بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة للصحة والاسرة ۩۞۩» > ملتقى الاسرة

ملتقى الاسرة شؤون الاسرة - أهداف الاسرة - طموحات الأسرة - اناقة آدم - اناقة حواء - عالم الطفل


إضافة رد
قديم 2012-10-22, 07:23 PM   #1 (المشاركة)
احمد المعبدي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية احمد المعبدي
احمد المعبدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1776
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 2020-03-16 (11:11 AM)
 المشاركات : 484 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
Wink العنوسة أفضل من الزواج برجل غير مناسب



Bookmark and Share

في سبعينيات القرن الماضي، وثمانياته، كانت تكفي نظرة خاطفة من شابة تسير في الشارع، مهما احتملت من براءة وعفوية، ليبني عليها أغلب الشباب آن ذاك آمالاً بقصة حب لا تقل صخباً وعنفواناَ عن قصص الحب التي يسمعونها في مجالس السمر، كقصص عبلة وعنترة، أو مجنون ليلى.


وربما تكفي عدة نظرات وابتسامات، وعلى الأكثر بضع جمل، حتى يستنفر الشاب العائلة، مطالباً بخطبة محبوبته، والمسارعة إلى بدء المفاوضات المتعلقة بموعد "كتب الكتاب، والمهر والعرس" في أقرب وقت.
اليوم، لا تنفع النظرات والابتسامات، لم تعد تكفي بعض عبارات الإعجاب المتحفظة المسروقة في غفلة عن أعين أهل الحارة المتوارية خلف الشبابيك المغلقة طلباً للدفئ في الشتاء، أو الغارقة في قيلولة الظهيرات القائظة في الصيف، أصبح هناك حاجة لما هو أكثر ليشتعل قلب عاشق أو عاشقة.
مع أن المد الديني ورفض المجتمع للكثير من الأفكار الليبرالية التي انتشرت في ستينيات القرن الماضي، أصبحت العلاقات بين الشباب والبنات أكثر انفتاحاً على إشكال مختلفة وأكثر اختلاطاً من قبل.

التجريب ضروري
يقول وسيم بلا تردد: "لازم جربها"، يبدو التعبير وكأن وسيم يتحدث عن بضاعة ما، قميص أو بلوز أو ربما شيء آخر، وكي لا نستعجل الحكم على ما قاله نستفسر، "بأي معنى تريد أن تجرب الفتاة التي ستصبح زوجتك"، ينتبه إلى سوء الفهم المحتمل فيسارع للتوضيح مبتسماَ، "لازم جربها بس مش متل ما فهمت لازم أعرف كيف بتفكر، وشو ردود أفعالها، بأكثر من موقف، بأكبر عدد ممكن من المواقف وأطول وقت ممكن"، ويشرح لنا وسيم وجهة نظره، فالزواج بالنسبة له شراكة طويلة الأمد جداً، وبالتالي عليه أن يعرف شريكته جيداَ، يجب أن يفهم طباعها، وكذلك من المهم أن يفهم كيف تتصرف الشريكة في التفاصيل اليومية الصغيرة.

وبنفس الأهمية معرفة آرائها وأفكارها عن المسائل الوجودية الكبرى في الحياة، وأيضاً عليه أن يعرف الشخص الذي يشاركه تربية أولاده وبناء مستقبله ومستقبل أطفالهما لاحقاً، فالمسألة ليست بسيطة بالنسبة لوسيم، يجب أن يكون واثقاً تمام الثقة من أنها ستكون أقرب إلى ما يتمناه لنفسه ولعائلته (الأبوين والأخوة) وطبعاً للأطفال.
ولا بد له من معرفة مدى قدرتها على تحمل مسؤوليات الأسرة ومشاركته هذه المسؤولية فوسيم لا يعتقد أن المسؤوليات هذه بما فيها مسؤولية الإنفاق على الأسرة من نصيبه وحده، بل هي شراكة بينه وبينها، كل له نصيبه فيها حسب مقدرته وحسب الحاجة إلى دوره في إنجاح عملية بناء الأسرة.
عندما سألناه كيف ستجربها، أجاب:"بطلع معها مشاوير، بلتقي بأصدقائها، وبعرفها على أصدقائي، بيكون في حياة مشتركة بيناتنا حتى قبل الزواج"
فهذه "المشاوير" إن كانا سيقومان بها لوحدهما أو مع مجموعة من أصدقائهما، ستوضح لوسيم مع أي نوع من النساء يتعامل، من خلال معرفته لأصدقائها، ومراقبتها تتعامل معهم، وكذلك من طريقة تعاطيها مع علاقاته من الأصدقاء والمعارف.
يعتقد وسيم أن المختبر الحقيقي لمدى تفاهمه مع زوجة المستقبل هو التقاء عالميهما، ومراقبة كل منهما للآخر، إن كان في عالمه الخاص أو في العالم الآخر، بذلك سيستطيع الاثنان دراسة شخصيات بعضهما البعض، وأفكارهما وقناعاتهما، وطبعاً مشاعرهما.

