بوابة وادي فاطمة الالكترونية
 

العودة   بوابة وادي فاطمة الالكترونية > «۩۞۩ بوابة وادي فاطمة التعليمية ۩۞۩» > العلوم القانونية والاقتصادية

العلوم القانونية والاقتصادية القانون - قوانين الاقتصاد - قوانين السياسة - قوانين الشريعة


إضافة رد
قديم 2012-08-31, 01:01 PM   #1 (المشاركة)
سمو الابداع
«۩۞۩ مشرف عام ۩۞۩»


الصورة الرمزية سمو الابداع
سمو الابداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 2018-08-23 (12:35 AM)
 المشاركات : 12,506 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
B18 الزكاة



Bookmark and Share

الزكاة


هي خامس أركان الإسلام التي أجملها النبيr في قوله: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت» (رواه الشيخان)، وقد اقترن ذكرها مع الصلاة التي تمثل عماد الدين في اثنين وثمانين موضعاً في الكتاب الكريم.

شرعت في السنة الثانية من الهجرة النبوية لتحقيق أنواع من التوازن والأمن النفسي والخلقي والاجتماعي؛ لأن معناها الاصطلاحي يلتقي مع معناها اللغوي وهو الطهارة والنماء، فالمتصدق يشعر بالارتياح والسعادة والرضا حين يجد آثار رضا الخالق والمخلوقين وتتطهر نفسه من آفات الأنانية والشح والبخل، ويتعود الكرم والسماحة والسخاء، ويسهم مع سائر الميسورين في تحقيق التكافل الاجتماعي، ويمنع أسباب الجرائم والفساد والعدوان، باستئصال جذور الفاقة والحرمان.

فالزكاة المفروضة تمثل مع الواجبات المالية الأخرى، كصدقة الفطر والنذور والأضاحي والهدايا والفدية والكفارات الجانب الإلزامي للإنفاق والبذل الواجب في سبيل الله، وتعمل جنباً إلى جنب مع الإنفاق التطوعي في اجتثاث أسباب الفقر والحرمان، هذا الجانب الذي يبدأ في أدنى مراتبه بالتصدق المطلق بأي قدر ومن أي مورد كان، دل عليه قوله تعالى: )آلم، ذَلِكَ الكِتَابُ لَا رَيبَ فِيهِ هُدى لِلمُتَّقِينَ الذِينَ يُؤمِنُونَ بِالغَيبِ ويُقِيمُونَ الصَّلاةَ ومِمَّا رَزَقنَاهُم يُنفِقُونَ( (البقرة 1ـ2 ـ3).

ثم يرقى بعد ذلك إلى بذل الفضول (الزائد) من الأموال، كما جاء في الصحيح: «من كان معه فَضْل ظهر، فليعُدْ به على من لا ظهر له، ومن كان له فضل من زاد فليعُدْ به على مَنْ لازاد له». قال الراوي: «فذكر من أصناف المال ما ذكر حتى رأينا أنه لا حق لأحد منا في فضل».
ثم يرقى البذل على مستوى المؤاخاة واقتسام الأموال بين المتآخين، كما تحقق ذلك لأول مرة بين الأنصار وإخوانهم المهاجرين في المدينة المنورة.. ثم يرقى البذل إلى مستوى المواساة، وهي جمع الأموال ثم اقتسامها بين جميع أفراد الجماعة بالسوية، وفي هذا ورد قوله عليه الصلاة والسلام: «إن الأشعريين ـ قوم من أهل اليمن ـ إذا أرملوا ـ صاروا في ضائقة وشدة ـ جمعوا ماعندهم من الأزواد ثم اقتسموه بينهم بالسوية، فهم مني وأنا منهم».
ثم يرقى البذل التطوعي إلى القيمة المتمثلة في الإيثار، وهو التصدق بما هو محتاج إليه ابتداء من الكماليات إلى الحاجيات إلى الضروريات، وفيه خبر البيوت التسعة من أهل الصُّفَّة، وقد دار عليها رأس خروف مشوي حتى عاد إلى البيت الأول، وكل منها يؤثر جاره وأخاه على نفسه مع شدة حاجته إليه، وخبر الجرحى الثلاثة في معركة اليرموك حين تدافعوا جرعة ماء وهم في الرمق الأخير إلى أن ماتوا جميعاً ولم يشربها واحد منهم.

