أن بعض هذه الأخطار تو رث للأجيال التالية خاصة التشوهات الخلقية . ذلك لأن الإشعاع قد أحدث خللا في جينات الجسم في أثناء التغيرات الكيميائية التي أحدثها كما ذكرنا سابقا . هذه الجينات الجديدة ستبقى في سلالة المصاب ردحا من الزمن .

بقيت واحدة . ما جرعة الإشعاع التي يمكن أن تحدث مثل هذه الأعراض و الأمراض التي وصفنا في جدول ( 3 . 5 ) . إذن فالجرعات القوية واضح تأثيرها . و لكن الخلاف موجود حول الحد الأدنى للجرعة التي يمكن أن تترك آثارا مع الزمن . و الرأي المهم هنا هو أن للأشعة تأثير تراكمي . فالجرعات الصغيرة في النهاية لها أثر تراكمي قد يؤدي إلى حدوث مشكلات مع الزمن حتى لو كانت بمقدار 2 ريم . هذا الموضوع لم ينته لأن هناك من يقول برأي معاكس . و يبدو أن هناك فروقا فردية في قدرة الجسم على إصلاح الأضرار التي تنشأ عن التخريب الكيميائي الناتج عن الأشعة . و بالتالي جاء عدم الاتفاق على الحد الأدنى من جرعة الأشعة الضارة .
الآثار البيئية للتلوث الإشعاعي

قد لا يكون هناك خطر حقيقي من تلوث البيئة بالإشعاع الطبيعي إلا في حالة واحدة هي تجمع غاز الرادون في مكان يستنشقه الإنسان . فالعناصر المشعة موجودة في الطبيعة منذ أن كانت الأرض . و لم تسجل مشكلات صحية لسكان جنوب الهند و البرازيل مثلا الذين يعيشون في مناطق تتركز فيها العناصر المشعة و يصدر عنها أكثر من 2000 مليريم ( mrem ) سنويا أو 2 ريم . و في الولايات المتحدة فإن معدل ما يتلقاه الفرد من الإشعاع سنويا 360 مليريم . و في الأردن يبني قسم كبير من السكان بيوتهم ـ منذ أن كانوا ـ فوق صخور غنية بالفوسفات ذي المحتوى المرتفع من اليورانيوم . و من ثم يمكن إهمال النشاط الإشعاعي الطبيعي كمصدر للتلوث و لا خطورة منه على صحة البيئة . و مرد ذلك أن العناصر المشعة في الطبيعة ( يورانيوم - 238 مثلا ) بطيئة الإشعاع جدا ونسبتها صغيرة بحيث لا يخرج منها في المحصلة إلا ما لا يؤذي الحياة فعليا .

التلوث الإشعاعي إذن اصطناعي مصدره البشر في المفاعلات الذرية أو القنابل الذرية . لدينا مثال على التلوث من المفاعلات الذرية هو الفشل الجزئي الذي حدث لمفاعل تشيرنوبل في أوكرانيا 1986 . و مثلان للقنابل الذرية هما قنبلتا الولايات المتحدة الأمريكية على هيروشيما و ناغازاكي في اليابان 1945 . فقد تعرض المفاعل الذري في محطة تشيرنوبل الكهربائية يوم 26 نيسان 1986 إلى خلل فني أدى إلى ارتفاع درجة حرارة لب المفاعل ارتفاعا شديدا أدى إلى صهر الوقود النووي و حدوث انفجارات قوية أزالت غطاء المفاعل الإسمنتي الذي يزن 1000 طن . جرى ذلك كله في 4 . 5 ثانية . و اندفعت نافورة متوهجة بارتفاع 1000 م مكونة من اليورانيوم المنصهر و الغرافيت المحترق و الرماد المشع . و قد أوقفت الحرائق في غضون بضع ساعات بالطائرات العامودية التي ألقت أكثر من 7000 طن من ألواح الرصاص و صخور الحجر الجيري و الرمل و الطين و غيرها . و استمر لب المفاعل متوهجا بضعة أسابيع حتى أمكن تبريده

لقد انتهى مفاعل تشيرنوبل في هذه الحادثة ولكن أضراره على الصحة والبيئة قد بدأت . و من النتائج العاجلة مقتل 31 شخصا و إدخال بضع مئات إلى المستشفيات و إخلاء 135000 من السكان من دائرة حول المفاعل قطرها 30 كم . و قد حملت الرياح المواد الشمعة آلاف الكيلومترات إلى السويد وما جاورها و فرنسا و إيطاليا و يوغوسلافيا . هذه المواد سقطت على الأرض و ترسبت في التربة أو المياه أو البحيرات . و هنا تكمن المشكلة . فستستمر هذه العناصر المشعة في نشاطها المشع فترات طويلة جدا حسب نوعها . و ستمتصها الكائنات الحية ( النبات و الحيوان ) من التربة أو الغذاء أو الماء . و ستكون المناطق التي منيت بتراكيز كبيرة منها هي الأكثر تلوثا و خطورة . و على الرغم من صعوبة التعرف على النتائج الطويلة المدى لما حصل إلا أن دراسة واحدة أوضحت أن مرض سرطان الدم قد تضاعف في مدينة منسك من 41 حالة / مليون نسمة عام 1985 إلى 93 حالة / مليون نسمة عام 1990 . و يقدر العلماء أن 100000 حالة سرطان جديدة ستحدث في المنطقة بسبب مفاعل تشيرنوبل . و يبدو أن هذه الحادثة قد صرفت النظر كلية عن استعمال الطاقة الذرية في توليد الكهرباء كبديل للطاقة الأحفورية . على أي حال ، فإن المناطق التي نكبت بتساقط كميات كبيرة من المواد المشعة ستبقى ملوثة ملايين السنين بسبب بقاء هذه العناصر تشع فيها .