الفتيات المتحررات لسن موضع ثقة
حملنا فكرة التجريب، وألقيناها في وجه أول شاب التقيناه، فقلنا لحسن "التقينا منذ قليل بشاب أخبرنا أنه يجب أن يجرب زوجة المستقبل طويلاً قبل أن يتزوجها"، ارتبك حسن وامتعض من طريقة طرحنا للسؤال للوهلة الأولى، عندما شرحنا له ما يقصد وسيم بالتجريب، انفرجت أساريره قليلاً، وأخذ نفساً عمقياً، ليؤكد أنه "ما بيجوز، يا أخي، بنات الناس مو لعبة، بتجربها، بتلعب فيها وإذا ما عجبيتك بتكبها".

فوفق حسن يجب أن تتم الأمور بالطريقة الشرعية، طلب اليد من الأهل وقراءة الفاتحة، والخطبة و"كتب الكتاب" في أقرب وقت، ومن ثم يستطيع الشاب الالتقاء بالخطيبة تحت رقابة الأهل، عندما شرحنا له أفكار سابقه وسيم، متسائلين إن لم يكن من الأفضل أن تكون المعرفة وثيقة أكثر بين الخاطبين وأن يلتقيا في ظرف أكثر رحابة، ليكونا على سجيتهما أكثر، وبالتالي يعرف أحدهما الآخر، رفض في البداية.
ومن ثم اعترف "أحياناً بصاحب بنات، وبعد فترة بشوف أنهم ما نافعين" فموافقة الفتيات على الخروج معه والالتقاء حول فنجان قهوة في مطعم أو كافيتيريا ما، يجعله يشعر بأنهن فعلن هذا مئات المرات من قبل، وهو بالتالي لا يستطيع أن يثق بهن، يؤكد موقفه قائلاً " ما عندي ثقة بالبنت المتحررة" وعندما نسأله، عن الخطأ في ذلك فكما يفعل هو عندما يلتقي بهن بحثاً عن زوجة المستقبل، يبحثن هن أيضاً عن أزواج المستقبل.
وكما يكون هدفه "شريفاً، وقاصد خير" هن أيضاً شريفات ويقصدن إيجاد العريس، يوافق حسن على الفكرة متردداً، ولكنه يؤكد أنه لم يستطع أن يجد عروسه بهذه الطريقة، فهو يشعر بأن في قبول الفتاة بالخروج معه عدة مرات بغياب رقابة الأهل "والإنفراد فيها بمقهى أو مطعم" ما يجعله ينفر من تلك الفتاة حتى ولو لم يبدر منها ما يعيب أو يقلل من عفتها.

للفتيات أيضاً الحق في فرصة
بينما كنا نتحدث إلى حسن، توقفت شابتان فضوليتان تستمعان للحديث، وبدا واضحاً على وجهيهما أن رأي حسن لم ينل إعجابهما، فتشجعنا على إتاحة الفرصة لهما للتعبير عن رأيها في ما قاله حسن، فردت الأولى وبشكل هجومي، أن ما قاله حسن "فيه كتير ظلم وافترا على البنات" ساندتها صديقتها "متل ما بيدور حسن عن عروس، البنات كمان بيدورو عن شريك حياتهن ورفيق عمرهم، وين الغلط، وشو في عيب؟".