وهكذا عمل الجانبان، الإلزامي والتطوعي، على اقتلاع جذور الفقر والفاقة والحرمان وكل الآثار السيئة التي تترتب عليها. روى أبو عبيد في كتابه «الأموال» أن معاذ بن جبل بعث إلى عمرt بثلث صدقة الناس، فأنكر ذلك عمر وقال: »لم أبعثك جابياً ولا آخذ جزية، ولكن بعثتك لتأخذ من أغنياء الناس فترد على فقرائهم، فقال معاذ: «ما بعثت إليك بشيء وأنا أجد أحداً يأخذه مني»، فلما كان العام الثاني، بعث إليه بشطر الصدقة، فتراجعا بمثل ذلك، فلما كان العام الثالث بعث إليه بالصدقة كلها، فراجعه عمر بمثل ما راجعه قبل ذلك، فقال معاذ: «ما وجدت أحداً يأخذ مني».
ويقول يحيى بن سعيد: «بعثني الخليفة عمر بن عبد العزيز لجمع الزكاة في إفريقية فجبيتها وطلبت فقراء أعطيها لهم فلم أجد من يأخذها منا، فقد أغنى عمر بن عبد العزيز الناس فاشتريت بها رقاباً فاعتقتهم».
وعن علي قال: قال رسول اللهr: «إن الله فرض على أغنياء المسلمين في أموالهم بقدر الذي يسع فقراءهم ولن يجهد الفقراء إذا جاعوا وعرُوا إلا بما يصنع أغنياؤهم، ألا وإن الله يحاسبهم حساباً شديداً ويعذبهم عذاباً أليماً». ولا غرابة بعد هذا أن يجمع الصحابة رضوان الله عليهم في عهد الخليفة أبي بكرt على قتال مانعي الزكاة.

من أدلة فرضيتها
من القرآن الكريم: قوله تعالى: )خُذ مِن أَمَوالِهِم صَدَقَةً تُطَهِرُهُم وَتُزَكِيهِم بِهَا( (التوبة103) ومن الحديث الشريف، جاء في وصية النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل حين بعثه والياً على اليمن قوله صلى الله عليه وسلم:«... وأخبرهم أن الله قد فرض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقراؤهم، فإن هم أطاعوك بذلك، فإياك وكرائم أموالهم...»،رواه الشيخان).
وقد ورد الوعيد على تركها، والترغيب بفعلها في نصوص كثيرة، فمن الوعيد قوله تعالى: )... وَالَّذِينَ يَكنِزُونَ الذَّهَبَ والفِضَّة ولَا يُنفِقُونَهَا في سَبِيلِ اللهِ فَبَشِرهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ، يَومَ يُحمَى عَلَيهَا في نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكوَى بِهَا جِبَاهُهُم وجُنُوبُهم وظُهُورُهُم هذَاَ مَا كَنَزتُم لِأنفُسِكُم فَذُوقُوا مَا كُنتُم تَكنِزون( (التوبة34ـ35) ومن الترغيب: قوله صلى الله عليه وسلم: «ما تصدَّق أحد بصدقة من طيِّبِ ـ ولا يقبل الله إلا الطيِّب ـ إلا أخذها الرحمن بيمينه، وإن كانت تمرة فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل، كما يُربي أحدكم فَلُوَّه ـ ولد الفرس ـ أو فصيله ـ ولد الناقة». (رواه الشيخان) وزاد الترمذي: تصديق ذلك في كتاب الله عز وجل )يَمحَقُ اللهُ الرِبَاْ وَيُربِي الصَدقَاتِ واللهُ لايُحِبُ كُلَّ كَفَّارٍ أَثيمٍ( (البقرة 276).