أما قنبلتا الولايات المتحدة الأمريكية على اليابان فيكفي أن نقول أن مدينة هيروشيما كان يقطنها 450000 نسمة عام 1945 عندما ألقيت عليها القنبلة في نهايات الحرب العالمية الثانية . مات على الفور 117000 شخصا و تشوه 100000 شخصا . أي قرابة نصف سكان المدينة . و ما زال المشوهون يولدون . غير أن الدراسات الحديثة على التشوه في هاتين المدينتين قد أوضحت أن النسبة أدنى مما كان متوقعا . وقد عزي ذلك إلى أن الإنسان أقل حساسية للإشعاع من الفئران التي أجريت عليها التجارب . على أي حال ، التشوه ما زال موجودا برغم مضي أكثر من نصف قرن على الحادثة . و خلاصة القول أن جميع الملوثات للماء و الهواء و التربة يمكن التخلص منها في وقت قصير نسبيا إذا أزيل سبب التلوث . فلو أوقفنا حرق الوقود الأحفوري في وسائل النقل و الصناعة لأصبح الهواء نظيفا و لانتهت ظاهرة الدفيئة . . إلخ في وقت قصير نسبيا . أما في حالة التلوث الإشعاعي فإن أثره سيبقى ملايين السنين . و من ثم فليس غريبا أن يقال أن التلوث الإشعاعي هو أخطر أنواع التلوث . و هذا يفسر عزوف الدول عن استعمال المفاعلات الذرية في توليد الطاقة الكهربائية .
التخلص من النفايات المشعة Radioactive Waste Disposal Sites

تنتج النفايات المشعة ( سوائل تحوي نظائر مشعة ) عن مختبرات البحث العلمي في الجامعات و مؤسسات البحث العلمي و المستشفيات و المفاعلات الذرية و صناعة الأسلحة الذرية . و في جميع هذه الحالات لا بد من التخلص من هذه النفايات . و هي بلا شك أخطر أنواع النفايات على الإطلاق . و في هذه النفايات مشكلتان .
الجدول 3 . 5 : تأثير جرعة الإشعاع في صحة الإنسان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أولاهما أنها خطرة جدا إذا تسربت إلى المياه أو التربة . لأنها ستصل في النهاية إلى الإنسان و الحيوان و النبات . وقد تحدثنا عن أضرارها سابقا . و ثانيتهما أنها تدوم طويلا جدا ( آلاف إلى ملايين السنين حسب نوع النظير المشع ) . و بالتالي فلا بد أن تختار مواقع دفنها بحرص زائد يتناسب و خطورتها و ديمومتها في البيئة . و من ثم فليس غريبا أن تسعى دول الديمقراطية الغربية لتخزينها في دول العالم الفقير لتبقى أوطانهم نظيفة .