من حق الفتيات أن تكون لهن فرصة ويجب برأي الفتاتين (مادلين، وسحر) أن تعرف الفتاة زوجها "قبل ما تتورط معو بالتزامات ممكن الانفكاك منها يكون صعب كتير"، عندما سألنا الفتاتين عن الطريقة المثلى برأييهن لإيجاد العريس المناسب، ردت الأولى "منتعرف عليه منيح" عندما وجهت السؤال عن الطريقة، أجابت سحر، "بسيطة، منلتقي، منطلع مشاوير، على السينما... المسرح... الكافيتيريا".
نبهتها إلى أن الكثير من الشباب مثل حسن سيعتبرن هذا التصرف غير لائق بعروس المستقبل، أجابتا سويا "هاد معقد .. ما عندو ثقة بالناس" تابعت مادلين منفردة "ما رح يقدر يلاقي البنت الي تسعدو"، وأضافت سحر "مش كل بنت بتطلع مع شب بتنام معو" أضافت سحر، "صحيح .. هو هيك القصة، البنت فينها تعمل شو ما بدها وتحافظ على شرفها" برأي الفتاتان أن هناك الكثير من الفتيات المتحفظات بالشكل فقط، وما يفعلنه بالسر "الله وأعلم".
على بعد خطوات قليلة استوقفنا وليد، وهو في الخامسة والثلاثين ويعمل في شركة غذائية، سألنا وليد ما هي الطريقة التي يمكن أن تجد فيها شريكة حياتك، وشرحنا له موقف كل من حسن ومادلين وسحر، فأثنى على ما قاله حسن، وأجاب "أنا إمي بس تشوف بنت مناسبة بتحكلي عنها"، فاستفسرنا أكثر إين تراها وإن كانت الوالدة تعرفه عليها، فأخبرنا كيف عرضت والدته عليه أكثر من فتاة ألتقت بهن في حفل زواج ما أو عند جارة ما، وكيف أتيحت لها الفرصة أحياناً بالتقائهن مع والداتهن عندما يزرن أمه لغرض التعارف، ويقرر وليد من اللقاء الأول إن كانت الفتاة مناسبة ليذهب هو لزيارتها وطلبها مع والديه أو لا، عندما سألناه إن كانت الطريقة ناجحة أم لا؟
أجاب "ضبطت مرتين"، ففهمنا أن وليد متزوج من أثنتين، ولكنه وضح عندما أفصحنا عن ما فهمناه، أنه ليس متزوجاً ويقصد بـ "ظبطت مرتين" بأنه أعجب بفتاتين ولكن الأولى لم تعجب به فلم تحدث أي تطورات، في حين تقدم لخطبة الثانية، ولكنهما انفصلا بعد فترة قصيرة، عندما استفسرنا عن وجود خيار آخر للالتقاء بزوجة المستقبل، كأن يتعرف عليها بشكل مباشر، ويلتقي بها خارج رقابة الأهل، رفض بشكل مطلق معتبراً أن ذلك "حرام، لا يجوز، وغير مقبول في الدين والمجتمع" واستطرد "بنات الناس مو لعبة، ما بيصير".

العنوسة أفضل من زوج غير مناسب
إيفا ضيفتنا الأخيرة تتفق مع مادلين وسحر في مسألة الخروج مع الشباب للتعارف، لكنها ترفض أن تعتبر حسن معقداً وتقول هو تربى هكذا "يصطفل"، وترى أن العلاقات قبل الزواج تخفف من احتمالات الطلاق، وبالتالي تحمي الأطفال من أن يكونوا أبناء لزوجين منفصلين، فطلاق الزوجين كما تقول إيفا ينتج أطفال معقدين نفسياً، فالفتاة يجب أن تجد الشاب الذي يشبهها بأفكاره وقناعاته "الواحد بيدور على اللي متلو"، ومهما حاولنا إبراز الوجه الإيجابي للطرف الآخر سنظهر على حقيقتنا في لحظة ما.