الأموال التي تجب فيها الزكاة أنواع، وهي:
1ـ النقود بجميع أنواعها من الذهب أو الفضة أو الأوراق النقدية على اختلاف أجناسها.
2ـ عروض التجارة: وهي تشمل كل ما يعرض للبيع والاستثمار من أموال، ويدخل فيها سائر الأغذية والأدوية والأجهزة والأدوات والأثاث والمراكب والكتب والمساكن والأراضي وأدوات الزينة والورود والحيوانات وسائر الأصناف الداخلة في سوق التجارات.
3ـ الأنعام: وتشمل الإبل والبقر والجاموس والماعز والأغنام.
4ـ المحاصيل الزراعية وثمار الأشجار والكروم.
5ـ المعادن والثروات المستخرجة من باطن الأرض.
6ـ الركاز: أي الأموال المدفونة في الأرض وقد انقرض أهلها.
7ـ العسل: المستخرج من خلايا النحل في الحقول أو الجبال، في رأي بعض الفقهاء خلافاً للجمهور.

أوصاف الأموال الواجب فيها الزكاة:
1ـ لابد أن تكون زائدة عن حاجة الإنسان وحاجة عياله، فإن كانت مشغولة بها، كالمسكن الخاص والأثاث المستعمل والطعام والشراب المعدّ للاستهلاك والكتب اللازمة للمطالعة والدراسة والمراكب الشخصية والأدوات اللازمة له في بيته أو مكتبه أو حرفته وصنعته فهي خارجة عن نطاق التكليف.
2ـ أن تكون نامية حقيقة أو تقديراً: والنماء الحقيقي، بأن تزيد كماً وكيفاً بالحجم والعدد والوزن عن طريق التجارة أو التوالد أو الزراعة أو التسمين. والنماء التقديري:هو قابلية المال للزيادة فيما لو استثمر بالفعل، كالنقدين وسائر الأوراق النقدية فيما لو ادخرها مالكها ولم يستثمرها بالفعل لا بالتجارة ولا الزراعة ولا الصناعة فإنها تعدّ نامية حكماً، لأنها أثمان بالخلقة، ويجب زكاتها ولو لم تستثمر، وكما لو كان عنده أكثر من نصاب من عروض التجارة بقيمة نصف مليون مثلاً وفي نهاية العام وجد قيمتها ثلث مليون بخسارة مائتي ألف تجب الزكاة على الباقي،على الرغم من وجود الخسارة، لأنها أموال تجارة تزيد على النصاب، والنماء فيها مقَّدر.
3ـ من الأموال ما يشترط فيه بلوغ نصاب معين، فلا تجب الزكاة فيما دونه كالنقود والعروض التجارية، والأنعام بالاتفاق، والزروع والثمار عند بعضهم، ومن الأموال ما يشترط فيه الحول، فلا تجب الزكاة قبل تمامه، كالنقود والعروض والأنعام ومنها ما يشترط له الحول كالمعادن والركاز بالاتفاق.
4ـ اشترط الحنفية في الأنعام على وجه الخصوص أن تكون سائمة (ترعى في المراعي المباحة)، وأن يقصد من رعيها الدر والنسل والزيادة، فلو كانت علُوفة وهي التي لا ترعى في المراعي العامة معظم الحول وإنما يتكلف صاحبها نفقات رعيها، وكذا لو كانت سائمة للحمل أو الركوب أو العمل بالفلاحة والسقي وما إلى ذلك، فلا زكاة عليه خلافاً للمالكية إلا إذا كانت بغرض التجارة ففيها الزكاة بالاتفاق.
5ـ اشترط الحنفية أن يكون المال الواجب فيه الزكاة مملوكاً ملكاً تاماً بأن يكون تحت يده، قادراً على التصرف فيه، ولم يتعلق به حق للغير، فلا زكاة في المال إذا كان مستغرقاً بالديون، أو كان غير قادر على التصرف فيه، أو غير مملوك له ملكاً تاماً كالمال المرهون، والمال بيد المكاتب (الذي كاتبه سيده للتحرر على أقساط)، والديون التي ينكرها المدين، أو كان عاجزاً عن الوفاء بها أو المال الضائع في مكان لا يطمع في الوصول إليه، ولم يشترط ذلك آخرون وهم الشافعية، فأوجبوا الزكاة في مال المدين على الدائن، لأنه مالك للمال، وعلى المدين، لأنه في يده كما أوجبوا الزكاة في مهر المرأة المؤجل.
6ـ القدر الواجب إخراجه في الزكاة يختلف تبعاً لنوع المال، ففي النقود وعروض التجارة ربع العشر، وفي المحاصيل الزراعية التي تسقى بماء السماء العشر، وفي التي تسقى بالآلات وتحتاج إلى نفقات نصف العشر وفي المعادن والركاز: الخمس وفي الأنعام أعيان منها، وأجاز الحنفية إخراج القيمة خلافاً لجمهور العلماء.
7ـ اتجه نظر جمهور العلماء إلى مال الزكاة، فإذا بلغ النصاب المقدر لكل مال وجبت فيه الزكاة بصرف النظر عن مالكه، على حين اشترط الحنفية أن يكون مالكه بالغاً عاقلاً، فإن كان صغيراً أو مجنوناً لم تجب في ماله الزكاة، لأنها عبادة وهما غير مكلفين بها. وحجة الجمهور أن النبيrخطب الناس فقال: «ألا من ولي يتيماً له مال فليتجر فيه ولا يتركه حتى تأكله الصدقة» (رواه الترمذي والشافعي والدارقطني).