و يمكن أن نصنف النفايات المشعة إلى نوعين تبعا لدرجة خطورتها . النوع الأول نفايات منخفضة الإشعاع مثل أدوات ملوثة و ملابس و ضمادات و مواد بناء و غيرها . و النوع الثاني نفايات عالية الخطورة من مثل قضبان الوقود النووي المستنفدة المستعملة في المفاعلات السلمية و مخلفات مصانع الأسلحة الذرية . هذا النوع الأخير من النفايات هو المشكلة الكبرى من حيث تخزينه . ذلك لأن النظائر المشعة فيه عالية التركيز و لأنه يبقى في البيئة آلاف السنين و هو يصدر الأشعة الخطرة . و يقدر العلماء أن بعض هذه النظائر تبقى أكثر من 1000 سنة و هي تشكل مصدرا للخطر . فأي دولة أو حضارة ستبقى هذه المدة الطويلة حتى تحافظ على هذه النفايات من أن تلوث البيئة ، يوضح جدول 4 . 5 مجموعة من هذه النظائر . و هذا يعني مثلا أن البلوتونيوم - 239 ف النفايات المشعة الناتجة عن مفاعل قدرته 1000 ميغا واط سيبقى بعد 100 عم يصدر 0 . 6 × 1010 × 3 . 7 كوري / ثانية .
الجدول 4 . 5 : يوضح نشاط العناصر المشعة عالية التركيز ( بوحدة كوري ) مع الزمن الناتجة عن مفاعل ذري قدرته 1000 ميغاوط . وحدة كوري Curie = 3 . 7 × 1010 تفاعل ذري / ثانية .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كيف نتخلص من النفايات المشعة ؟ كانت الولايات المتحدة و بريطانيا حتى 1970 تلقي هذه النفايات المشعة عالية الخطورة في المحيطات بعد وضعها في براميل . و هي جريمة في حق البيئة البحرية التي قد تصل إلى البشر . ثم توقفتا تحت ضغط المنظمات البيئية . و يبدو أن فرنسا و سويسرة و اليابان و بلجيكا ما زالت تفعل ذلك . غير أن الولايات المتحدة الأمريكية قد اختارت موقعا في الطف البركاني في نيفادا تضع فيه هذه النفايات . و يبدو أن عددا من دور أوروبا قد بدأت منذ سنوات في دراسات جيولوجية مكثفة لاختيار مواقع في بلادها لهذه الغاية .
على أي حال ، فإن الموقع الدائم المقترح يجب أن تكون صخوره كتيمة خالية من الصدوع و الفواصل و التشققات كمناجم الملح الصخري . و أن تكون مستقرة جيولوجية بعيدة عن أماكن حدوث الزلازل المدمرة . انظر شروط اختيار مواقع طمر النفايات المشعة يجب أن تخزن في حاويات خاصة في هذا الموقع على عمق كبير ( أكثر من 200م ) تحت سطح الأرض . ثم تحاط الحاويات بمواد طينية جيدة الرص و يوضع فوقها أيضا مزيج من المواد الأرضية كالبنتونيت و الغرانيت حتى سطح الأرض . مثل هذا الموقع قد يكلف 6 - 10 بليون دولار حسب تقديرات الولايات المتحدة الأمريكية . لم ينته هذا الموضوع بعد و مشكلة طمر النفايات المشعة الخطرة ما زالت مشكلة بيئية كبيرة .



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-01-14, 07:36 PM   #2 (المشاركة)
عبدالله الحميدي
«۩۞۩ عضو مشارك ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الحميدي
عبدالله الحميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2125
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 2014-03-12 (11:00 AM)
 المشاركات : 151 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




أفاض الله عليكم من نعمه
وجزاكم الله كل خير



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-01-14, 07:36 PM   #3 (المشاركة)
نايف الزهراني
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية نايف الزهراني
نايف الزهراني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1506
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2019-12-27 (09:40 PM)
 المشاركات : 473 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




موضوع رائعُ وقيمَ
شكرآ لكم علي جهودكَمَ
تقبلوا مروريَ





 
 توقيع : نايف الزهراني

جعل الفرح يطرق على بابك ويرضيك
جعل الحزن تايه عنك وناسيك
جعل ربي دايم الدوم يهنيك
جعل ثوب العافية دايم الدوم يكسيك
جعلك تذكر من هو دايم الدوم يطريك
جعل عامك تتحقق فيه كل امانيك


رد مع اقتباس
قديم 2013-02-09, 08:36 PM   #4 (المشاركة)
سمو الابداع
«۩۞۩ مشرف عام ۩۞۩»


الصورة الرمزية سمو الابداع
سمو الابداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 2018-08-23 (12:35 AM)
 المشاركات : 12,521 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




شكرا لكـ والله يعطيكـ العافية



 
 توقيع : سمو الابداع

كُنْ كَالْوَرْدِ- كُلَّمَا جُرِحَ -بِزَخَّاتِ الْمَطَرِ- فَاحَ عِطْرًا



رد مع اقتباس
قديم 2013-02-10, 08:21 PM   #5 (المشاركة)
أحلام الظفيري
«۩۞۩ عضو مبدع ۩۞۩»


الصورة الرمزية أحلام الظفيري
أحلام الظفيري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2291
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 2013-07-07 (07:19 PM)
 المشاركات : 873 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-08-13, 09:29 AM   #6 (المشاركة)
طلال الجدعاني
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية طلال الجدعاني
طلال الجدعاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3830
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 2020-02-17 (08:51 PM)
 المشاركات : 280 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




لكم منى فائق الاحترام



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشكلات بيئية في الغلاف الجوي التلوث بالرادون Radon pollution ‏ابو منصور العلوم التطبيقية - العلوم البحتة 5 2018-01-29 09:40 PM
مشكلات بيئي في الغلاف الجوي تلوث الهواء Air Pollution ‏ابو منصور العلوم التطبيقية - العلوم البحتة 5 2018-01-20 03:03 PM
مشكلات بيئية في الغلاف الجوي التلوث بالضجيج Noise Pollution ‏ابو منصور العلوم التطبيقية - العلوم البحتة 5 2018-01-16 02:37 PM
مشكلات بيئي في الغلاف الجوي التلوث الضوئي Light Pollution ‏ابو منصور العلوم التطبيقية - العلوم البحتة 8 2013-06-01 06:41 PM





1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271