وإيفا تعلمت من تجاربها أن تظهر حقيقتها منذ البداية، فهي ترفض نصائح والدتها في عدم القيام بتصرفات معينة أو مرافقة بعض الأشخاص، لأن الناس إذا علمت بتصرفاتها سينقطع نصيبها، فتجيبها "إلي بدو ينفر مني بسبب تصرفاتي أنا ما بدي إياه" فتسكت والدتها كما تقول إيفا لأنها تعرف أن الحق بجانب ابنتها، وتتابع إيفا بأن قصة العنوسة لا تعنيها بشيء، فالزواج لأجل الزواج فكرة خاطئة كلياً وهي تفضل أن تعيش مع زوج المستقبل حياة كاملة قبل الزواج، " إني كون عانس حكي فاضي لأن الأهم إني كون محققة الاستقرار لذاتي، حتى لو ضليت لحالي بدون زوج".
تختلف وجهات نظر الشباب والشابات الذين التقيناهم كثيراً حتى تكاد تتنافر تماماً ولكن يبقى هدف كل منهم أن يحقق المعادلة الصعبة داخل القفص (الذهبي)، وهي توفير القدر الأكبر من التفاهم والاتفاق ضمن العائلة، بعد العثور على الشريك المناسب، كل منهم يعتبر أن طريقته في انتقاء العريس هي الضمانة في تحقيق حياة زوجية سعيدة، والسؤال الذي حضرنا ونحن نضع اللمسات الأخيرة على التحقيق كان "لماذا لم يتحدثوا عن الحب".



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-22, 07:27 PM   #2 (المشاركة)
عثمان القرعاني
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية عثمان القرعاني
عثمان القرعاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1504
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2014-03-29 (12:12 PM)
 المشاركات : 408 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




تألقكم بالمنتدى نفتخر فيه
بارك الله فيكم
دعواتي بالخير لكم





 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-22, 07:29 PM   #3 (المشاركة)
‏وهيب مصطفى درويش
«۩۞۩ عضو جديد ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏وهيب مصطفى درويش
‏وهيب مصطفى درويش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1977
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 2013-03-21 (05:15 PM)
 المشاركات : 78 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




سلمت الايادي على روعه المشاركة
تقبلوا مروري هنا ...



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-22, 07:29 PM   #4 (المشاركة)
احمد الماليزى
«۩۞۩ عضو جديد ۩۞۩»


الصورة الرمزية احمد الماليزى
احمد الماليزى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1988
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 2013-03-22 (03:06 PM)
 المشاركات : 82 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




جزاك الله خير على المشاركة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-22, 07:34 PM   #5 (المشاركة)
عبدالله الحربي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الحربي
عبدالله الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1459
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2014-03-12 (10:48 AM)
 المشاركات : 458 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




أتمنــــى لكـ من القلب
إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-26, 11:04 PM   #6 (المشاركة)
طالبة علم
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية طالبة علم
طالبة علم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4848
 تاريخ التسجيل :  Aug 2014
 أخر زيارة : 2018-09-05 (09:46 PM)
 المشاركات : 599 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




شكرا لكم وجزيتم كل الخير



 
 توقيع : طالبة علم

one day you will ask me .. Which is more important to you .. Me or your life
I will say my life
You will go and leave me without even knowing that you are my life


رد مع اقتباس
قديم 2019-01-29, 07:51 PM   #7 (المشاركة)
منة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية منة
منة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4695
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 2020-03-24 (09:45 PM)
 المشاركات : 376 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




الله يعطيكـ الصحة والعافية ودمتم بخير



 
 توقيع : منة

الفرق بين الغباء والعبقرية هو أن للعبقرية حدودها


رد مع اقتباس
قديم 2020-03-26, 01:06 AM   #8 (المشاركة)
ميسم الزهرة
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية ميسم الزهرة
ميسم الزهرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11680
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : 2020-04-01 (05:27 PM)
 المشاركات : 461 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




جزاكم الله خير الجزاء



 
 توقيع : ميسم الزهرة

إن معرفة النفس فضيلة في حد ذاتها، تدلنا إلى معرفة طريق الحياة الأنسب لها


رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة






1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55