مصارف الزكاة

1ـ مصارف الزكاة ثمانية حددها قول الله تبارك وتعالى: )إِنَمَّا الصَدَقاتُ لِلفُقَرَاءِ والمَسَاكِينِ والعَامِلينَ عَلَيهَا والمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُم وَفِي الرِّقَابِ والغَارِمِينَ وَفِي سَبِيِل اللهِ وابنِ السَّبِيل( (التوبة60).
والعاملون عليها: هم الجابي والساعي لتحصيلها والعاشر والكاتب والمحاسب وغيرهم. والمؤلفة قلوبهم: هم الذين تدفع لهم الزكاة ليدخلوا في الإسلام، والذين دخلوا على ضَعْف ويراد تثبيتهم، أو الذين يراد دفع أذاهم، ومَنْعُ عمرt صرف هذا السهم إليهم لايعني نسخه، وإنما هو فهم راعى فيه روح النص وأن الذين طلبوه لم ينطبق عليهم معنى التأليف المقصود في النص. أما الرقاب: فهم العبيد الذين يحررون بمال الزكاة. والغارمون: هم الذين لزمتهم ديون، أو تحملوها بسبب الإصلاح بين الناس وحل المنازعات ولإطفاء نار الفتنة. وفي سبيل الله: المراد به المجاهدون، أو المنقطعون للجهاد، أو المنقطعون في طريق الحج أو للدعوة إلى الله تعالى بالحال والمقال والقلم. وابن السبيل: يراد به المسافر في الأغراض المأذون بها والمشروعة أو للطاعات وانقطعت به النفقة، فلم يجد ما يوصله إلى غرضه أو بلده.

2ـ اشترط الفقهاء لصحة الزكاة التمليك للفقير، فلا تكفي الإباحة ولا المسامحة ولا الإسقاط عن المدين، وذلك لقوله تعالى: {وآتوا الزكاة}، وبناء على هذا الشرط لا يجوز إنفاقها في تجهيز ميت أو تكفينه، ولا صرفها في بناء المساجد والمشافي والمدارس ولا القناطر والجسور. وقد اتجه بعض المتأخرين إلى إطلاق معنى (في سبيل الله) ليشمل كل ما يحقق النفع العام ولو بلا تمليك لأحد.

3ـ واشترطوا في المستفيد منها الإسلام، فلا يصح إعطاؤها للكافر، لقوله صلى الله عليه وسلم: «تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم» إلا المؤلفة قلوبهم، فلا يشترط فيهم الإسلام خلافاً للشافعية.
4ـ منع أبو حنيفة صرف الزكاة للأصول كالأب والجد وللفروع كالابن والبنت ومانزل منهما، ولمن بينهما زوجية وذلك للاشتراك في المنافع عادة بين هؤلاء. وقد رخص الشافعي والصاحبان من الحنفية دفع الزوجة زكاتها لزوجها إن كان معسراً؛ لأنها لا تجبر على نفقته.



 
 توقيع : سمو الابداع

كُنْ كَالْوَرْدِ- كُلَّمَا جُرِحَ -بِزَخَّاتِ الْمَطَرِ- فَاحَ عِطْرًا



رد مع اقتباس
قديم 2012-08-31, 01:11 PM   #2 (المشاركة)
زيد الأنصاري
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية زيد الأنصاري
زيد الأنصاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1583
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2014-03-28 (07:27 PM)
 المشاركات : 514 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




أإسـ عٍ ـد الله أوٍقـآتَكُـم بكُـل خَ ـيرٍ

دآئمـاَ تَـبهَـرٍوٍنآ بَمَ ـوٍآضيعكمـ

ألتي تَفُـوح مِنهآ عَ ـطر ألآبدآع وٍألـتَمـيُز

لكم الشكر من كل قلبي





 

رد مع اقتباس
قديم 2012-08-31, 05:24 PM   #3 (المشاركة)
نسايم ليل
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية نسايم ليل
نسايم ليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1619
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2013-05-22 (09:00 PM)
 المشاركات : 321 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-09-01, 10:46 PM   #4 (المشاركة)
صاحب الأبتسامة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية صاحب الأبتسامة
صاحب الأبتسامة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1596
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2013-05-05 (08:31 PM)
 المشاركات : 296 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-11, 12:53 PM   #5 (المشاركة)
عبدالله الحربي
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية عبدالله الحربي
عبدالله الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1459
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2014-03-12 (10:48 AM)
 المشاركات : 458 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000firefox
افتراضي




أتمنــــى لكـ من القلب
إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-11, 03:37 PM   #6 (المشاركة)
محمود الاركاني
«۩۞۩ عضو مبدع ۩۞۩»


الصورة الرمزية محمود الاركاني
محمود الاركاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1474
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2014-03-09 (07:16 PM)
 المشاركات : 873 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا



 
 توقيع : محمود الاركاني

يحسبنى يوم سلم ما سمعته.....ســـامعه يا ناس بس أتغلى عليه
قلت أبثقل بس ثقلى ما أستطعته......وأبتسمــت وجيت لمعانق يديه
يحسب أنى يوم ما رديت بعته......مادري إنى بكل عمري مشترية
والصراحة يوم سلم ماسمعته......كنت أفكر كيف أنا أسلم عليه


رد مع اقتباس
قديم 2012-10-12, 07:47 PM   #7 (المشاركة)
‏أم فصول الاربعة
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏أم فصول الاربعة
‏أم فصول الاربعة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1979
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 2018-07-10 (11:09 PM)
 المشاركات : 331 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-12, 08:58 PM   #8 (المشاركة)
‏نسرين عبد السلام
«۩۞۩ عضو فعال ۩۞۩»


الصورة الرمزية ‏نسرين عبد السلام
‏نسرين عبد السلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1982
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 2017-04-22 (11:11 AM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000ie
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 

رد مع اقتباس
قديم 2012-10-16, 08:15 PM   #9 (المشاركة)
نسيم الورد
«۩۞۩ عضوية ذهبية ۩۞۩»
«مُصًوِرةْ.»


الصورة الرمزية نسيم الورد
نسيم الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1465
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 2016-08-11 (04:14 PM)
 المشاركات : 1,634 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : نسيم الورد

أشتقّت لك وليلّي يتّيم,
وقربّي لقلبّك أمّان ولقاّك لعينّي وطّن
,فيه أمل ترجّع؟.


رد مع اقتباس
قديم 2012-10-18, 08:03 PM   #10 (المشاركة)
زيــ أبوطارق ــاد
«۩۞۩ عضو مميز ۩۞۩»


الصورة الرمزية زيــ أبوطارق ــاد
زيــ أبوطارق ــاد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1586
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2018-08-24 (01:09 AM)
 المشاركات : 584 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
windows_98_nt_2000safari
افتراضي




دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ



 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة






1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266